Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

موفق شيخ الأرض شاعر " غرندايزر" إلى مثواه الأخير

كان حزيناً لعدم حصوله على حقوق الأغنية وفارق الحياة عن عمر 104 سنوات

الشاعر السوري الراحل موفق شيخ الأرض (عائلة موفق)

مثل بطل خارق، عمَّر الشاعر السوري موفق شيخ الأرض حتى 104 سنوات. كان الرجل بكامل طاقته وصوته ممتلئاً بالحيوية والثقة، حسب فيديوهات عرفت طريقها إلى مواقع التواصل الاجتماعي عقب الإعلان عن وفاته أمس الأربعاء، حيث كان الراحل في ظهوره النادر يصدح بقصائده، بعلو صوته وصدق مشاعره مهللاً وراضياً وقوياً وواثقاً. يلقي كلماته بلا استعراض "ويا مرحباً بالموت يأتيني إذا كانت العلياء لي سبباً".

"المانغا" اليابانية

"علي علي بطل فليد هيا طر يا غرندايزر... بعزم علي حمماً أرسل افتك بالأعداء... كافح شراً حطم مكراً في حزم وإباء... امنع طمعاً اردع جشعاً فالخطر كبير… هذي الأرض يا غرندايزر كوكب صغير… خيرها يزهو حبها يسمو للعدل الفسيح... دافعوا دافعوا حتى تفوزوا بالحب العظيم فالخير عميم".

بهذه الكلمات دخل شيخ الأرض (مواليد 1917) البيوت العربية بسلسلة "المانغا" اليابانية الأشهر "غرندايزر"، التي تعتبر من أشهر المسلسلات الكرتونية في العالم العربي وتتكون من 74 حلقة حول بطل خارق محبوب يصارع الشر، إذ انطلقت في اليابان منذ منتصف السبعينيات من القرن الماضي، ولم تعرف عربياً إلا مع نهاية هذا العقد وبداية الثمانينيات بعد دبلجتها، فيما كانت أغنيات العمل سبباً رئيساً في شهرته الكاسحة، إذ يتردد أن نجاحه عربياً فاق نجاحه في بلد الإنتاج نفسه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقد تميز المغني اللبناني سامي كلارك بقوة صوته في أداء الكلمات، التي كتبها على اللحن الأصلي شيخ الأرض بعدما عجز شعراء كثر قبله عن توفيق كلمات عربية ملائمة لهذا اللحن.

كواليس التسجيل

بحسب تصريح موثق بالفيديو للراحل، فقد عتب كثيراً على كلارك لعدم ذكر اسمه حينما يتحدث في اللقاءات التلفزيونية عن الأغنيات الخاصة بالكارتون ونجاحها. كما أعلن شيخ الأرض عن غضبه كذلك من جمعية المؤلفين والملحنين وناشري الموسيقى في لبنان وفرنسا لعدم إعطائه أي حقوق مادية عن هذا العمل، على الرغم من أن صيته ذاع على مدى عقود، ومع أنه عضو فيها منذ عام 1949.

ووفق ما يظهر في حوارات الراحل، فقد بدا زاهداً وغير راغب في أن يظهر كثيراً في الإعلام، على الرغم من غزارة موهبته وتدفقها، وبالتالي بدت المعلومات عنه شحيحة.

وقد أكد شيخ الأرض، الذي عمل طويلاً في استوديوهات التسجيل في لبنان، أن الفنان الكبير زياد الرحباني كان قد حضر تسجيل شارة "غرندايزر" حينما كان صبياً في الـ14 من عمره، وأسهم في الإشراف عليه.

إنتاج غزير وعزاء هادئ

كتب شيخ الأرض مئات القصائد وغنى له نجوم كثر، مثل صباح "فرحانة بحبك فرحانة" ووديع الصافي "ع الدبكة" وسميرة توفيق "أغلى الحبايب أسمر". وقدم أيضاً أغنية "ليلة القدر" لسعاد محمد و"قولوا لها" لفهد بلان، إضافة إلى أغنيات لنور الهدى وسهام رفقي وغيرهما.

بحسب المعلومات المتداولة عن الشاعر، فهو سوري الجنسية ومولود في العاصمة دمشق، لكنه اختار العيش في لبنان طوال حياته، ودفن فيه أيضاً، في مدافن شهداء فلسطين بحسب النعي الرسمي الذي أصدرته أسرته، التي فضلت أن تتلقى العزاء هاتفياً بسبب ظروف جائحة كورونا.

المزيد من منوعات