Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا اقتحم بسيارته نقطة تفتيش في الضفة الغربية

أسفرت الحادثة التي نفذها شاب في الـ16 عن إصابة حارس بجروح خطيرة

نقطة تفتيش إسرائيلية بين رام الله في الضفة الغربية والقدس (أ ف ب) 

قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية، إن قواتها قتلت بالرصاص شاباً فلسطينياً اقتحم بسيارة نقطة تفتيش عسكرية في الضفة الغربية في ساعة مبكرة من صباح الاثنين، السادس من ديسمبر (كانون الأول)، ما أسفر عن إصابة حارس إسرائيلي بجروح خطيرة.

ولم يصدر تعليق فلسطيني على الحادثة التي وقعت عند حاجز بين إسرائيل ووسط الضفة الغربية بالقرب من مدينة طولكرم.

وقالت وزارة الدفاع في بيان، إن الحارس الإسرائيلي المصاب يعالج في مركز شيبا الطبي في تل أبيب، مضيفةً أن المهاجم الفلسطيني يبلغ من العمر 16 عاماً.

طعن إسرائيلي في القدس

 والسبت، نفذ فلسطيني هجوماً بسكين في وسط القدس أسفر عن إصابة شخص واحد على الأقل قبل أن يقتل على أيدي قوات الأمن الإسرائيلية، وفق ما أفادت الشرطة الإسرائيلية ومسعفون.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، "قرابة الساعة 16:30... طعن مهاجم أحد العابرين قرب باب دمشق في القدس الشرقية، ثم حاول طعن ضابط في شرطة الحدود"، لافتةً إلى "تحييد" المهاجم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأن المهاجم الفلسطيني قتل، كما شاهد مصور لوكالة الصحافة الفرنسية في المكان جثته ممددة قرب باب دمشق في القدس القديمة.

وقالت منظمة نجمة داوود، إن الجريح يهودي في العشرين من عمره نقل إلى المستشفى "في حال تراوح بين المعتدلة والخطيرة".

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن المهاجم يدعى محمد شوكت أحمد سليمة، يبلغ 25 عاماً، ويتحدر من قرية سلفيت في شمال الضفة الغربية المحتلة.

وفيما وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت تحية إلى الشرطة التي تصرفت في شكل "سريع وحاسم... ضد إرهابي حاول قتل مواطن إسرائيلي"، اتهمت وزارة الخارجية الفلسطينية من جهتها الشرطة الإسرائيلية بـ"إعدام" سليمة، معتبرةً أن ما حصل "جريمة ضد الإنسانية".

المزيد من الشرق الأوسط