Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

47 في المئة من البريطانيين لا يتقنون إعداد وجبة عيد الميلاد

تشكل الصلصة المهمة الأكثر صعوبة لمن شملهم الاستطلاع

وجبة عيد الميلاد التقليدية التي يفضلها البريطانيون (غيتي)

كشف استطلاع نشر، الأربعاء، 15 ديسمبر (كانون الأول)، أن نحو 47 في المئة من البريطانيين، أي ما يعادل واحداً من كل اثنين تقريباً، غير قادرين على إعداد وجبة عيد الميلاد بكل مكوناتها.

وتتألف وجبة عيد الميلاد في بريطانيا عادة من لحم مطهو بالفرن يطيب بالصلصة، ويرفق بخضر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويشكل إعداد هذه الصلصة المهمة الأكثر صعوبة لمن شملهم الاستطلاع، إذ استبعد 81 في المئة منهم أن ينجحوا في إعداد صلصة التوت البري. وقال 73 في المئة، إنهم قد لا يتمكنون من صنع صلصة الخبز، وهما من الأساسيات التقليدية في المطبخ الإنجليزي. وأقر 73 في المئة منهم بأنهم لا يتقنون إعداد حلوى البودينغ.

أما الديك الرومي المشوي والبطاطا المخبوزة بالفرن، فهما أكثر ما يتقنه المشمولون بالاستبيان في وجبة العيد.

وأفاد ثلث من شملهم الاستطلاع بأن أحداً لم يعلمهم كيفية الطهو، فيما أوضحت نسبة مماثلة من المشاركين أنهم لا يملكون المساحة أو المعدات اللازمة لإعداد الوجبة.

وأشار 55 في المئة إلى أنهم يتكلون على الآخرين في إعداد الوجبات لهم، فيما سيصرف 15 في المئة النظر كلياً عن فكرة عشاء عيد الميلاد، ويعتزم 8 في المئة لتناولها في حانة أو مطعم.

ويطمح 41 في المئة ممن شملهم الاستبيان إلى تعلم كيفية طهو وجبة كاملة لعيد الميلاد في السنة المقبلة.

وأجرت هذا الاستطلاع سلسلة متاجر السوبرماركت "كو أوب" عبر الإنترنت وشمل عينة تمثيلية من 2001 شخص في بريطانيا.

المزيد من منوعات