Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بينيت: نتنياهو هددني أثناء تشكيل الحكومة

أنهى نفتالي أزمة سياسية غير مسبوقة في إسرائيل أدت إلى إجراء 4 انتخابات تشريعية في أقل من عامين

رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت  (أ ف ب)

صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، بأنه "تعرض للتهديد" في مايو (أيار) الماضي من قبل سلفه بنيامين نتنياهو خلال مفاوضات تشكيل الحكومة في مقابلة نشرتها صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية اليسارية، الجمعة.

وأنهى بينيت أزمة سياسية غير مسبوقة في إسرائيل أدت إلى إجراء أربعة انتخابات تشريعية في أقل من عامين عندما تولى السلطة وتحالف مع ثمانية أحزاب مختلفة في يونيو (حزيران). بذلك أنهى 12 عاماً من حكم نتنياهو.

قبل ذلك بقليل في بداية مايو وخلال مفاوضات سياسية تهدف لتشكيل حكومته، قال بينيت "عندما أدرك نتنياهو أنني لم أكن أنوي السماح له بجر إسرائيل إلى انتخابات خامسة، هددني حقاً. قال لي: اسمع، إذا فهمتُ بشكل صحيح ما تنوي فعله، فاعلم أنني سأسلط آليتي بالكامل عليك. سأرسل الطائرات من دون طيار نحوك وسنرى".

وأوضح بينيت أن نتنياهو "كان يتحدث عن جيشه من مجموعات على الإنترنت، والموالين له في الإذاعة والتلفزيون وعلى شبكات التواصل الاجتماعي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان ذلك عاملاً حاسماً في انتقال بينيت إلى المعسكر المطالب بالتغيير وتشكيل تحالف غير متجانس يتألف من أحزاب اليمين واليسار والوسط ومن حزب إسلامي عربي .

وقال "أدركت أن كل شيء يقع على كاهلي. وأنه إذا لم أتخذ القرار، فلن تخرج الدولة من الوضع".

وتابع بينيت "لا أريد أن أرى نتنياهو في السجن. إنها ليست صورة محترمة بحقه أو بحق مواطني هذا البلد"، في إشارة إلى محاكمته بتهمة الفساد.

تولى نتنياهو رئاسة الحكومة لأطول فترة زمنية في تاريخ إسرائيل من عام 2009 حتى يونيو الماضي.

وهو متهم بالرشوة وخيانة الأمانة والاختلاس في سلسلة من القضايا وبدأت محاكمته في مايو 2020، لكنه دفع ببراءته. وفي الأسابيع الأخيرة، تفاوض معسكره على صفقة مع القضاء يقر بموجبها بذنبه، لكنه أعلن، الإثنين، رفضه لهذه الصفقة.

المزيد من الشرق الأوسط