Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

واشنطن "تأمل" أن تؤدي "اتفاقات إبراهام" لإحراز تقدم فلسطيني - إسرائيلي

مسؤول أميركي: إدارة بايدن بدأت عملها بالتزام واضح تجاه حل الدولتين ونحن مستمرون في هذا الالتزام

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين (رويترز)

ذكر مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الأميركية، يوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة تعمل على توسيع نطاق "اتفاقات إبراهام" بين إسرائيل ودول عربية، وتأمل أن تساعد إقامة علاقات من هذا القبيل في إحراز تقدم على صعيد حل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، وفقاً لوكالة "رويترز".

وفي حديث مع الصحافيين لاستعراض لقاءات وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين يوم الأربعاء مع نظيريه الإسرائيلي والإماراتي، كرر المسؤولون القول إن اتفاقات إبراهام ليست بديلاً عن حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مسؤول كبير في الخارجية الأميركية، مشترطاً عدم الكشف عن هويته، "نحن مستمرون في ترحيبنا بالتعاون الاقتصادي بين إسرائيل وجميع دول المنطقة. ونأمل أن يساعد في إحراز تقدم على المسار الإسرائيلي - الفلسطيني".

وقال أحد المسؤولين الأميركيين، "إدارة جو بايدن بدأت عملها بالتزام واضح تجاه حل الدولتين، ونحن مستمرون في هذا الالتزام. نسعى لإحراز تقدم قدر استطاعتنا".

ويعارض رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، القومي الذي يرأس تحالفاً من أحزاب مختلفة، إقامة دولة فلسطينية.
 

المزيد من الشرق الأوسط