Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فشل أول صاروخ تطلقه كوريا الجنوبية بوضع حمولة وهمية في المدار

مون جاي-أن: البلدان التي تقود تكنولوجيا الفضاء ستقود المستقبل

استغرق الأمر عشر سنوات لتطور كوريا الجنوبية صاروخا بثلاث طبقات (أ ف ب)

فشل أول صاروخ فضائي صممته كوريا الجنوبية بالكامل في وضع حمولته الوهمية في المدار بعد إطلاقه، الخميس، كما أعلن الرئيس مون جاي-أن.

وقال مون، إن عملية الإطلاق والمراحل الثلاث لنشر "الصاروخ الكوري لإطلاق الأقمار الاصطناعية 2" نجحت، وكذلك فصل الحمولة، لكن "وضع قمر اصطناعي في المدار بقي مهمة غير مكتملة".

وأضاف "رغم أنها لم تحقق أهدافها بشكل مثالي، فقد حققنا إنجازاً جيداً جداً مع نجاح عملية إطلاقنا الأولى"، مشيراً إلى أن محاولة أخرى ستنفذ في مايو (أيار).

وتابع "البلدان التي تقود تكنولوجيا الفضاء ستقود المستقبل. ولم يفت الأوان بعد للقيام بذلك".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان الهتاف والتصفيق ارتفعا في وقت سابق في مركز التحكم مع سير الرحلة وفق المخطط الذي بدا أنه كان ناجحاً.

واستغرق الأمر عشر سنوات لتطور كوريا الجنوبية صاروخاً بثلاث طبقات وصلت كلفته إلى ألفي مليار وون (1,46 مليار يورو).

ويزن الصاروخ 200 طن، ويصل طوله إلى 47.2 متر، وهو مجهز بستة محركات تعمل على الوقود السائل.

وكوريا الجنوبية هي القوة الاقتصادية الـ12 في العالم، ومن الدول الأكثر تقدماً على الصعيد التكنولوجي ومن أبرز شركاتها في هذا المجال مجموعة "سامسونغ إلكترونيكس"، أكبر مصنع للهواتف الذكية والشرائح الإلكترونية في العالم.

غير أنها بقيت متأخرة في مجال الرحلات إلى الفضاء التي افتتحها الاتحاد السوفياتي مع إطلاق أول قمر صناعي عام 1957، وتلته الولايات المتحدة.

المزيد من تكنولوجيا