Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أرامكو السعودية تسجل أعلى أرباح فصلية منذ إدراجها في سوق الأسهم

النتائج القوية جاءت بدعم ارتفاع أسعار النفط الخام وحجم المبيعات

مكاسب النفط تصعد بأرباح أرامكو السعودية  (أ ف ب)

حققت شركة "أرامكو" السعودية في الربع الثالث من العام الحالي صافي ربح هو الأعلى منذ إدراجها في سوق الأسهم السعودية نهاية عام 2019، فيما فاقت الأرباح متوسط توقعات المحللين، مستفيدة من المكاسب التي سجلتها أسعار النفط منذ مطلع العام الحالي.

وبحسب البيانات المالية المنشورة على موقع الشركة على الإنترنت، بلغ صافي الدخل 114.1 مليار ريال سعودي (30.4 مليار دولار) خلال الربع المنتهي في 30 سبتمبر (أيلول) بزيادة نسبتها 158 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وأعلنت الشركة توزيعات أرباح قدرها 70.33 مليار ريال (18.8 مليار دولار) عن نفس الفترة ستدفع في الربع الرابع من العام الحالي.

وأرجع عملاق النفط السعودي، الزيادة في المقام الأول إلى ارتفاع أسعار النفط الخام، والكميات المباعة، وزيادة هوامش أرباح أعمال التكرير والكيماويات في الربع الثالث، مدعومة بتعافي الطلب العالمي على الطاقة وزيادة النشاط الاقتصادي في الأسواق الرئيسة. وتوقع محللون ربحاً صافياً قدره 28.4 مليار دولار، وفقاً لمتوسط تقديرات أربعة محللين.

الأعلى عالميا

ومع تسجيل أرباح الربع الثالث من العام الحالي تجاوزت شركة "أرامكو" مجموعة من عمالقة الشركات العالمية لتصبح الشركة الأضخم في تحقيق الأرباح متفوقة على "مايكروسوفت" البالغ أرباحها في ذات الفترة 20.5 مليار دولار، و"أبل" 20.5 مليار دولار، و"ألفابت" 18.9 مليار دولار، و"جي بي مورغان" 11.7 مليار دولار، و"سامسونغ" 10.4 مليار، و"فيسبوك" 9.2 مليار، و"بنك أوف أميركا" 7.7 مليار دولار.

كما تفوقت "أرامكو" أيضاً على أقرب منافسيها الكبار المدرجين من شركات نفط في العالم خلال الربع الثالث من العام الحالي، حيث تجاوزت أرباحها بمفردها، الأرباح الصافية للشركات الأربع مجتمعة بنسبة 40 في المئة.

وسجلت "إكسون موبيل"، أكبر شركة نفط أميركية، أرباحاً بقيمة 6.8 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام الحالي، وشيفرون الأميركية 6.1 مليار دولار، و"توتال" الفرنسية 4.8 مليار دولار، ورويال "داتش شل" البريطانية الهولندية 4.1 مليار دولار، فيما لم تعلن شركة بريتيش بتروليوم (بي بي) نتائجها لذات الفترة حتى الآن.

نتائج التسعة أشهر

وعلى صعيد نتائج التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، سجلت أكبر منتج للنفط الخام في العالم صافي ربح 291 مليار ريال (77.6 مليار دولار) مقارنة بربح قدره 131.3 مليار ريال (35.02 مليار دولار) خلال نفس الفترة من عام 2020، بنمو 122 في المئة. ويعزا هذا الارتفاع في المقام الأول إلى ارتفاع أسعار النفط الخام، وتحسن هوامش أرباح أعمال التكرير والكيماويات، وتوحيد نتائج أعمال "سابك".

وحققت أسعار النفط مكاسب كبيرة خلال العام الحالي، فقد زادت أسعار الخام بنحو 65 في المئة منذ بداية العام الحالي ليتجاوز سعره أكثر من 86 دولاراً للبرميل.

انتعاش الطلب

وتعليقاً على هذه النتائج، قال رئيس "أرامكو السعودية" وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، "تمثل النتائج الاستثنائية لـ"أرامكو" في الربع الثالث من هذا العام انعكاساً لتجاوب الشركة مع زيادة النشاط الاقتصادي في الأسواق الرئيسة وانتعاش الطلب على الطاقة، فضلاً عن المركز الفريد الذي تتمتع به الشركة من حيث الكفاءة والتكلفة المنخفضة للإنتاج، والانضباط المالي، والقدرة على توفير منتجات الطاقة والكيماويات الأساسية بشكل موثوق". وتابع، "على الرغم من بعض الظروف المعاكسة التي ما زالت تلقي بظلالها على الاقتصاد العالمي، فإننا متفائلون بأن الطلب على الطاقة سيظل منتعشاً في المستقبل المنظور".

وأضاف الناصر، "في الوقت الذي نتطلع فيه إلى المستقبل بتفاؤل كبير، فإننا نعزز استراتيجيتنا للاستثمار على المدى الطويل، وسنواصل سجلنا الحافل بالأداء منخفض التكلفة والكثافة الكربونية لتحقيق الطموح الذي أعلنت عنه الشركة مؤخراً، لتحقيق الحياد الصفري للنطاقين (1 و2) في انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري عبر مرافق أعمالنا التي نملكها ونديرها بالكامل بحلول عام 2050".

