Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مخطط هجوم ليفربول بدأ قبل سبعة أشهر

أعلنت شرطة مكافحة الإرهاب أن عمليات شراء مكونات العبوة الناسفة "أجريت على الأقلّ" منذ أبريل

تدقق شرطة مكافحة الإرهاب في ماضي عماد السويلمين طالب اللجوء الذي اعتنق المسيحية (رويترز)

بعد نحو أربعة أيام من تفجير سيارة أجرة في ليفربول في شمال انكلترا، الأحد 14 نوفمبر (تشرين الثاني)، كشفت الشرطة البريطانية أن عماد السويلمين الذي يشتبه في أنه المنّفذ خطط للهجوم منذ سبعة أشهر "على الأقلّ".

وأعلنت شرطة مكافحة الإرهاب، الأربعاء 17 نوفمبر، في بيان، أن عمليات شراء مكونات العبوة الناسفة التي قتلت السويلمين، "أجريت على الأقلّ" منذ أن استأجر شقة في أبريل (نيسان).

وتدقق شرطة مكافحة الإرهاب في ماضي السويلمين (32 سنة) طالب اللجوء الذي اعتنق المسيحية وقُتل نتيجة انفجار وقع قبيل الساعة 11.00 (بالتوقيتين المحلي وغرينتش) أمام مستشفى للنساء، في وقت كانت بريطانيا تحيي ذكرى ضحايا الحروب في مناسبة "أحد الذكرى".

وأصيب سائق سيارة الأجرة الذي وصف بأنه بطل لحبسه المشتبه فيه في سيارته، بجروح طفيفة.

وذكرت وسائل إعلام أن المحققين يحاولون تحديد إذا ما كانت العبوة الناسفة تحتوي على مادة متفجرة محلية الصنع استخدمت خلال الهجوم على قاعة للحفلات الموسيقية في مانشستر عام 2017.

وتعتبر الشرطة أنه هجوم إرهابي، على الرغم من أنه لم يتمّ تحديد أي دوافع أيديولوجية حتى الآن، بحسب وسائل إعلام بريطانية.

اعتناق المسيحية... تقنية؟

وعلى الرغم من عدم كشف أي معلومات جديدة بشأن دوافع الهجوم، فقد أحرزت الشرطة تقدماً في تحقيقاتها لتحديد شخصية المشتبه فيه الذي قالت وسائل الإعلام حتى الآن إنه طالب لجوء جاء من الشرق الأوسط.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت الشرطة إنه ولد في العراق. وأضافت "أظهر بحثنا أن السويلمين عانى من نوبات مرض عقلي ستكون أساس جزء من تحقيقنا"، مشيرة إلى أن الأمر سيستغرق "وقتاً".

وذكرت الصحف البريطانية أن السويلمين وصل إلى المملكة المتحدة في عام 2014، وبعد ذلك تم رفض طلب اللجوء الذي قدمه. ومن ثم اعتنق المسيحية.

وذكرت وسائل إعلام عدة، الأربعاء أن اعتناق المسيحية قد يكون تقنية يستخدمها بعض طالبي اللجوء لدعم طلبهم.

وأكدت كاتدرائية ليفربول التي تعمد فيها السويلمين في عام 2015، أنها تعتمد "إجراءات صارمة" للتحقق من صدق إيمان الأفراد الذين اعتنقوا المسيحية، كالزامية حضور القداس بشكل منتظم والمشاركة في دروس نظرية.

وقال مالكولم هيتشكوت الذي استضاف السويلمين لأشهر عدة، لصحيفة "ذي تلغراف"، "كنت أصلي معه لمدة نصف ساعة في غرفة الجلوس كل يوم. لا أعتقد أنه كان يتظاهر بأنه مؤمن".

وأضاف أن السويلمين أدخل قبل سنوات إلى مستشفى للأمراض العقلية لمدة ستة أشهر بعد حادثة وقعت في وسط المدينة استخدم فيها سكين.

نظام اللجوء

وشككت وزيرة الداخلية بريتي باتيل في نظام اللجوء برمته والذي تعمل الحكومة على تشديده بشكل كبير من خلال إصلاح انتقدته منظمات حقوق الإنسان.

واضافت أن "قضية ليفربول أظهرت إلى أي درجة يعاني النظام من خلل"، منتقدة "قطاع الخدمات القانونية" بأكمله الذي يدافع عن إجراءات طالبي اللجوء "على حساب دافعي الضرائب".

بعد هذا الهجوم، رفعت المملكة المتحدة، الاثنين، مستوى التهديد الإرهابي على الأراضي البريطانية إلى "خطير"، بعد شهر على مقتل النائب ديفيد أميس في 15 أكتوبر (تشرين الأول) في الكنيسة الميثودية حيث استقبل ناخبيه على بعد ستين كيلومتراً من لندن.

المزيد من متابعات