Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كاريك لم يتواصل مع المدير الفني الجديد لمانشستر يونايتد رانغنيك

من المقرر أن يظل المدرب الشاب في منصبه خلال مواجهة اليوم أمام أرسنال

مايكل كاريك القائم بأعمال مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي (الموقع الرسمي للنادي)

قال مايكل كاريك إنه لم يتحدث بعد مع رالف رانغنيك، إذ لا يزال المدير الفني المؤقت الجديد لمانشستر يونايتد ينتظر الموافقة على تأشيرة عمله كي يتسلم مهامه.

ومن المتوقع أن يكون رانغنيك حاضراً في ملعب (أولد ترافورد) خلال مباراة يونايتد مع أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز، مساء اليوم الخميس، لكنه لن يكون قادراً على تولي المسؤولية حتى يحصل على تصريح العمل.

ويُعتقد أن افتقار المدرب، البالغ من العمر 63 سنة، إلى فترات عمل تدريبي أخيراً قد أسهم في تأجيل حصوله على موافقة الهيئة الحاكمة، وهو أمر مطلوب بموجب قواعد الهجرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكانت آخر فترة تدريب لرانغنيك خلال موسم 2018-2019 مع نادي لايبزيغ الألماني، حين قضى معظم العقد الماضي في مناصب غير تدريبية ضمن مجموعة (ريد بول) لكرة القدم.

وتولى كاريك المسؤولية المؤقتة منذ رحيل المدير الفني النرويجي أولي غونار سولسكاير، الشهر الماضي، ومن المقرر أن يُشرف على مباراة ثالثة بعد الفوز على فياريال الأسبوع الماضي والتعادل مع تشيلسي، يوم الأحد.

وعلى الرغم من التلميحات إلى أن رانغنيك قد يكون له تأثير في اختيار لاعبي فريق يونايتد وتكتيكاته لزيارة أرسنال، قال كاريك إنه لم يكن على اتصال بالمدرب المؤقت الجديد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال القائم بأعمال مدرب الفريق، "نحن في الوضع نفسه بسبب عملية إصدار تصريح العمل، ولم نتمكن من الحديث معاً".

"لقد واصلنا العمل في الفريق كما فعلنا في المباراتين الأخيرتين بكل نجاح، ونأمل أن نفعل ذلك غداً".

"لم أحصل على أي شيء لأطلعكم عليه بخلاف إجراءات تصريح العمل الجارية، أثناء حديثنا أنا في هذا المنصب كما كنت ضد فياريال وتشيلسي، إذ كل ما أريده هو الإشراف على استعداد اللاعبين لمباراة ليلة الغد".

واتخذ كاريك قراراً جريئاً بإبعاد كريستيانو رونالدو من التشكيلة الأساسية لمباراة التعادل 1-1 على ملعب (ستامفورد بريدج)، يوم الأحد.

وكان رونالدو قد خرج من التشكيل الأساسي في مباراة واحدة بالدوري الإنجليزي، بينما هو متاح للعب، وعلى الرغم من ذلك قلل القائم بأعمال تدريب يونايتد من أي إشارة إلى أن القرار كان خارج نطاق المألوف.

وقال، "أعتقد أن هذا النوع من القرارات يجري تضخيمه أكثر مما هو عليه، بخاصة عندما تكون داخل الفريق والنادي".

"يتم اتخاذ القرارات للعديد من الأسباب المختلفة، بعضها أكبر من البعض الآخر، لم أعتبره قراراً رئيساً، لقد تقدمنا ​​جميعاً بشكل جيد، وسارت المباراة بشكل جيد إلى حد ما ولم تكن هناك دراما".

© The Independent

المزيد من رياضة