Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

التدافع في حفل موسيقي بولاية تكساس يودي بـ8 أشخاص

حضر مهرجان "أستروورلد" نحو 50 ألف شخص ووقعت الحادثة خلال فقرة لمغني الراب ترافيس سكوت

قال مسؤولون إن ما لا يقل عن ثمانية أشخاص لقوا حتفهم وأصيب كثيرون في تدافع حدث ليلة افتتاح مهرجان "أستروورلد" للغناء والموسيقى في هيوستون بولاية تكساس الأميركية، مساء الجمعة الخامس من نوفمبر (تشرين الثاني).

وأكد سامويل بينا، مدير خدمة الإطفاء في هيوستون، عدد القتلى في مؤتمر صحافي عقده في ساعة مبكرة السبت أمام مجمع "أن آر جي بارك" بالمدينة.

وقال بينا إنه في نحو التاسعة مساءً بدأ الجمهور الذي تجمع لمتابعة فقرة مغني الراب ترافيس سكوت في التدافع للأمام صوب منصة المسرح على نحو أثار حالة من الذعر وسبّب إصابات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف أن البعض بدأ يصاب بالإغماء وتصاعدت الفوضى حتى الساعة 9:38 ونتج عن ذلك سقوط ضحايا.

ونقلت وحدات الطوارئ 17 شخصاً لمستشفيات منهم 11 يعانون أزمة قلبية.

ولم يتضح حتى الآن ما الذي تسبب في هذا التدافع.

وذكرت صحيفة "هيوستون كرونيكل" أن سكوت توقف مراراً أثناء فقرته التي استمرت 75 دقيقة، عندما لاحظ أن الأمور ليست على ما يرام بين الجموع قرب مقدمة المنصة.

وقال بينا إن 50 ألف شخص حضروا المهرجان الذي كان مقرراً أن يستمر يومين، لكن اليوم الثاني أُلغي.

المزيد من دوليات