Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جبال الجزائر المغطاة بالثلوج تجذب عشاق التزلج على الجليد

تعاني الرياضة من الإهمال الرسمي إذ يضطر ممارسوها للمشي مسافات طويلة لعدم وجود مصاعد كهربائية

المتزلج إبراهيم مصطفاوي البالغ 18 سنة في جبال تيكجدة (رويترز)

بمجرد رؤيتهم تساقط الثلوج، يشق كثير من هواة التزلج على الجليد في الجزائر طريقهم إلى جبال تيكجدة التي يغطيها الجليد سريعاً، وذلك للاستمتاع بممارسة رياضتهم المفضلة.

لكن رياضيين ومدربين يقولون إن عدم وجود مصاعد على الجليد والاضطرار لقطع مسافة سبعة كيلومترات سيراً على الأقدام للوصول لمنطقة يحلو فيها التزلج، يجعل كثيرين من هواة تلك الرياضة يمتنعون عن محاولة ممارستها في بلدهم.

 

سير لمسافة طويلة

وقال إسلام لوزري لتلفزيون "رويترز"، "نحن من بين أوائل الأشخاص الذين بدأنا ممارسة التزلج على الجليد، لقد بدأنا في عام 2009 أو 2008. ونحن نأتي إلى تيكجدة منذ فترة طويلة لتعليم الناس هذه الرياضة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف أحمد بن زغيبة، "يهتم كثير من الأشخاص بالتزلج على الجليد، ولكن عندما يكتشفون أنه جد متعب، لا يمكنهم الاستمرار في القيام بذلك. يستسلم الغالبية لأنه يتعين عليهم المشي لمسافة سبعة كيلومترات على الأقل للعثور على بعض الثلوج والبدء في التزلج على الجليد. يأتون مرتين أو ثلاث مرات ثم يتوقفون. نأمل في أن تزود الدولة الموقع بكراسي آلية".

المتزلج إبراهيم مصطفاوي البالغ 18 سنة قال من جهته، "في كل مرة نأتي فيها نحضر أصدقاء يجلبون معهم أصدقاء أيضاً، وهكذا أصبحت المجموعة أكبر، عدم وجود كراسي رفع تؤثر في الرياضة، فصعود الجبل لمسافة سبعة كيلومترات ليس بالأمر السهل على الجميع، لذلك نحن ملزمون شراء معدات جيدة والقدوم مع المجموعة".

مناظر طبيعية جميلة

وبالنسبة إلى المدربين في مجموعة "ديزاد كايت سرف" وعشاق الرياضات الثلجية، يشعرون بخيبة أمل كل شتاء عندما يرون أن الحكومة لم تجهز البنية التحتية الرئيسة اللازمة للصعود في سلسلة الجبال.

وعلى الرغم من الظروف الصعبة، فإن المتزلجة الهاوية أسماء بوغال، ترى أن المتعة تستحق قطع كل تلك المسافة على الأقدام. وقالت، "إنها المرة الأولى التي أتزلج فيها على الجليد، وأردت اكتشاف النشاط. لقد جئت من قبل. فنحن مجموعة ’ديزاد كايت سرف‘ عادةً ما نأتي للرحلات والتزلج على الجليد، ولكن بالنسبة لي ستكون هذه المرة الأولى التي أتزلج فيها".

وأضافت، "إنها طريقة للتخلص من روتيننا اليومي واكتشاف الأنشطة الأخرى التي لا تقتصر على الصالات الرياضية الداخلية، بل إنها (رياضة تسمح) أيضاً باكتشاف مناظر طبيعية جميلة في الوقت نفسه".

المزيد من رياضة