Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأمير تشارلز ينفي ادعاء تساؤله عن لون بشرة أطفال هاري وميغان

رفض ما ورد في الكتاب المثير للجدل ووصفه بخيال لا يستحق التعليق

الأمير البريطاني تشارلز ينفي تساؤله عن لون بشرة أبناء هاري وميغان (أ ف ب)

رفض المتحدث باسم الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، اليوم الاثنين، ما ورد في كتاب بأنه تساءل عن الكيفية التي سيكون عليها لون بشرة أبناء الأمير هاري وزوجته ميغان.

وفي كتاب "الإخوة والزوجات: داخل الحياة الخاصة لويليام وكيت وهاري وميغان"، قال المؤلف كريستوفر أندرسن إن تشارلز سأل عن الكيفية التي ستكون عليها "بشرة" الأطفال.

وأكد المتحدث باسم تشارلز للصحافيين في باربادوس، حيث سيشارك ولي العهد في الاحتفالات بمناسبة تحوّل الجزيرة إلى النظام الجمهوري، "هذا خيال ولا يستحق مزيداً من التعليق".

ووفقاً لموقع "بيدج سيكس" الإخباري للمشاهير، يتحدث الكتاب عن محادثة مزعومة بين تشارلز وزوجته كاميلا في صباح يوم خطبة هاري وميغان عام 2017، فقال تشارلز، "أتساءل كيف سيبدو الأطفال؟".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف الموقع من الواضح أن كاميلا "فوجئت إلى حد ما" بالسؤال وأجابت، "حسناً، متأكدة أنهم سيكونون في غاية الجمال". وقال الكتاب إن "تشارلز تساءل بنبرة خافتة، أعني، كيف سيكون لون بشرة أطفالهم في اعتقادك؟".

ولم يصِل الكتاب، المقرر صدوره يوم الثلاثاء، إلى حد الادعاء بأن تشارلز هو "أحد كبار العائلة المالكة" الذي اتهمته ميغان في مقابلة مع أوبرا وينفري في مارس (آذار) بإثارة القلق بشأن مدى سواد بشرة ابنهما من دون الإشارة إلى اسمه.

وقالت ميغان، والدتها سوداء ووالدها أبيض، إن ابنها آرتشي تم حرمانه من لقب "أمير" بسبب قلق العائلة المالكة "بشأن مدى سواد بشرته". وبعد لقاء أوبرا، قال قصر باكنغهام إن القضايا التي أثيرت، بخاصة تلك المتعلقة بالعرق، كانت مثيرة للقلق وتم أخذها على محمل الجد وستناقشها العائلة بشكل خاص. ولم يتسنَّ الوصول إلى مؤلف الكتاب للإدلاء بتعليق.

المزيد من منوعات