Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تغطية اكتتاب الأفراد في "مجموعة تداول" السعودية 442.5 في المئة

تمت وسط الإسراع في عمليات التوجه نحو التخصيص وتشجيع المزيد من الطروحات في السوق

سوق الأوراق المالية في الرياض  (أ ف ب)

أعلن مديرو طرح مجموعة "تداول السعودية"، الاثنين، إتمام اكتتاب الأفراد بتغطية 442.5 في المئة بقيمة إجمالية تجاوزت خمسة مليارات ريال (1.33 مليار دولار). وجاء في بيان لشركة الأهلي المالية، بصفتها مدير الاكتتاب والمستشار المالي ومدير سجل اكتتاب المؤسسات والمنسق الدولي ومتعهد التغطية، وشركة "جي بي مورغان العربية السعودية" و"سيتي جروب العربية السعودية" بصفتهم مستشارين ماليين ومديري سجل الاكتتاب والمنسقين الدوليين ومتعهدي التغطية في الطرح العام الأولي المحتمل لمجموعة تداول السعودية القابضة، أنه تم تخصيص عشرة أسهم كحد أدنى لكل مكتتب فرد مشمول في طلب الاكتتاب.

فيما سيتم تخصيص الأسهم المتبقية على أساس تناسبي بناء على حجم طلب كل مكتتب إلى إجمالي الأسهم المتبقية المطلوب الاكتتاب فيها، وذلك بنسبة تخصيص تبلغ 11.5206 في المئة على أساس تناسبي، على أن يتم رد فائض اكتتاب المكتتبين الأفراد في موعد أقصاه 8 ديسمبر (كانون الأول) 2021. وبحسب البيان، بلغ عدد المشاركين الأفراد في الطرح 598 ألفاً و327 فرداً.

وانتهت فترة اكتتاب الأفراد في مجموعة تداول، الخميس، إذ تم تخصيص 10.80 مليون سهم تمثل 30 في المئة من إجمالي الأسهم المطروحة للاكتتاب العام للمكتتبين من الأفراد كحد أقصى بسعر 105 ريالات (28 دولاراً) للسهم، ما يعني أن قيمة الشركة السوقية هي 12.6 مليار ريال (3.4 مليار دولار) كما في تاريخ الإدراج.

وكانت فترة اكتتاب الأفراد انطلقت يوم الثلاثاء الموافق 30 نوفمبر (تشرين الثاني) 2021 ولمدة ثلاثة أيام انتهت الخميس 2 ديسمبر 2021. وتم رفع حصة الأفراد إلى 10.80 مليون سهم، وهو ما يعادل 30 في المئة من إجمالي الأسهم المطروحة للاكتتاب العام، والبالغة 36 مليون سهم تمثل 30 في المئة من رأس المال البالغ 1.2 مليار ريال (327 مليون دولار).

تغطية الفئات المشاركة

وأعلن مديرو طرح مجموعة تداول السعودية، الأسبوع الماضي، إتمام عملية بناء سجل الأوامر لشريحة الفئات المشاركة في أسهم الشركة بنجاح بنسبة تغطية بلغت 121 مرة من إجمالي الأسهم المطروحة. وبناء على نسبة تغطية المؤسسات، فإن إجمالي الأموال المجمعة بلغت 458 مليار ريال (122.13 مليار دولار). وكانت مجموعة تداول السعودية، حددت نطاقاً سعرياً استرشادياً للطرح العام الأولي بين 95 إلى 105 ريالات (25 إلى 28 دولاراً) للسهم.

واقتصرت المشاركة في بناء سجل الأوامر على الفئات المؤهلة للمشاركة في عملية بناء سجل الأوامر، وفقاً لتعليمات بناء سجل الأوامر وتخصيص الأسهم في الاكتتابات الأولية الصادرة عن مجلس هيئة السوق المالية.

 بدء التداول

 وفي بيان منفصل، أعلنت تداول السعودية، الاثنين، أنه سيتم إدراج وبدء تداول أسهم شركة المجموعة في السوق الرئيسة اعتباراً من الأربعاء المقبل، على أن تكون حدود التذبذب السعرية اليومية 30 في المئة صعوداً وهبوطاً مع تطبيق حدود ثابتة للتذبذب السعري عند عشرة في المئة ارتفاعاً وانخفاضاً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسيتم تطبيق هذه الحدود فقط خلال الأيام الثلاثة الأولى من الإدراج، وابتداءً من اليوم الرابع للتداول، سيتم إعادة ضبط حدود التذبذب السعرية اليومية إلى عشرة في المئة صعوداً وهبوطاً، وإلغاء الحدود الثابتة للتذبذب السعري. وفي مطلع نوفمبر الحالي، وافقت هيئة السوق المالية السعودية على طلب مجموعة "تداول" السعودية القابضة لطرح 36 مليون سهم للاكتتاب العام، بما يمثل 30 في المئة من أسهم الشركة.

شركة قابضة

يشار إلى أن الشركة تحولت بتاريخ 7 أبريل (نيسان) 2021 إلى شركة قابضة باسم "مجموعة تداول"، كخطوة نحو جاهزية المجموعة للطرح العام الأولي خلال نهاية العام الحالي.

وتضم مجموعة "تداول" أربع شركات تابعة لها، هي "تداول" السعودية (كسوق للأوراق المالية)، وشركات "مركز مقاصة للأوراق المالية" (مقاصة)، و"مركز إيداع الأوراق المالية" (إيداع)، و"وامض" الجديدة، والمتخصصة في الخدمات والحلول التقنية القائمة على الابتكار. وكانت المجموعة قد أعلنت في وقت سابق أن إيراداتها التشغيلية قفزت بنسبة 91 في المئة إلى 1.1 مليار ريال (293.3 مليون دولار) في عام 2020، مدفوعة بزيادة 141 في المئة في عمولات التداول.

تسريع عمليات الخصخصة

يمضي صندوق الاستثمارات العامة والشركات الأخرى التي تسيطر عليها الحكومة في خطط لتسريع عمليات الخصخصة وزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد عبر بيع حصص في مجموعة كبيرة من الشركات خلال العامين الحالي والمقبل. ويأتي طرح "تداول" بعد إتمام خمسة إدراجات منذ بداية العام، كان آخرها وأكبرها "أكوا باور"، الذي يعد الأضخم منذ طرح شركة "أرامكو" عام 2019.

وتشجع السعودية على مزيد من الإدراج، وتسعى إلى تعميق أسواق رأس المال بموجب إصلاحات تهدف إلى تقليل اعتمادها على النفط.

وكانت السعودية، السوق الأكثر نشاطاً بالنسبة إلى الاكتتابات العامة الأولية في الشرق الأوسط على مدى العامين الماضيين، مع زيادة الاكتتاب في الطروحات الجديدة. وفي عام 2019 شهدت الطرح العام الأولي لعملاق النفط السعودي "أرامكو" بقيمة 29 مليار دولار.

وخلال سبتمبر (أيلول) الماضي طرحت وحدة خدمات الإنترنت التابعة لشركة الاتصالات السعودية "أس تي سي حلول"، وبلغت قيمة طلبات الاكتتاب 126 مليار دولار، فيما ينتظر طرح شركة المواد الكيماوية المتخصصة التابعة لعملاق البتروكيماويات "سابك".

المزيد من أسهم وبورصة