Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الجنرال مايكل كوريلا يقود العمليات الأميركية في الشرق الأوسط

سيتولى القيادة المركزية لـ"سنتكوم" التي تشمل العراق وسوريا وأفغانستان واليمن

أصيب مايكل كوريلا بجروح خطيرة بالرصاص خلال هجوم في الموصل عام 2005 (رويترز)

اختار الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الجمعة، الجنرال مايكل كوريلا قائد واحدة من الوحدات التي تملك كبرى الخبرات القتالية في الجيش الأميركي، لقيادة العمليات الأميركية في الشرق الأوسط، كما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وإذا أقر مجلس الشيوخ تعيينه، سيتولى الجنرال المظلي القيادة المركزية للجيش الأميركي (سنتكوم) خلفاً للجنرال في مشاة البحرية (المارينز) كينيث ماكنزي.

وتشرف "سنتكوم" على العمليات العسكرية في العراق وسوريا وأفغانستان واليمن.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتفيد السيرة الذاتية الرسمية للجنرال كوريلا (55 سنة) بأنه يتولى حالياً قيادة الفيلق الثامن عشر المحمول جواً، الذي يضم في قاعدة فورت براغ بولاية كارولاينا الشمالية، الجزء الأكبر من قوات التدخل البرية للولايات المتحدة.

وهو خريج أكاديمية ويست بوينت العسكرية، وقاتل خصوصاً في كوسوفو وأفغانستان والعراق، حيث أصيب بجروح خطيرة بالرصاص خلال هجوم في الموصل في 2005.

كما تولى مسؤوليات في هيئة الأركان العامة للجيش الأميركي وقاد فرقة المظلات 82 المرموقة والمعروفة بمشاركتها في عمليات الإنزال في النورماندي في 1944.

والجيش الأميركي منظم في خمس قيادات جغرافية، مثل "أفريكوم" في أفريقيا، و"يوكوم" لأوروبا، وكذلك حسب الاختصاصات مثل القيادة الاستراتيجية (ستراتكوم) المسؤولة عن التسلح النووي للبلاد، أو "سبيسكوم" المسؤولة عن الفضاء.

المزيد من الأخبار