توزيعات الأرباح

وواصلت "أرامكو" التزامها تجاه مساهميها، حيث أعلنت توزيعات أرباح بقيمة 70.33 مليار ريال (18.8 مليار دولار) عن الربع الثالث من عام 2021، بواقع 0.3518 ريال للسهم (0.093 دولار) على أن تتم عملية التوزيع في 22 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

ومع إتمام توزيعات الربع الثالث من هذا العام، يصل إجمالي الأرباح الموزعة منذ بداية 2021 نحو 211 مليار ريال (56.26 مليار دولار) بواقع 1.05 ريال للسهم (0.28 دولار)، وتجاوزت توزيعات الأرباح الموزعة لأقرب منافسيها وهي شركة "إكسون موبيل" خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 403 في المئة.

وتستمر "أرامكو السعودية" في الوفاء بالتزامها الذي قطعته على نفسها قبل طرحها للاكتتاب بتوزيع 281 مليار ريال (75 مليار دولار) سنوياً على مساهميها حتى 2024.

وذكرت الشركة سابقاً، أنه في حال تم إقرار توزيعات تقل عن 75 مليار دولار خلال الأعوام 2020-2024، فإن الانخفاض في التوزيعات لن يشمل الملاك من غير الحكومة، حيث سيحصلون بالكامل على حصتهم من الـ75 مليار دولار، التي تعادل حصتهم من أسهم الشركة. الأمر الذي سيضمن لهم توزيعاتهم، في حين ستقل التوزيعات المخصصة للحكومة إذا تم إقرار توزيعات تقل عن 75 مليار دولار.

زيادة الإنفاق الرأسمالي

وتواصل "أرامكو السعودية" استثمارها من أجل المستقبل بنفقات رأسمالية تبلغ 28.5 مليار ريال (7.6 مليار دولار) في الربع الثالث، بزيادة نسبتها 19 في المئة، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020. وتعزا هذه الزيادة في المقام الأول إلى المشاريع الحالية لزيادة إنتاج النفط الخام، ومشاريع التطوير الأخرى. وتستمر "أرامكو السعودية" في اتباع إطار منهجي مرن في تخصيص رأس المال.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

بلغت التدفقات النقدية الحرة للشركة 107.7 مليار ريال (28.7 مليار دولار) في الربع الثالث، مقارنة مع 46.5 مليار ريال (12.4 مليار دولار) للفترة نفسها من عام 2020، وبلغت نسبة العائد على متوسط رأس المال المستثمر، المحسوب على أساس مستمر لفترة 12 شهراً، 20.6 في المئة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر (أيلول) 2021، مقارنة مع 14.8 في المئة عن الفترة نفسها من عام 2020، وهو ما يعكس بشكل أساس زيادة في صافي الدخل.

وبلغت نسبة المديونية في الشركة 17.2 في المئة في 30 سبتمبر 2021، في مقابل 23 في المئة خلال 31 ديسمبر (كانون الأول) 2020. ويعود الانخفاض بشكل رئيس إلى الارتفاع في النقد وما يماثله مدفوعاً بارتفاع التدفقات النقدية التشغيلية الناتجة عن أسعار النفط الخام القوية، وتحسن هوامش أرباح أعمال التكرير والكيماويات، وتوحيد نتائج أعمال سابك ضمن القوائم المالية لمجموعة "أرامكو السعودية"، إلى جانب المتحصلات النقدية المتعلقة بصفقة "أرامكو السعودية" لشبكة خطوط أنابيب النفط الخام التي تمت في الربع الثاني من عام 2021.

موثوقية الإمدادات

وحافظت "أرامكو السعودية" على سجلها القوي في موثوقية الإمدادات، حيث حققت 99.7 في المئة من موثوقية تسليم شحنات النفط الخام والمنتجات الأخرى خلال الربع الثالث من عام 2021.

وأظهرت الشركة أيضاً أداء مماثلاً في قطاع التنقيب والإنتاج، حيث بلغ إجمالي إنتاجها من المواد الهيدروكربونية 12.9 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم خلال الربع الثالث من عام 2021. بما في ذلك متوسط إنتاج النفط الخام البالغ 9.5 مليون برميل يومياً. 

ويواصل قطاع التنقيب والإنتاج تنفيذ خطط النمو الرامية إلى تعزيز إنتاجية مكامن المملكة على المدى الطويل، ويمضي قدماً في تنفيذ توجيهات الحكومة بزيادة الطاقة الإنتاجية القصوى المستدامة من النفط الخام من 12 إلى 13 مليون برميل.

وخلال الربع الثالث، وصلت أعمال الإنشاء إلى مراحل متقدمة في مشروع توسعة معمل الغاز في الحوية. ويمثل هذا المشروع جزءاً من برنامج زيادة إنتاج الغاز، ومن المتوقع بدء تشغيله في 2022.

ارتفاع سعر السهم

وعلى إثر نتائج الأعمال القوية، سجل سهم "أرامكو" صعوداً ملحوظاً في تداولات الأحد، وبحلول الساعة 10.30 بتوقيت الرياض، زاد السهم بنحو 1 في المئة مسجلاً سعر 38.05 ريال (10.14 دولار) وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر (كانون الأول) 2019.

المزيد من أسهم وبورصة