Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تبادل إطلاق نار بين قوات إيرانية و"طالبان" على الحدود

طهران تقول إن الحادثة سببها "خلاف بين سكان" المنطقة بين البلدين

إيران لها حدود تمتد على أكثر من 900 كيلومتر مع أفغانستان (أ ف ب)

أفادت وكالة "تسنيم" الإيرانية شبه الرسمية للأنباء، الأربعاء، الأول من ديسمبر (كانون الأول)، بأن الاشتباكات توقفت بين قوات حرس الحدود الإيرانية وحركة "طالبان" الأفغانية بعدما نشبت بسبب "سوء تفاهم" بالقرب من إقليم "نمروز" الأفغاني.

معسكر حدودي

وأضافت الوكالة، "توقفت الاشتباكات، وتناقش إيران الخلاف على الحدود مع طالبان"، مشيرة إلى أن التقارير حول سيطرة "طالبان" على معسكر حدودي إيراني كاذبة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأوضحت وكالة "تسنيم" أن "مزارعين إيرانيين عبروا جدران الحماية المقامة داخل إيران، وردت طالبان معتبرة أنه تم تجاوز حدودها".

وقوع الحادثة

ونقلت محطة "طلوع" الإخبارية التلفزيونية الأفغانية عن نائب المتحدث باسم "طالبان" بلال كريمي، تأكيده وقوع الحادثة، لكنه أحجم عن الإدلاء بتفاصيل.

"خلاف حدودي بين سكان"

وأعلن الناطق باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في بيان أن الحادثة وقعت بسبب "خلاف حدودي بين سكان" المنطقة من دون ذكر حركة "طالبان"، وأضاف، "تم حل الوضع. توقفت النيران بعد إجراء اتصالات بين حرس حدود البلدين".

وإيران التي لها حدود تمتد على أكثر من 900 كيلومتر مع أفغانستان لا تعترف بالحكومة التي شكلتها حركة "طالبان"، لكنها بدت وكأنها تفكر بالتقارب مع الحركة في الأشهر الماضية بدافع براغماتي.

المزيد من الأخبار