Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مداهمة "أف بي آي" تدفع مسؤولة في شركة صينية إلى الاستقالة

"التفتيش مرتبط بتقارير تفيد بأن أنظمة "باكس" قد تكون متورطة بهجمات إلكترونية على منظمات في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي"

تقول شركة "باكس" إن لديها أكثر من 45 مليون جهاز دفع تم تركيبه في 120 دولة (غيتي)

قالت مسؤولة تنفيذية كبيرة تشرف على الأمن في شركة "باكس تكنولوجي" إنها استقالت، بعد مداهمات متعددة قام بها محققون أميركيون على مواقع الشركة في ولاية فلوريدا الأميركية.

وأكدت باتي والترز، التي شغلت منصب نائب الرئيس الأول لأمن الخدمات في الشركة، استقالتها في رسالة إلى وكالة "بلومبيرغ" الأميركية، لكنها رفضت توضيح الظروف المحيطة بمغادرتها.

وشركة "باكس" التقنية هي مزود لنقاط الدفع الإلكترونية (POS) وتابعة لـ"باكس غلوبال تكنولوجي"، وهي شركة ذات جذور صينية تُستخدم محطاتها لمعالجة ملايين المعاملات في المتاجر في جميع أنحاء العالم. وتقول "باكس" إن لديها أكثر من 45 مليون جهاز دفع تم تركيبه في 120 دولة.

ويوم الثلاثاء، نفذ مكتب التحقيقات الفيدرالي والوكالات الفيدرالية الأخرى أمر تفتيش في مواقع "باكس تكنولوجي" في جاكسونفيل بولاية فلوريدا.

وأكد متحدث باسم "باكس تكنولوجي" في بيان أن الشركة تلقت "زيارة غير متوقعة" من مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالات أخرى يوم الثلاثاء ولكنها "لم تكن على علم بأي سلوك غير قانوني من جانبها أو من قبل موظفيها"، وأنها تستعين بمستشار قانوني لمعرفة المزيد عن التحقيق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأشار برايان كريبس، وهو باحث مستقل في مجال الأمن السيبراني، إلى أن وكالات الأمن البريطانية والأميركية بدأت التحقيق في أنظمة "باكس" بعد أن لاحظ معالج دفع أميركي لم يذكر اسمه "معاملات غير عادية" مصدرها محطات الدفع التابعة للشركة، وفقاً لـ "بلومبيرغ".

وبحسب كريبس، ارتبطت مداهمة مكتب التحقيقات الفيدرالي يوم الثلاثاء بتقارير تفيد بأن أنظمة الشركة قد تكون متورطة بهجمات إلكترونية على منظمات في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى شكوك في أن محطاتها قد استخدمت كمركز "قيادة وتحكم" يمكنه شن هجمات وسرقة البيانات.

يذكر أن "وورلد باي" لمعالجة المدفوعات عبر الإنترنت والهواتف النقالة التابعة لشركة (فيداليتي ناشيونال إنرفوميشن سيرفسيز) "أف آي أس" الأميركية قد بدأت في استبدال محطات Pax هذا الشهر بسبب مخاوف أمنية، بحسب ما ذكرت "بلومبيرغ" يوم الأربعاء.

وأبلغت "وورلد باي" الشركات الشريكة في 8 أكتوبر (تشرين الأول) أنها ستزيل أجهزة "باكس" لصالح المعدات التي تصنعها شركة VeriFone ومقرها الولايات المتحدة و Ingenico Group SA الفرنسية.

وتعالج الشركة يومياً الملايين من عمليات التحويل المالية عبر الإنترنت وأجهزة الهاتف المحمول وفي المتاجر.

وتوفر "وورلد باي" البنية التحتية التي يستخدمها المستهلكون للدفع مقابل الخدمات عبر الإنترنت أو شراء الطعام من محل بقالة. في عام 2019، استحوذت عليها شركة "أف آي أس" مقابل 35.5 مليار دولار، وهي أكبر صفقة على الإطلاق في قطاع المدفوعات الدولية.

المزيد من تكنولوجيا