Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حركة "كوتاجكور"... النوستالجيا المستجدة

يرجع الفضل في رواجها أولاً إلى منصة TikTok

تؤكد "كوتاجكور" على البساطة التي تختص بها الحياة الريفية (انسبلاش)

وصفتها صحيفة "نيويورك تايمز" بأنها رد فعل على ثقافة الصخب وظهور العلامات التجارية الشخصية. ووصفتها "غارديان" البريطانية بأنها "حركة بصرية ونمط حياة مصمم لجذب النقاء من الخارج إلى الداخل"، ويُطلق عليها أحياناً اسم farmcore أو  countrycore.

فما هي "كوتاجكور"؟

تاريخها

ظهرت "كوتاجكور" بشكل فعلي بين عامي 2018 و2019، وعلى الرغم من وصف صحيفة "نيويورك تايمز" لها، في مقال نشر في مارس (آذار) 2020، بأنها "حركة جمالية ناشئة"، إلا أنها ليست اتجاهاً جديداً كلّياً في أي حال. فهي مجرد تكرار عصري للحنين القديم إلى الحياة الزراعية التي يتوق إليها كثيرون من البشر، خصوصاً عندما تزيد الاختراعات البشرية أو التغييرات الاجتماعية من سرعة الحياة الحديثة. فهي تُعتبر مكاناً أمثل للهروب من أخطار العالم الحديث.

جاءت قبلها "حركة الفنون والحرف"، في القرنين التاسع عشر والعشرين، وكانت بمثابة رد فعل على الثورة الصناعية وترف العصر الفيكتوري. وكذلك "حركة "countercultural في الستينيات من القرن العشرين التي دعت إلى العودة إلى الطبيعة، والـ"DIY" التي استمرت حتى السبعينيات وكانت رافضة أيضاً للرأسمالية في جزء كبير منها.

وليدة الإنترنت

ويرجع الفضل في رواجها أولاً إلى منصة TikTok، ثم مع ظهور وباء "كوفيد-19" وشعبية ألعاب الفيديو، مثل Minecraft وAnimal Crossing، انتقلت الحركة من مرحلة "النشوء" إلى الازدهار والظهور العلني.

وما ميّز Cottagecore عن غيرها من الحركات المشابهة السابقة، أنها وُلدت على الإنترنت، وهي موجودة إلى حد كبير هناك، بعيداً من وقائع الحياة الريفية. وهي تشمل ثقافات فرعية، كما هي حال حركات جمالية أخرى برزت في الأعوام الماضية مثل Grandmacore وFairycore، اللتين أصبحتا شائعتين أيضاً على TikTok، وابتكرتا عوالم خاصة بهما انطلاقاً من الحنين إلى الماضي، ووفرتا مكاناً للهروب من التكنولوجيا والحاجة المستمرة إلى البقاء على اتصال.

فمع وجود كثير من الوقت في المنزل، بدأ معظمنا يلجأ إلى إعداد الخبز الصحي بالأعشاب العطرية، ويخطط لتمضية الوقت على الشرفات أو في حديقة المنزل، أو الانخراط في نشاطات يدوية مستوحاة من أسلوب الجدات مثل الحياكة والتطريز وغيرها.

الهروب من الحياة العصرية

وعلى الرغم من أنها تمثل في جزء كبير منها رد فعل واضح على مفهوم الرأسمالية والوقت المتزايد الذي نمضيه أمام الشاشات، إلا أنها تتعلق أيضاً بالاهتمام المستمر بالعافية وطرق البحث عن الاستدامة. وهي على نطاق أوسع تتبنّى فكرة الوعي الاجتماعي بشكلها الأوضح.

فهي في عمقها طريقة للهروب من الحياة العصرية وإضفاء طابع البساطة والرومانسية على الحياة اليومية  بممارسة هذه الأنشطة البسيطة التي تبدو عادية لكنها في الحقيقة تجبر الناس على التوقف وأخذ قسط من الراحة.

الاكتفاء الذاتي

تعود مرجعية "كوتاجكور" إلى الحياة الزراعية والمهارات والحرف، وتتبنى عدداً واسع النطاق، ومعقداً نوعاً ما من الأنشطة والمبادئ الجمالية، وتغطي كل شيء من الموضة إلى البستنة والطهي وكثير من الأنشطة الممتعة. فهي تنادي بوجود مستدام وأكثر انسجاماً مع الطبيعة، وتؤكد على البساطة والهدوء والسكينة التي تختص بها الحياة الريفية، وبشكل خاص نمط الريف الإنجليزي التقليدي الرومانسي والمفعم بالحنين إلى الماضي.

وتركز على الملابس الريفية التقليدية والاحتفاء بالمواهب والمهارات والحرف اليدوية، مثل النسج والخياطة والتطريز والكروشيه وإعداد الخبز وتخزين المؤن والبستنة وصنع الشموع وصناعة الفخار. وتدعو إلى الاكتفاء الذاتي كالبحث عن النباتات البرية الصالحة للأكل وتربية الحيوانات الداجنة وزراعة الحديقة بالخضر.

الديكور المستوحى من الطبيعة

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أما في التصميم الداخلي، فيجسّدها كل ما يتعلق بالراحة والدفء في المنزل، وتمثلها كل المكونات الجمالية الرئيسة التي تجلب العناصر الخارجية الطبيعية إلى داخل المنزل، كالزهور المجففة والطبيعية، والنباتات المنزلية، مع استخدام المواد الطبيعية مثل الخشب والحصيرة والقنب والحجر والمنسوجات مثل الكتان والصوف. كذلك تظهر في دمج الأثاث والإكسسوارات الريفية والديكور المستوحى من الطبيعة مع عناصر مثل أكواب الشاي القديمة والشموع المصنوعة يدوياً ومفارش الدانتيل والمطرزات والألحفة القديمة.

وهنا، يفضل اقتناء الأثاث القديم والموروثات العائلية كنوع من الانسجام مع فكرة الاستدامة. وطبعاً، لا ننسى النباتات التي تستجلب أجواء الطبيعة إلى المساحة.

الألوان المشبعة

وكذلك يعزز ظهور هذا النمط استخدام الألوان الجريئة والمشبعة على الجدران وفي اللوحات الفنية وفي تنجيد الأثاث، إذ يتناسب بقوة مع سحر هذا الطراز، ويضفي الراحة على المكان ويجعله يبدو ودياً ونابضاً بالحياة. ويمكننا الوصول إلى مظهر "كوتاجكور" من خلال مزيج بسيط من الألوان المحايدة الدافئة، كالأبيض وألوان الكريم، للوصول إلى أجواء الريف الإنجليزي المثالية بشكل أكثر حداثة من الأسلوب التقليدي.

وهذا كله مع إخفاء عناصر التكنولوجيا لخلق إحساس دائم غير مرتبط بالوقت، لأن أولئك الذين يتبنون هذه الطريقة في العيش يتجنبون استخدام الأدوات الإلكترونية ويقللون من قراءة الأخبار أو مشاهدتها.

وإذا أردنا تلخيص هذه الحركة الجمالية ببضع كلمات ستكون، التركيز على الاستدامة وإعطاء الأولوية للعناصر المصنوعة يدوياً والنباتات والزهور والعناصر الطبيعية، والتركيز على الاكتفاء الذاتي.

المزيد من ديكور وحدائق