Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"أوميكرون" يرعب العالم... حظر "حماس" في بريطانيا و"حزب الله" في أستراليا

الإرهاب يضرب تونس وتصعيد أميركي ضد طهران و"مليونيات" السودان متواصلة

طغى متحور كورونا الجديد على ما عداه من عناوين سياسية وأمنية، فالعالم دق ناقوس الخطر، وجنوب أفريقيا، حيث أعلن اكتشاف السلالة الجديدة، باتت شبه معزولة عن العالم.

إلى السودان حيث تستمر المواكب المليونية للمطالبة بمحاسبة المتورطين في قتل المتظاهرين منذ إصدار قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان قرارات 25 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وفي اليمن، بينما تواصل جماعة الحوثي هجومها المستميت الضاغط على محافظة مأرب، بدأ تحالف دعم الشرعية تنفيذ ضربات جوية ضد "أهداف عسكرية مشروعة" في العاصمة اليمنية صنعاء.

وفي خطوة مفاجئة قد تزيد خلط أوراق المشهد الليبي على بعد شهر واحد من الانتخابات العامة، استقال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيتش من منصبه.

وفي تونس، الشرطة تحبط هجوماً إرهابياً وسط العاصمة حيث هددها "بسكينه وساطوره".

وعلى خط النووي الإيراني، هددت واشنطن بالتصعيد ضد إيران في اجتماع محافظي الوكالة الذرية إذا لم تتعاون تعاوناً أكبر مع الوكالة.

وفي إثيوبيا، رئيس الوزراء آبي أحمد وصل إلى الجبهة، حيث تقاتل القوات الحكومية متمردي إقليم "تيغراي".

وفي خطوة تتماشى مع موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، حظرت بريطانيا حركة "حماس" لامتلاكها "قدرات إرهابية".

بايدن: للتنازل عن حقوق حماية الملكية الفكرية بعد اكتشاف "أوميكرون"

مع ظهور متحورة جديدة لفيروس كورونا في جنوب أفريقيا، بدأت الحدود تغلق إذ قررت دول عدة، الجمعة، 26 نوفمبر (تشرين الثاني)، تعليق الرحلات الجوية من هذا البلد، بينما فرضت بلدان أخرى بينها اليابان حجراً صحياً. وأعلن اكتشاف المتحورة الجديدة "أوميكرون" التي قد تكون معدية جداً في جنوب أفريقيا، الخميس، كما أعلن رصد إصابة أولى بها في أوروبا في بلجيكا، وكذلك في إسرائيل.

ودعا الرئيس الأميركي جو بايدن الدول التي كان من المتوقع أن تجتمع في منظمة التجارة العالمية هذا الأسبوع للموافقة على التنازل عن حقوق حماية الملكية الفكرية للقاحات "كوفيد-19" في أعقاب ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في جنوب أفريقيا.

الشرطة التونسية تحبط هجوماً إرهابياً وسط العاصمة

حاول شخص مسلح بساطور وسكين أمام وزارة الداخلية التونسية، الجمعة 26 نوفمبر، مهاجمة عناصر من الشرطة التي أطلقت عليه رصاصاً مطاطاً، وقال شرطي، "كان في يده ساطور وفي الأخرى سكين وركض صوب مدخل وزارة الداخلية وكان يصرخ الله أكبر"، وتابع "كان يحاول مهاجمة الشرطيين أمام الوزارة".

بريطانيا تحظر حركة "حماس" لامتلاكها "قدرات إرهابية"

أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل أنها حظرت حركة "حماس" الفلسطينية، في خطوة تتماشى مع موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من الحركة، وقالت باتيل في بيان، "تملك حماس قدرات إرهابية واضحة تشمل امتلاك أسلحة كثيرة ومتطورة، فضلاً عن منشآت لتدريب إرهابيين... لهذا اتخذت إجراءات لحظر حركة حماس بأكملها".

