Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"إيديكس 2021"... مصر تقيم معرضا دوليا للصناعات العسكرية

يعد الحدث أفضل فعالية لمنح "شهادة ميلاد" للأسلحة الأكثر فتكاً في العالم

انطلقت فعاليات النسخة الثانية لمعرض مصر الدولي للدفاع والأمن "إيديكس 2021" بمشاركة 61 دولة، على رأسها الولايات المتحدة وفرنسا وكوريا الجنوبية والسعودية والإمارات والأردن ولبنان بعد تأجيلها لمدة عام نتيجة قيود الجائحة العالمية. واقتصر الافتتاح على الوفود الرسمية وبعض العارضين من الشركات العالمية والمحلية التي بلغت 400 عارض، حيث من المتوقع بلوغ عدد الزائرين 30 ألفاً، بداية من اليوم الثاني من فعاليات المعرض المقام بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة لمدة أربعة أيام، وحددت الشركة المنظمة للمعرض إلزامية حصول الزائرين على تطعيم ضد فيروس كورونا أو نتيجة اختبار سلبية لم يمر عليها 72 ساعة.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال الافتتاح، إن "الحضور الضخم يعكس قوة المشاركة في هذا الحدث وتنظيمه ومستوى التعاون بين الأطراف المشاركة".

ونظمت مصر النسخة الأولى من المعرض عام 2018، بالتعاون مع شركة "كلاريون" المتخصصة في مجال الدفاع والأمن حول العالم، فيما شاركت "لوكهيد مارتن" الأميركية كراعٍ ذهبي هذا العام.

وقال اللواء نصر سالم، رئيس جهاز الاستطلاع بالقوات المسلحة المصرية سابقاً، إن "إيديكس 2021 قدم نسخة مشرفة ويمثل امتداداً لنجاح الأولى، وتقدم مصر 15 في المئة من المعروضات بعضها محلي الصنع بنسبة 100 في المئة، ومن المرتقب نجاح المعرض في نسخته هذه قياساً على الأولى من خلال العقود والصفقات وتبادل الخبرات واتفاقات التصنيع العسكري المشترك التي ستتم خلال الفعاليات".

تقنيات حديثة لمواجهة الإرهاب العابر للحدود

يأتي المعرض في ظل تنامي قدرات مصر الدفاعية خلال السنوات الأخيرة، في ظل تبنيها استراتيجية تنويع مصادر التسليح بعد عقود من الاعتماد على السلاح الأميركي ومنظومات الدفاع الغربي، وبعد أيام من استضافة القاهرة المنتدى العربي الاستخباري والإعلان عن تفعيل "مركز الساحل والصحراء لمكافحة الإرهاب"، كما تضمن المعرض جناحاً خاصاً بأحدث الحلول التقنية لمواجهة الإرهاب العابر للحدود الدولية.

وأضاف اللواء محمد الشهاوي، مستشار كلية القادة والأركان بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، لـ"اندبندنت عربية"، "أن استضافة مصر هذا المعرض في هذا التوقيت تعطي رسالة على تمتعها بالاستقرار والأمن وقدرتها على امتلاك القوة اللازمة لمواجهة التحديات المختلفة وعلى رأسها الإرهاب، فضلاً عما تحظى به من مكانة وثقة لدى الدول المشاركة بالمعرض".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعرض خلال الافتتاح فيلم تسجيلي بعنوان "مصر.. القوة والسلام" الذي أكد أن البلاد امتلكت القوة للحفاظ على أرضها وصيانة السلام، وحماية أهداف الأمن الدولي كخيار استراتيجي.

مواجهة تحدي "الدرونز"

بالتزامن أقيم معرض الصناعات العسكرية مع المنتدى الدولي الأول للقوات الجوية المصرية تحت عنوان "التحديات الناشئة" بمشاركة من الخبراء العسكريين في مجال الطيران وممثلي كبرى الشركات العالمية بصناعة تكنولوجيا الفضاء والطيران والملاحة الجوية، كما شهد المعرض اهتماماً بالتقنيات المتعلقة بالاشتباك عن بعد والطائرات المسيَّرة.

