Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أعمال نهب تعلق توزيع المساعدات الغذائية في مدينتين بإثيوبيا

هناك حالياً 9.4 مليون شخص بحاجة ماسة لتأمين الطعام لهم في أقاليم تيغراي وأمهرة وعفر

عمليات نهب واسعة النطاق طالت مستودعات في كومبولتشا (أ ف ب)

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء 8 ديسمبر (كانون الأول) أن برنامج الأغذية العالمي التابع لها، علق توزيع الأغذية في مدينتين بإقليم أمهرة في شمال إثيوبيا بسبب عمليات "نهب جماعي" تعرضت لها هذه المساعدات على أيدي متمردين من إقليم تيغراي وسكان محليين.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك خلال مؤتمر صحافي، إنه "حصلت في الأيام الأخيرة عمليات نهب واسعة النطاق لمستودعات في كومبولتشا، على ما يبدو على أيدي عناصر من متمردي تيغراي وسكان محليين".

زيادة انعدام الأمن الغذائي

وأضاف أن "كميات كبيرة من المواد الغذائية، بما في ذلك منتجات غذائية للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، سرقت ونهبت".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وشدد المتحدث الأممي على أن السرقات تهدد بزيادة انعدام الأمن الغذائي في شمال إثيوبيا، على الرغم من أن حجم ما سرق لم يتضح بدقة بعد.

وأوضح أن هذه الهجمات أدت إلى تعليق توزيع المواد الغذائية في مدينتي ديسي وكومبولتشا.

وحذر دوجاريك من أنه في أقاليم تيغراي وأمهرة وعفر "هناك حالياً 9.4 مليون شخص بحاجة ماسة لمساعدات غذائية".

المزيد من دوليات