أستراليا تصنف "حزب الله" منظمة إرهابية

صنفت أستراليا "حزب الله" اللبناني "منظمة إرهابية"، في خطوة وسعت من خلالها نطاق العقوبات التي كانت تشمل حصراً الجناح العسكري للتنظيم الشيعي المسلح لتشمل جناحه السياسي ومؤسساته المدنية، وقالت وزير ة الداخلية كارين أندروز، إن التنظيم المسلح المدعوم من إيران "يواصل التهديد بشن هجمات إرهابية وتقديم الدعم للمنظمات الإرهابية" ويشكل تهديداً "حقيقياً" و"موثوقاً به" لأستراليا.

"مليونية 25 نوفمبر" ترفض اتفاق البرهان - حمدوك

في ظل تعهد الأجهزة الأمنية السودانية بحماية المواكب الشعبية السلمية من العنف الذي مارسته تلك الأجهزة في المواكب السابقة ضد المتظاهرين السلميين، انطلقت، الخميس، مواكب "مليونية 25 نوفمبر" في العاصمة المثلثة (الخرطوم، والخرطوم بحري، وأم درمان)، ومدن أخرى في البلاد، تحت شعار "الوفاء للشهداء" للمطالبة بمحاسبة المتورطين في قتل المتظاهرين منذ إصدار قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان قرارات 25 أكتوبر الماضي، بإعلان حال الطوارئ وتعطيل العمل بالوثيقة الدستورية، الذين بلغ عددهم 42 قتيلاً.

حمدوك يراجع "تعيينات" الجيش ويتوقع تشكيل حكومة جديدة

في هذا الوقت، نقلت وكالة السودان للأنباء الرسمية عن رئيس الوزراء عبدالله حمدوك قوله في اجتماع مع أعضاء للمجلس المركزي القيادي لقوى الحرية والتغيير المعارضة، إن تحقيقاً فتح في الانتهاكات التي تمت بحق المتظاهرين منذ 25 أكتوبر الماضي، وقُتل نحو 42 شخصاً في تظاهرات مناهضة للانقلاب العسكري الذي أطاح بحكومة حمدوك السابقة الشهر الماضي، وتوقع حمدوك الانتهاء من تشكيل حكومة جديدة من الكفاءات في غضون أسبوعين.

آبي يصل إلى الجبهة "لقيادة المعارك" في مواجهة المتمردين

وصل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إلى الجبهة، حيث تقاتل القوات الحكومية متمردي إقليم "تيغراي" في أقصى شمال البلاد، وأوردت هيئة البث الإثيوبية "فانا" أن آبي، الحائز جائزة نوبل للسلام في عام 2019 "يقود حالياً الهجوم المضاد"، وهو "يتولى قيادة المعارك" منذ يوم الثلاثاء. ووفقاً للتقرير، فإن نائب رئيس الوزراء، ديميكي ميكونن يتولى "تصريف الأعمال".

واشنطن تهدد بالتصعيد ضد إيران في اجتماع محافظي الوكالة الذرية

هددت الولايات المتحدة، الخميس، بمواجهة إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الشهر المقبل، إذا لم تتعاون تعاوناً أكبر مع الوكالة، في تصعيد قد يقوض المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي مع إيران عام 2015، وتخوض طهران عدة أزمات مع وكالة الطاقة الذرية التي يعقد مجلس محافظيها المؤلف من 35 دولة اجتماعاً ربع سنوي الأسبوع المقبل.

اليمن... غضبة جوية وبرية تشعل "ساحل جهنم"

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الأربعاء، بدء تنفيذ ضربات جوية ضد "أهداف عسكرية مشروعة" في العاصمة اليمنية صنعاء، وأوضح أن العملية في صنعاء استهدفت مواقع سرية لنشاط الطائرات المسيرة. وفي وقت أحكمت جماعة الحوثي قبضتها على مساحات واسعة في كل من محافظة مأرب والشريط الساحلي الغربي، تلاشت معها آمال إحداث تغيير حقيقي يمكنه فرض تغيير نوعي في ميزان القوة، وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلن، الثلاثاء، أن ضرباته الجوية في صنعاء استهدفت مواقع سرية للصواريخ الباليستية.

