Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نواب أردنيون يطالبون بجلسة "مستعجلة" لمناقشة إعلان النوايا مع إسرائيل

وقع في دبي ويشمل التعاون في إنتاج الكهرباء وتحلية المياه

صورة من الجانب الإسرائيلي تظهر العلم الأردني عند الحدود (أ ف ب)

طالب نحو 70 نائباً أردنياً، الأربعاء 24 نوفمبر (تشرين الثاني)، بعقد جلسة "مستعجلة" لمجلس النواب لمناقشة إعلان النوايا الذي وقعه الأردن وإسرائيل للتعاون في إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وتحلية المياه.

ووقّع الأردن وإسرائيل في دبي الاثنين إعلان النوايا، في خطوة جديدة من شأنها أن تحسن العلاقات بين البلدين.

وتبدأ دراسات جدوى المشروع العام المقبل، وستشارك الإمارات في تمويل التعاون، بينما رعت الولايات المتحدة التوقيع.

وتنص الاتفاقية على أن يعمل الأردن على توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لصالح إسرائيل، بينما ستعمل هذه الأخيرة على تحلية المياه لصالح الأردن الذي يعاني من الجفاف.

مذكرة النواب

وجاء في المذكرة النيابية التي وقعها نحو 70 نائباً من أصل 130 ونشرتها وسائل الإعلام المحلية، والموجهة إلى رئيس المجلس عبد الكريم الدغمي، "نحن النواب الموقعون أدناه نطالب بعقد جلسة مناقشة عامة حول اتفاق النوايا الذي وقعته الحكومة ممثلة بوزير المياه مع العدو الصهيوني والإمارات بشكل مستعجل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتبنى المذكرة النيابية النائب حسن الرياطي من كتلة الإصلاح الوطني الإسلامية التي تضم 16 نائباً.

وقال وزير المياه والري الأردني محمد النجار، في تصريحات الثلاثاء، إن "ما تم هو عبارة عن إعلان نوايا للبدء بدراسة جدوى لهذين المشروعين المتلازمين... إذا كانت النتيجة مجدية سوف ندخل في مفاوضات لتوقيع الاتفاقيات".

وتابع، "لن نوقع أي اتفاقية بأي شكل من الأشكال إلا بعد أن نعلنها لمجلس النواب والأعيان والمواطنين وللصحافة والإعلام".

توقيع إعلان النوايا

والأردن من أكثر الدول التي تعاني نقصاً في المياه، إذ يواجه موجات جفاف شديدة. وبدأ تعاونه مع إسرائيل في هذا المجال قبل معاهدة السلام الموقعة في عام 1994.

كما تعاني إسرائيل من الجفاف، إلا أنها تملك تكنولوجيا متقدمة في مجال تحلية مياه البحر.

ويرى خبراء أن التعاون بين إسرائيل والأردن في مجال الموارد المائية ينتعش تحت ضغط التغير المناخي الذي يتسبب بموجات جفاف تزداد حدة، ما قد يلعب دوراً أيضاً في تحسين العلاقات بين البلدين على صعد أخرى.

ووقّع الإعلان في معرض "إكسبو دبي 2020"، وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار ووزير المياه والري الأردني محمد النجار، في حضور الموفد الأميركي للمناخ جون كيري والمبعوث الإماراتي للمناخ سلطان الجابر، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية الحكومية.

ومن المقرّر أن تقوم شركة إماراتية ببناء محطة الطاقة الشمسية في الأردن لتوليد الكهرباء لإسرائيل. ولم تكشف الأطراف المعنية بالاتفاقية عن تكلفة المشروع.

وبحسب بيان مشترك، ستوفّر محطة الطاقة الشمسية 200 ميغاوات من الكهرباء لإسرائيل، فيما ستزوّد إسرائيل الأردن بما يصل إلى 200 مليون متر مكعب من المياه سنوياً.

المزيد من العالم العربي