Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تحديد موعد زفاف الأميرة اليابانية ماكو بعد جدل طويل

ستعقد قرانها في 26 أكتوبر ومن المتوقع أن تنتقل وزوجها للعيش في الولايات المتحدة

الأميرة اليابانية ماكو وكي كومورو يعلنان خطوبتهما عام 2017 (أ ف ب)

أكدت العائلة الإمبراطورية اليابانية، الجمعة الأول من أكتوبر (تشرين الأول)، أن ابنة شقيق الإمبراطور ناروهيتو، الأميرة ماكو، ستتزوج خلال الشهر الحالي، لكنها ستتخلى عن المراسم الإمبراطورية التقليدية ولن تقبل تقاضي تعويض يقدم عادةً إلى نساء الأسرة اللواتي يتزوجن فرداً من عامة الشعب.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن وكالة العائلة الإمبراطورية، أن الأميرة ماكو البالغة 29 عاماً، تعقد قرانها على كي كومورو في 26 أكتوبر الحالي.

وأفادت الوكالة الصحافيين بأن الأميرة تعاني ضغط ما بعد الصدمة، بسبب الضجة الإعلامية المكثفة التي أحاطت بشخصها وعائلتها.

الضجة والجدل

وواجهت ماكو، وهي ابنة الأخ الأصغر للإمبراطور ناروهيتو، انتقادات خلال السنوات الأخيرة بسبب عزمها على الزواج من كي كومورو البالغ أيضاً 29 سنة، وأرجئ الزفاف الذي كان مقرراً في عام 2018.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبحسب قواعد الخلافة الإمبراطورية في اليابان، ستفقد ماكو لقبها لزواجها من رجل من عامة الشعب. لكن خطيبها لا يزال عرضة للانتقادات بسبب اتهامات لوالدته بأنها اقترضت مبلغاً مالياً من خطيبها السابق ولم تُعِده إليه.

ويتهم هذا الأخير السيدة كومورو بأنها لم تُعِد له أكثر من أربعة ملايين ين (نحو 34 ألف دولار)، وهو مبلغ استدانته منه لتمويل جزء من دراسة ابنها.

وأثار هذا الخلاف الذي لم يتم حله بعد، فضيحة في اليابان، حيث يتوقع من أفراد العائلة الإمبراطورية التحلي بسلوك لا تشوبه شائبة.

اللقاء الأول منذ ثلاث سنوات

وانتقل كي كومورو إلى الولايات المتحدة عام 2018 لمتابعة دراسة الحقوق، في ما اعتبر في اليابان محاولة لخفض الضغط.

ومن المتوقع أن يقيم كومورو وماكو في نيويورك بعد زواجهما، وقد عاد زوج الأميرة المستقبلي إلى اليابان في مطلع الأسبوع الحالي.

ويلتزم كومورو راهناً فترة الحجر الصحي الإلزامي البالغة 14 يوماً، وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أنه والأميرة ماكو سيلتقيان للمرة الأولى منذ نحو ثلاث سنوات عند انتهاء حجره في 11 أكتوبر.

وأثار الجدل الدائر حول هذا الزواج وقرار الزوجين الانتقال إلى الولايات المتحدة مقارنات مع زوجين ملكيين آخرين، هما الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل، اللذين تخليا أيضاً عن ألقابهما الملكية وانتقلا للعيش في الولايات المتحدة.

المزيد من منوعات