في هذا الوقت، تواصل جماعة الحوثي هجومها المستميت الضاغط على محافظة مأرب من الجهات الجنوبية، على الرغم من التكلفة البشرية الباهظة التي تتكبدها من الأرض على يد قوات الجيش والمقاومة، ومن الجو حيث غارات التحالف ترصد تحركاتها.

معارك المرشحين للرئاسة تنتقل إلى ساحات القضاء في ليبيا

استأثر القضاء الليبي لليوم الثاني على التوالي بصدارة المشهد في البلاد، مع انتقال المنازعات السياسية إلى الساحات القانونية بين المتنافسين على السلطة والطامحين للوصول إلى كرسي الرئاسة، لإزاحة بعضهم بعضاً من السباق الانتخابي، المشتعل حتى قبل أن يبدأ، والفصل الجديد في هذه الخصومات القضائية، صاحبة السلطة العليا والوحيدة هذه الأيام في استبعاد المتنافسين من انتخابات الرئاسة، دار في مصراتة غرباً، وسبها في الجنوب، فقد أصدرت النيابة العسكرية حكماً مفاجئاً بالإعدام على قائد الجيش الوطني في الشرق خليفة حفتر، ومجموعة من القيادات التابعة له، وفي الثانية، حاولت قوة مسلحة منع قبول استئناف سيف الإسلام القذافي، لقرار استبعاده من قائمة المرشحين، في محكمة المدينة.

هل نتائج الانتخابات العراقية مرهونة باتفاق سياسي؟

تصاعدت الدعوات السياسية والرأي العام الدولي لحسم جدل الانتخابات العراقية المبكرة، التي جرت في 10 أكتوبر، وإنهاء الصراع السياسي القائم بين القوى الشيعية الفائزة والخاسرة، للخروج من أزمة الانسداد السياسي التي يشهدها العراق منذ إجراء الانتخابات، ودعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، القوى الخاسرة في الانتخابات، إلى "الإذعان" لنتائجها، والابتعاد عن "المهاترات" السياسية والعنف وزعزعة الأمن، وتعيد مفوضية الانتخابات الفرز اليدوي لأصوات بعض المراكز الانتخابية المشكوك في صحتها.

المعارضة الأردنية تحشد لتظاهرة ضد الأسعار وإسرائيل

عادت الاحتجاجات الشعبية مجدداً إلى الشارع الأردني، بعد غياب طويل وقسري، بفعل قانون الدفاع الذي أقرته الحكومة الأردنية لمواجهة جائحة كورونا، الذي يحظر التجمهر والتجمعات منذ نحو عامين، لكن، التطبيع المتسارع بين الأردن وإسرائيل، وارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق أعادا الحراك والغضب الشعبي إلى منطقتي وسط البلد، ودوار الداخلية في العاصمة عمّان، فأصبحا عنواناً دائماً للتظاهرات في المملكة، وتحولاً إلى ما يشبه" هايد بارك" للأردنيين.

تظاهرات المياه تعود إلى إيران مجدداً

أفادت وكالات أنباء إيرانية بأن مئات المحتجين اشتبكوا مع الشرطة في مدينة أصفهان في وسط إيران بعد أن أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يساندون مزارعين يطالبون بتوفير المياه لمحاصيلهم.

كما تجمع مئات الأشخاص من جديد في محافظة شهار محل وبختياري جنوب غربي إيران، للمطالبة بحل أزمة شح مياه الشرب.

رسالة جونسون لماكرون تؤزم العلاقات البريطانية الفرنسية

دعت الحكومة البريطانية، الجمعة، 26 نوفمبر، باريس إلى العودة عن قرارها إلغاء مشاركة وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل في اجتماع مقرر، الأحد، حول ملف المهاجرين الذي يسمم العلاقات بين البلدين.

