Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تراجع طفيف للسوق السعودية وتحسن في السيولة

صعود جماعي للبورصات الخليجية ومؤشر الكويت يكسب 40 نقطة

سوق الأسهم السعودية يتراجع للجلسة الثانية وسط تباين بالتداولات (اندبندنت عربية)

تراجع مؤشر الأسهم السعودية الرئيسة للجلسة الثانية، وأغلق منخفضاً 9.10 نقطة، ليقفل عند مستوى 11827.48 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها ستة مليارات ريال (1.60 مليار دولار)، ووصلت كمية الأسهم المتداولة إلى 159 مليون سهم، تقاسمتها أكثر من 290 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 46 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 144 أخرى على تراجع.

يقول الباحث المالي، عبد العزيز الرشيد، "إن مؤشر السوق استطاع أن يقلص خسائره التي وصلت إلى 60 نقطة بعد فترة المزاد إلى تسع نقاط، وسط تحسن في السيولة بلغ ستة مليارات ريال (1.60 مليار دولار)". وأضاف، "التراجع يأتي بتأثير من هبوط قطاعي المصارف والمواد الأساسية، وعلى رأسها سهم مصرف الراجحي في التراجع وللجلسة الثالثة على التوالي، ليغلق على انخفاض 0.13 في المئة، وسهم التصنيع الذي انخفض بأكثر من ثلاثة في المئة ليسجل أدنى إغلاق منذ نحو شهر، وأغلق سهم كيان عند أدنى مستوى له في شهرين بعدما هبط 2.2 في المئة، وأغلق سهم العربية في ثانية جلساته بالسوق مستقراً عند مستوى 104 ريالات للسهم (27.73 دولار)، وتصدر سهم (زهرة الواحة) الارتفاعات بالنسبة القصوى عند 80.60 ريال (21.33 دولار)، عقب إعلان الشركة توزيعات أرباح نقدية بواقع 1.5 ريال (0.40 دولار) ومنحة بنسبة 50 في المئة".

وأضاف أن "سهم فتيحي تصدر التراجعات بأكثر من أربعة في المئة عند 44.75 ريال (11.93 دولار)، وتراجع سهم أرامكو السعودية بأقل من واحد في المئة عند 37.15 ريال (9.90 دولار)، وأنهت أسهم بتروكيم والبحري والمجموعة السعودية وبترورابغ ودار الأركان تداولاتها اليوم على تراجع بنسب تتراوح بين اثنين وأربعة في المئة".

وكانت أسهم شركات الواحة، وطيبة، ومهارة، وأكوا باور، وبوبا العربية الأكثر ارتفاعًا، أما أسهم شركات مجموعة فتيحي، وأبو معطي، ودلة الصحية، وصادرات، والعبد اللطيف، الأكثر انخفاضاً في التعاملات، إذ تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 9.96 و4.18 في المئة.

فيما كانت أسهم شركات دار الأركان، وطيبة، ومهارة، والمراكز، وكيان السعودية هي الأكثر نشاطاً بالكمية، كما كانت أسهم شركات مهارة، وطيبة، والراجحي، والعربية، وأكوا باور، هي الأكثر نشاطاً في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم منخفضاً 109.56 نقطة، ليقفل عند 24170.36 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها 20 مليون ريال (5.33 مليون دولار)، وبلغت كمية الأسهم المتداولة أكثر من 220 ألف سهم تقاسمتها 1644 صفقة.

ارتفاع بورصة الكويت 40 نقطة

وأغلقت بورصة الكويت تعاملاتها على ارتفاع مؤشر السوق العام بمقدار 40.92 نقطة، ما نسبته 0.57 في المئة، ليصل إلى 7265.07 نقطة، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 398.9 مليون سهم، تمت عبر 13996 صفقة نقدية، بلغت قيمتها الإجمالية 62.2 مليون دينار (205.6 مليون دولار).

وارتفع مؤشر السوق الرئيس 0.51 في المئة، ما يعادل 30.7 نقطة، لينهي تداولاته عند 6108.96 نقطة، فيما بلغت كمية الأسهم 332.5 مليون سهم، بقيمة 29 مليون دينار (95.9 مليون دولار)، نتيجة تنفيذ 9432 صفقة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وصعد مؤشر السوق الأول بمقدار 45.89 نقطة، ليبلغ 7863.78 نقطة، بنسبة ارتفاع بلغت 0.59 في المئة من خلال 66.4 مليون سهم، تمت عبر 4564 صفقة، بقيمة نقدية بلغت 33.1 مليون دينار (109.4 مليون دولار).

كما أغلق مؤشر بورصة مسقط عند مستوى 4032.67 نقطة، مرتفعاً بـ2.1 نقطة وبنسبة 0.5 في المئة مقارنة مع آخر جلسة تداول بلغت 4030.57 نقطة، وبلغت قيمة التداول 1.413 مليون ريال عماني (3.67 مليون دولار) منخفضة بنسبة 24.8 في المئة مقارنة مع آخر جلسة تداول بلغت 1.879 مليون ريال عماني (4.88 مليون دولار).

ارتفاع قياسي للسيولة في سوقي الإمارات

وعاد مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية إلى الصعود، وارتفع بنسبة واحد في المئة، عند 8352 نقطة، وهو أعلى مستوى يسجله في تاريخه، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 2.1 مليار درهم (571 مليون دولار). وأقفل سهم "الدار العقارية" مرتفعاً بنسبة 3.2 في المئة وبتداولات قاربت 83 مليون سهم، بينما ارتفع سهم "إشراق للاستثمار" بالنسبة القصوى وبتداولات قاربت 196 مليون سهم.

وارتفع سهم "أبو ظبي الأول" 2.4 في المئة وبتداولات قاربت 19 مليون سهم، بينما انخفض سهم "دانة غاز" 0.9 في المئة وبتداولات تجاوزت 37 مليون سهم.

كما واصل مؤشر سوق دبي المالي ارتفاعه للجلسة الرابعة على التوالي، وبنسبة واحد في المئة عند مستوى 3287 نقطة، مسجلاً أعلى مستوياته منذ فبراير (شباط) 2018، وبتداولات كبيرة بلغت قيمتها 1.3 مليار درهم (350 مليون دولار)، وارتفعت أسهم 16 شركة من أصل 33 تم تداولها، بينما انخفضت أسهم 13 أخرى، وبقيت أربع على ثبات.

واستمر سهم "سوق دبي المالي" في الارتفاع بالنسبة القصوى للجلسة الثالثة على التوالي عند 2.95 درهم (0.80 دولار)، ليرتفع لأعلى سعر له منذ أكثر من سبع سنوات، وبتداولات قاربت 151 مليون سهم، وصعد سهم "إعمار العقارية" بنسبة 1.6 في المئة وبتداولات تجاوزت 74 مليون سهم، بينما ارتفع سهم "أملاك للتمويل" بالنسبة القصوى وبتداولات تجاوزت مليوني سهم. وارتفع سهم "دبي الإسلامي" 0.7 في المئة وبتداولات قاربت 16 مليون سهم، بينما صعد "جي أف أتش" إلى 12.5 في المئة وبتداولات تجاوزت 109 ملايين سهم.

المزيد من أسهم وبورصة