Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

استقالة أكثر من 100 قيادي بحزب النهضة التونسي

حملوا المسؤولية إلى الخيارات السياسية الخاطئة لقيادة الحركة ما أدى إلى عدم تمكنها من تأسيس جبهة مشتركة لمواجهة قرارات سعيد

راشد الغنوشي يواجه مأزقا كبيرا في قيادة حزب النهضة  (أ ف ب)

أعلن أكثر من 100 قيادي وعضو بارز في حزب النهضة التونسي، بينهم نواب ووزراء سابقون استقالتهم من الحزب، اليوم السبت، احتجاجاً على أداء القيادة في أكبر ضربة للحزب الذي يواجه انقسامات غير مسبوقة.

ويعد حزب النهضة أكبر حزب في البرلمان ويعاني أزمة واضحة منذ إعلان الرئيس قيس سعيد عزل الحكومة وتجميد البرلمان في 25 يوليو (تموز) وسط احتجاجات على أداء قيادة الحزب في الأزمة الحالية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال 113 عضواً بارزين في الحزب إنهم "يحملون المسؤولية إلى الخيارات السياسية الخاطئة لقيادة الحركة ما أدى إلى عزلتها وعدم نجاحها في الانخراط في أي جبهة مشتركة لمواجهة قرارات سعيد".

ومن بين المستقيلين ثمانية نواب وعدة وزراء سابقين أبرزهم عبد اللطيف المكي وسمير ديلو ومحمد بن سالم وتوفيق السعيدي.

المزيد من العالم العربي