وأتى قرار باريس بعد رسالة لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يطلب فيها من الفرنسيين استعادة المهاجرين الذين وصلوا بطريقة غير قانونية إلى المملكة المتحدة، بعدما قضى 27 منهم في غرق زورقهم عندما كانوا يحاولون عبور القنال الإنجليزي.

السيادة والاكتفاء الذاتي يدفعان السعودية إلى التصنيع العسكري

عندما تأخذ نظرة سطحية على مشاريع صندوق الثروة السيادي في السعودية، ستجد استثمارات جاذبة للأضواء تبدأ من عوالم السياحة والاستدامة في "نيوم" و"القدية" ولا تنتهي عند جدالات الدوري الإنجليزي. لكن الصندوق السعودي ما زال يوسع من نطاق استثماراته التي تعكس احتياجات البلاد في المستقبل، ومن أحدث هذه المشاريع مصنع للإلكترونيات الدفاعية، المصنع الواقع في ضواحي العاصمة الرياض، يصفه المسؤولون السعوديون بـ"جوهرة التاج" للصناعة العسكرية الناشئة في السعودية، كونه يتماشى وفق صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، مع رؤية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتنويع مصادر الدخل في البلاد، وزيادة الإنتاج المحلي إلى 50 في المئة من إنفاقها الدفاعي.

مبادرة السعودية الخضراء في "وادسون مانور"

حضر أكثر من 90 ضيفاً منتدى "مبادرة السعودية الخضراء"، في لندن، الذي أقيم في 16 نوفمبر الحالي، حيث تباحثوا في أفضل السبل الكفيلة بأن توضع موضع التنفيذ الأهداف المناخية الواردة في المبادرة التي أعلنتها السعودية أخيراً، المتحدثون، ومن بينهم اللورد جاكوب روتشيلد، وخالد أبو الليف، كبير مفاوضي اتفاقيات المناخ في وزارة الطاقة السعودية، ومايكل ليبريك، الرئيس التنفيذي لشركة "ليبريك أسوسييتس" Liebreich Associates، ناقشوا في منزل "وادسون مانور" Waddesdon Manor، القصر الإنجليزي التاريخي لعائلة روتشيلد، سلسلة أهداف مناخية طموحة التزمتها السعودية، فضلاً عن تطلعاتها إلى أن تصبح دولة رائدة في المجال البيئي في المنطقة، وتحدث المشاركون في المنتدى عن أهداف "مبادرة السعودية الخضراء"، التي تتضمن الوصول إلى صافي صفر انبعاثات كربونية بحلول 2060، وخفض انبعاثات الكربون في المملكة بمقدار 278 مليون طن سنوياً بحلول 2030.

البيطار يستأنف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت بعد رد الدعاوى المرفوعة ضده

رد القضاء اللبناني، أربع دعاوى قدمها مسؤولون ضد المحقق العدلي القاضي طارق البيطار، وفق ما أفاد مصدر قضائي وكالة الصحافة الفرنسية، ما يعني أنه بات بإمكانه استئناف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت بعد توقف لثلاثة أسابيع، وذلك إثر تقديم ثلاث قاضيات استقالاتهن من مناصبهن احتجاجاً على ازدياد وتيرة التدخلات السياسية التي باتت تعرقل أخيراً عمل القضاء في لبنان.

لحماية البشرية... ناسا تختبر حرف مسار كويكب يحتمل اصطدامه بالأرض

بدأت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" مهمة غير مسبوقة عبر إطلاق مركبة فضائية بسرعة 24 ألف كيلومتر في الساعة، لتصطدم بأحد الكويكبات في عملية تهدف إلى حرف مساره، ويمكن أن تتيح مثيلاتها للبشرية تفادي اصطدام أي أجسام فضائية بكوكب الأرض مستقبلاً.

المزيد من تقارير