Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل جندي سوري وثلاثة مقاتلين موالين لإيران في هجوم إسرائيلي

استهداف برج للاتصالات وبعض النقاط المحيطة به في تدمر بمحافظة حلب

تشهد سوريا نزاعا داميا منذ عام 2011 تسبب في مقتل نحو نصف مليون شخص (أ ف ب)

أعلنت وزارة الدفاع السورية أن جندياً سورياً قُتل وأُصيب ثلاثة آخرون في هجوم جوي إسرائيلي استهدف منطقة تدمر بمحافظة حمص، مساء الأربعاء 13 أكتوبر (تشرين الأول).

وأضافت الوزارة في بيان مقتضب على صفحتها على موقع "فيسبوك" أن الهجوم وقع في الساعة 23:34 بحسب التوقيت المحلي (2034 بتوقيت غرينتش)، واستهدف برجاً للاتصالات وبعض النقاط المحيطة به وتسبب في وقوع بعض الخسائر المادية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الهجوم أسفر عن مقتل جندي سوري وثلاثة مقاتلين موالين لـإيران، لم يحدد جنسياتهم.

أضاف المرصد أن "الضربات الإسرائيلية طالت مواقع لمقاتلين إيرانيين، بينها برج الاتصالات التابع لهم أيضاً، قرب مطار التيفور العسكري جنوب شرقي مدينة تدمر".

وقال مصدر عسكري سوري، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، إنه "حوالى الساعة 23,34 (20:34 ت غ)، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه منطقة التنف في اتجاه منطقة تدمر مستهدفاً برج اتصالات وبعض النقاط المحيطة به".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي الثامن من أكتوبر الحالي، قتل عنصران غير سوريين من المقاتلين الموالين لإيران، وفق المرصد السوري، في قصف إسرائيلي استهدف أيضاً مطار التيفور ومحيطه، فيما تحدث الإعلام الرسمي عن إصابة ستة جنود سوريين.

وخلال الأعوام الماضية، شنت إسرائيل عشرات الغارات في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ"حزب الله".

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ عام 2011 تسبب في مقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى تهجير ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

المزيد من الأخبار