وتضمن منتدى القوات الجوية، الذي انعقد الأحد، استعراض دورها في "مجابهة الإرهاب والتهديدات على كل الاتجاهات الاستراتيجية، في إطار أعمال القوات المسلحة لتأمين المصالح المصرية والأمن القومي، كذلك عرض الرؤية للدول المشاركة حول أهم التحديات والتهديدات التي تواجهها على المستويين الإقليمي والدولي وأسلوب مجابهتها، بالإضافة إلى عقد ورش عمل تناولت أساليب مجابهة التهديدات غير التقليدية الحديثة في ضوء تطوير الإمكانات المتاحة وأساليب الاستخدام، علاوة على الاستفادة من التطور المستمر في علوم الطيران والفضاء"، بحسب بيان للمتحدث العسكري المصري.

وأوضح رئيس الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبد المنعم التراس، "أنه تم خلال المعرض افتتاح أول مركز لصيانة الطائرات الهليكوبتر في الشرق الأوسط، والإعلان عن مراكز سيطرة آلية لإدارة النيران بأيدٍ وبرامج مصرية، ومنظومة لرصد أي طائرة قد تقترب من المجال الجوي والبحري ومنظومات لمجابهة الطائرات من دون طيار". وأشار إلى "إنتاج منظومة لإدارة حركة الملاحة الجوية في المجال الجوي بتصميم وتصنيع مصري، بالإضافة إلى منتجات مجابهة تحدي الطائرات الموجهة من دون طيار".

سوق "الشرق الأوسط"

كبديل عن ظهورها الأول في ساحات المعارك والعروض والاحتفالات العسكرية أصبحت معارض الدفاع هي المكان المفضل لمنح "شهادة ميلاد" الأسلحة الأكثر فتكاً في العالم، ويسجل عدد من الأسلحة ظهوره الأول خلال "إيديكس 2021"، كما عرضت مصر بعض المنظومات المنتجة محلياً، بينها "المدرعة سيناء 200" وعدد من الأسلحة المخصصة لتلبية احتياجات الجيش المصري، فضلاً عن التصدير إلى الأسواق الأفريقية والعربية، كما كشفت للمرة الأولى عن أنواع من الرادارات والذخائر.

وقال محمد بن حمد الماضي، رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية السعودية، "إن المؤسسة شاركت في النسخة الأولى من معرض مصر الدولي للدفاع والأمن، وحرصت على المشاركة هذا العام من أجل عرض أبرز منتجاتها في الصناعات الدفاعية بجناحها في (إيديكس 2021)". وأوضح، خلال لقائه وزير الإنتاج الحربي المصري محمد أحمد مرسي، عشية انطلاق "إيديكس"، "أن بلاده سوف تنظم (معرض الدفاع العالمي الأول) المزمع عقده في مارس (آذار) 2022، وأن السعودية تركز في الفترة الحالية على متابعة أحدث التكنولوجيات في كل المجالات العسكرية لمواكبة التطور الهائل في هذا المجال لمجابهة التهديدات التي تواجهها وتعزيز قدراتها لردع أي محاولة للتدخل في الشأن الداخلي لها أو المساس بأمنها وشعبها".

وأعلنت شركة "مروحيات روسيا" المشاركة في المعرض من خلال مروحيتي "كا – 52" و"مي – 35 بي" ومروحية النقل "مي – 17 في 5"، بعد الكشف عنها للمرة الأولى في معرض دبي للطيران 2021، وأوضحت الشركة "أنها تسعى من خلال المشاركة في المعرض إلى توسيع محفظة الحجوزات في المنطقة، وأن بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تمتلك أحد الأساطيل الكبرى في العالم من المروحيات الروسية، وتستخدم في الوقت الراهن ما يزيد على 500 مروحية سوفياتية وروسية الصنع".

وقال اللواء أسامة عزت، رئيس هيئة تسليح الجيش المصري، خلال مؤتمر صحافي على هامش الافتتاح، إنه "تم إشغال كامل القاعات المخصصة للمعرض عبر شركات من 42 دولة"، وأكد أن الهدف التسويقي من تنظيم المعرض، "كمحفل عالمي لشركات التسليح"، مشيراً إلى "أنه سيتم خلال المعرض وفي ختامه الإعلان عن التعاقدات ومذكرات التفاهم وأوراق العمل بين الدول والشركات المشاركة به".

المزيد من تقارير