Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هنري يكشف أسباب عدم استفادة سان جيرمان من ميسي

نجم الكرة الفرنسية السابق يطالب ماوريسيو بوتشيتينو بتغيير أسلوب "فريق مبابي"

تييري هنري نجم المنتخب الفرنسي السابق (رويترز)

دافع أسطورة كرة القدم الفرنسي تييري هنري، عن زميله السابق في برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، الذي انتقل خلال الصيف الماضي إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث يعتقد هنري أن ميسي يعاني العزلة، وأن ناديه الجديد غير قادر على الاستفادة من قدراته الكبيرة.

ميسي، الهداف التاريخي لنادي برشلونة والدوري الإسباني، رحل عن ناديه في مفاجأة كبرى، بصفقة انتقال حر، بعد مشكلات برشلونة المالية التي أدت إلى عدم قدرتهم على الاحتفاظ به، وذلك بعد أيام من قيادته الأرجنتين للتتويج بلقب كأس "كوبا أميركا 2020"، خلال الصيف الماضي، لينضم إلى النادي الباريسي تحت قيادة مواطنه ماوريسيو بوتشيتينو، المدير الفني للبي أس جي.

وخلال الفترة الأولى من الموسم الحالي، ظهر أداء ميسي باهتاً على غير المعتاد، وعلى الرغم من تسجيله ثلاثة أهداف خلال ثلاث مباريات في مسابقة دوري أبطال أوروبا، فإنه فشل في تسجيل أي هدف ببطولة الدوري الفرنسي.

وكشف هنري، الذي لعب إلى جانب ميسي في برشلونة بين عامي 2007 و2010، عن أسباب تراجع مستوى ميسي وانخفاض معدله التهديفي، مشيراً إلى أن ليونيل لا يزال يلعب خارج منظومة الفريق، ويجب على المدرب بوتشيتينو أن يجد طريقة تستوعب ميسي إلى جانب النجمين كيليان مبابي ونيمار دا سيلفا.

وفسر هنري رؤيته لوضع ميسي في باريس بقوله إن الأسطورة الأرجنتيني، المتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم ست مرات، يشعر أنه خارج سياق اللعب، وبعد عقد كامل من كونه الشخصية المحورية في برشلونة، بات مطالباً بالتكيف مع فريق غير مصمم من حوله، وكان من الواضح أن مبابي هو اللاعب المحوري في هجمات باريس سان جيرمان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال هنري، الذي يعد من أساطير الكرة الإنجليزية، وكان الهداف التاريخي لنادي أرسنال قبل الانتقال إلى برشلونة، "ميسي لا يتكلم كثيراً، إنه يتحدث بالكرة، لكن حالياً الكرة لا تصله بالشكل الكافي، ولا يتم الاعتماد عليه بالشكل الصحيح، إنه الآن في فريق مبابي".

"في أي فريق موسيقي يكون هناك مايسترو واحد، وإلا فلن تتمكن من اللعب بإيقاع موحد، أما في هذا الفريق هناك عدد كبير جداً من القادة".

ويميل المدرب بوتشيتينو إلى اللعب بثلاثي هجومي، يضم ميسي على الجهة اليمنى ونيمار يساراً ومبابي في العمق، لكن هنري يرى أن محاصرة ميسي باللعب في جزء محدد من الملعب، يخنق إمكاناته.

وإضافة إلى الدور المختلف تكتيكياً في باريس عنه في برشلونة، اعترف ميسي، في وقت سابق من الشهر الحالي، بأنه فوجئ بمستوى اللياقة البدنية المرتفع في الدوري الفرنسي على عكس الدوري الإسباني.

وقال ميسي لمجلة "فرانس فوتبول"، في أول حوار له بعد الانتقال لباريس، "الدوري الفرنسي يتمتع بقدر أكبر من اللياقة البدنية من الدوري الإسباني، وتبدو الفرق أكثر قوة بالنسبة لي، لقد وجدت أن معظم اللاعبين أقوياء للغاية".

المزيد من رياضة