Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

طاجيكستان تؤكد مقتل اثنين من مواطنيها في اشتباكات مع قرغيزستان

التوصل إلى وقف لإطلاق النار، واتفاق الدولتين الجارتين على سحب قواتهما وتنسيق الدوريات الحدودية

حارس حدود قيرغيزي في منطقة باتكين في مايو 2021 (رويترز)

أكدت طاجيكستان، الجمعة 28 يناير (كانون الثاني)، أن اثنين من مواطنيها قتلا وأصيب 10 آخرون بجروح خلال اشتباكات ليلية عند الحدود المتنازع عليها مع قرغيزستان حيث أعلن وقف لإطلاق النار.

النزاع الحدودي

وقالت لجنة الأمن القومي في طاجيكستان في بيان، "في إطار النزاع الحدودي قتل مواطنان من جمهورية طاجيكستان، وجرح 10 أشخاص على الجانب الطاجيكي هم ستة جنود وأربعة مدنيين"، وأضافت أن أحد القتيلين رجل مولود في 1986 "قُتل في فناء منزله بقذيفة هاون أطلقها جنود قرغيزيون"، وسائق سيارة إسعاف مولود في 1964.

وقف لإطلاق النار

وأعلنت قيرغيزستان وطاجيكستان، صباح الجمعة، أنهما توصلتا إلى وقف لإطلاق النار، بعد قتال، مساء الخميس، بين حرس حدود هاتين الدولتين في آسيا الوسطى في منطقة حساسة كانت شهدت اشتباكات الربيع الماضي، وقالت لجنة الأمن القومي في قرغيزستان، إنها توصلت إلى اتفاق بشأن "وقف كامل لإطلاق النار" مع طاجيكستان خلال اجتماع على الحدود بين حكام المقاطعات ومسؤولي خدمة الحدود، واتفقت الدولتان الجارتان على سحب قواتهما وتنسيق الدوريات الحدودية وتأمين حركة المرور على طريق استراتيجي.

أعمال العنف

ووقع تبادل لإطلاق النار بين حرس الحدود في قيرغيزستان وطاجكستان، الخميس 27 يناير، في تجدد لأعمال العنف بين الجارتين السوفياتيتين السابقتين بعد أن تسبب اشتباك حدودي مماثل في مقتل العشرات العام الماضي.

ولا يوجد ترسيم للحدود بشكل دقيق بين البلدين، وكلاهما يستضيف قواعد عسكرية روسية وأخرى لحلفاء موسكو المقربين.

وقالت السلطات القيرغيزية، إن مواطنين طاجيك أغلقوا طريقاً يصل بين مركز منطقة باتكين وقرية أسفانا القيرغيزية. ونجح حرس الحدود على كلا الجانبين في فتح الطريق، لكن القتال اندلع لاحقاً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت السلطات القيرغيزية، إن الجانبين اتفقا على وقف إطلاق النار عند منتصف الليل تقريباً، لكن القتال استؤنف بعد 10 دقائق.

وقالت قوات حرس الحدود في طاجكستان، إن جنودها كانوا يدافعون عن المدنيين الطاجيك، وإن الجانب القيرغيزي هو من فتح النار أولاً.

ضحايا وجرحى

ونقل موقع إخباري محلي عن حكومة إقليم باتكين في قيرغيزستان، قولها إن أربعة جنود أصيبوا في تبادل إطلاق النار.

في المقابل، قالت طاجكستان، إن هناك ضحايا في صفوف المدنيين وحرس الحدود من دون أن تذكر أعداداً محددة. وقال مصدر أمني طاجيكي إن شخصاً قتل وأصيب 11 شخصاً آخرين.

وقتل ما لا يقل عن 49 شخصاً في القتال بين الدولتين اللتين تقطنهما أغلبية مسلمة في أبريل (نيسان) الماضي، والذي تصاعد من اشتباك حدودي مماثل.

المزيد من دوليات