Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"رسالة تهديد من مجهول" تعيد طائرة في الجو إلى القاهرة

الرحلة كانت متجهة إلى موسكو والركاب عادوا بسلام

استأنفت طائرة "مصر للطيران" رحلتها إلى موسكو بعد التأكد من "سلبية التهديد" (أ ف ب)

عادت طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران" إلى مطار القاهرة، بعد أقل من ساعة على إقلاعها خلال توجهها إلى العاصمة الروسية موسكو، بسبب اكتشاف طاقم الطائرة رسالة تهديد مكتوبة من مجهول على أحد المقاعد.

وأعلنت الشركة، في بيان الأربعاء 27 أكتوبر (تشرين الأول)، أن الرحلة رقم MS729 من طراز "إيرباص A220-300" عادت إلى مطار القاهرة بعد 22 دقيقة من الإقلاع، ووصل الركاب بسلام إلى أرض المطار، واتخذت الإجراءات اللازمة.

ونقلت معلومات صحافية عن مصادر في مطار القاهرة الدولي، أنه تم السماح بهبوط الطائرة في ممر الطوارئ في المطار، وأعادت سلطات الأمن تفتيش الطائرة، وتولت إحدى الجهات الأمنية سؤال الركاب وعددهم 96 داخل إحدى صالات الترانزيت، بمن فيهم أفراد طاقم الطائرة، لمعرفة مضمون الرسالة، وملابسات العثور عليها، ومن تركها على المقعد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافت المعلومات أنه تم التأكد من "سلبية التهديد" بعد مراجعة الإجراءات الأمنية، وأقلعت الطائرة مرة أخرى من مطار القاهرة لنقل الركاب إلى موسكو.

وجاء بيان الشركة بعد نشر وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء نبأ عودة طائرة "مصر للطيران"، التي كانت متجهة من القاهرة إلى موسكو، من دون ذكر أسباب.

وكانت السلطات الروسية قد علقت رحلات الطيران إلى مصر عقب تحطم طائرة ركاب روسية بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ، في 31 أكتوبر 2015؟ ما أودى بحياة 224 روسياً، وتبنى تنظيم "داعش" في مصر (ولاية سيناء) عملية إسقاط الطائرة، لكن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وصف في وقت لاحق حديث "داعش" بالـ"دعاية التي تهدف إلى الإضرار بسمعة مصر".

وفي عام 2018 استأنفت موسكو الرحلات إلى مطار القاهرة فحسب. وفي أغسطس (آب) الماضي، عادت الرحلات الروسية إلى مطاري الغردقة وشرم الشيخ، بعد 6 سنوات من التوقف.

المزيد من الأخبار