Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مهاجرون يتخطون الشرطة الفرنسية ويعبرون القنال الإنجليزي

فاقت أعدادهم عناصر الأمن الذين تنحوا جانباً على وقع الصراخ والازدحام

مجموعة مهاجرين تتخطى الشرطة الفرنسية وتنطلق لعبور القنال الإنجليزي (رويترز)

في الساعات الأولى من صباح الخميس، 16 ديسمبر (كانون الأول)، حاولت مجموعة صغيرة من أفراد الشرطة يحملون مشاعل على ساحل في شمال فرنسا، التصدي لعشرات المهاجرين الذين كانوا في طريقهم إلى البحر حاملين قارباً رمادياً.

كان الوضع متوتراً إذ فاقت أعداد المهاجرين الشرطة، وعلت صرخاتهم حتى نجحوا في نهاية المطاف في تخطي عناصر الشرطة الذين تنحوا جانباً.

 

وقفز المهاجرون، ومنهم أطفال، على متن القارب لعبور القنال الإنجليزي، أحد أكثر ممرات الشحن ازدحاماً في العالم، في الطريق إلى ساحل إنجلترا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وظل وصول المهاجرين على متن قوارب متداعية مصدراً لتوتر متصاعد بين فرنسا وبريطانيا، لا سيما بعد غرق 27 مهاجراً في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وتتهم بريطانيا فرنسا بعدم القيام بما يكفي لحراسة سواحلها، في حين تتهم باريس لندن بعدم تطبيق قوانين عمل صارمة، وهو ما يغري المهاجرين غير الشرعيين بالهجرة إليها.

وتراجع بعض المهاجرين عن ركوب القارب خشية غرقه بسبب التكدس. وبعد برهة انطلق قارب آخر على متنه نحو 40 شخصاً من الساحل نفسه.

المزيد من دوليات