Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

زيارة مفاجئة للبابا فرنسيس إلى متجر أسطوانات في روما

أتى الحبر الأعظم ليبارك المكان بعد عمليات ترميم وهو "مولع بالموسيقى الكلاسيكية"

ابنة صاحب متجر الأسطوانات في روما (أ ف ب)

قام البابا فرنسيس المولع بالموسيقى الكلاسيكية، بزيارة مفاجئة إلى محل للأسطوانات في روما لمباركة المكان قبل المغادرة مع أسطوانة فينيل.

فقد توجه الحبر الأعظم البالغ 85 عاماً، قرابة الساعة السابعة من مساء الثلاثاء 11 يناير (كانون الثاني) إلى متجر "ستيريو ساوند" قرب البانثيون في وسط العاصمة الإيطالية التاريخي، وفق مقطع فيديو التقطه صحافي إسباني كان موجوداً بالصدفة في المكان.

هدية من ابنة صاحب المتجر

وأشارت دوائر الفاتيكان إلى أن البابا فرنسيس خرج من المتجر مع أسطوانة موسيقى كلاسيكية وهدية من ابنة صاحب المتجر.

وقالت هذه الأخيرة المدعوة تيزينانا إسبوزيتو الأربعاء لوكالة الصحافة الفرنسية: "لقد كانت زيارة سريعة وعظيمة وإنسانية ومذهلة"، على وقع توافد الكثير من الفضوليين إلى المكان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافت "حين كان أسقفاً ثم كبير أساقفة ثم كاردينالاً، كان يأتي لشراء أسطوانات موسيقى كلاسيكية ليهديها لنفسه أو لآخرين. إنه مولع بالموسيقى والأوبرا والأصوات" ويحب "خصوصاً موسيقى فاغنر".

"مولع بالتانغو"

وأشارت إسبوزيتو أيضاً إلى أن البابا "مولع بالتانغو"، واصفة إياه بأنه "شخص بسيط ورائع".

وأتى البابا لمباركة متجر الأسطوانات الصغير الذي تقرب مساحته من 30 متراً مربعاً، ويضم خصوصاً أسطوانات لفرقة "بيتلز" وعازفة البيانو الأرجنتينية مارتا أرغيريتش، بعد أعمال ترميم في الموقع الذي يعرف البابا الأرجنتيني أصحابه.

وقال الموظف في المتجر دانيلو جينيو إن البابا أتى إلى المكان "ليفي بوعد قطعه علينا. وقد عاد لتحيتنا، وكانت ربما لحظة خاصة له وذكرى جميلة من زمن لم يكن قد تولى مسؤولياته الحبرية بعد".

وبقي البابا حوالى عشر دقائق في المكان، وكان بضعة أشخاص ينتظرون خارجاً عندما غادر بسيارته من نوع "فيات 500" من دون الإدلاء بأي تصريح.

المزيد من الأخبار