Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عالم الموضة يودع المصمم الإيطالي نينو تشيروتي

أحد أبرز مصممي الأزياء الرجالية في القرن العشرين وكاشف موهبة جورجو أرماني

المصمم الإيطالي نينو تشيروتي (أ ف ب)

توفي مصمم الأزياء الإيطالي الشهير نينو تشيروتي، أحد أبرز مصممي الموضة الرجالية في القرن العشرين، المعروف خصوصاً بابتكاره أسلوب "كاجوال شيك"، السبت 15 يناير (كانون الثاني)، عن 91 سنة.

وذكرت صحيفة "كورييري ديلا سيرا"، أن تشيروتي توفي في أحد مستشفيات مدينة فيرتشيلي في مقاطعة بيمونته في شمال غرب إيطاليا، حيث كان يخضع لعملية جراحية في الورك.

معلم "جريء"

وعلق نائب وزير التنمية الاقتصادية جيلبيرتو بيكيتو على وفاة تشيروتي قائلاً، "عملاق من بين أصحاب المبادرات الإيطاليين يرحل عنا".

كذلك وصف رئيس الغرفة الوطنية للموضة الإيطالية كارلو كابازا، المصمم الراحل بأنه "مجدد عظيم ومبتكر رؤيوي وممهد لأمور كثيرة استحالت واقعاً اليوم". وأضاف، "هو يترك إرثاً كبيراً: شجاعة الاستثمار والإيمان بالشباب. لقد كان الشخص الذي آمن بقدرات جورجو أرماني في ريعان الشباب وكان معلماً له".

وقال جورجو أرماني في تصريحات أوردتها "كورييري ديلا سيرا"، إنه تلقى "بحزن كبير نبأ وفاة نينو تشيروتي"، مشيراً إلى أن "نينو كانت لديه نظرة ثاقبة وفضول حقيقي وقدرة على الجرأة".

كذلك شبهه صديقه المصور باولو روفيرسي بأنه "مثل الأمير سالينا في قصة لامبيدوزا وفيلم فيسكونتي، هذا الأرستقراطي الذي ينظر إلى عالمه يختفي أمام عينيه. لكن لا يزال موجوداً أمامنا أجمل من أي وقت مضى".

"كاجوال شيك"

وقد أدخل نينو تشيروتي نمط "كاجوال شيك" إلى الموضة الرجالية الفاخرة من خلال ابتكاره في سبعينيات القرن العشرين أول سترة معاد تصميمها لتتماشى مع الموضة اليومية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقد استحال تشيروتي معلماً في أسلوب الموضة التي تجمع بين الأناقة والطابع المريح.

واضطر تشيروتي المولود في 25 سبتمبر (أيلول) 1930 في مدينة بييلا الإيطالية، أن يترك دروسه في الفلسفة في سن العشرين، بعد وفاة والده سيلفيو، ليتسلم إدارة مصنع النسيج العائلي، مستغنياً بذلك عن حلمه بأن يصبح صحافياً.

وفي ستينيات القرن العشرين، التقى تشيروتي بجورجو أرماني الذي يصغره بأربع سنوات، واستعان بخدماته كمصمم للأزياء الرجالية. لكن هذه الثنائية التي تركت أثراً كبيراً في عالم الموضة، انفرطت بعد عقد من الزمن بعد قرار أرماني تأسيس داره الخاصة عام 1975.

العمل مع المشاهير

وحققت مجموعات الأزياء الرياضية المصممة من نينو تشيروتي نجاحاً كبيراً في ثمانينيات القرن العشرين، وهو كان راعياً خصوصاً للاعب كرة المضرب الأميركي جيمي كونورز والمتزلج السويدي إينغمار ستينمارك.

غير أن الرياضيين لم يكونوا وحدهم من ارتدوا ملابسه، إذ ألبس تشيروتي بتصاميمه أسماء كبيرة في عالم التمثيل، بينها الفرنسي جان بول بلموندو والإيطالي مارتشيلو ماستروياني.

وكان تشيروتي صاحب قوام طويل ورشيق، ولطالما أصر على تجربة تصاميمه على نفسه أولاً، حتى أنه احتفظ بكثير منها في مصنع النسيج الذي أسسه جده في مسقط رأسه بييلا سنة 1881.

ومن بين أنشطته الكثيرة، كان تشيروتي أيضاً المصمم الرسمي لفريق "فيراري" في رياضة "فورمولا 1" سنة 1994. كما نال رتبة "فرسان العمل" سنة 2000.

وباع تشيروتي عام 2001 لمستثمرين إيطاليين علامته التجارية "تشيروتي 1881"، التي أعيد بيعها لصندوق استثماري أميركي ثم إلى مجموعة "ترينيتي" الصينية.

المزيد من موضة