Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف تمكنت أكبر شجرة في العالم من الصمود أمام حرائق كاليفورنيا؟

تضم حديقة سيكويا الوطنية في شمال كاليفورنيا 2000 شجرة معمرة بما فيها "الجنرال شيرمان" أكبر شجرة على وجه الأرض

تمكنت أكبر الكائنات الحية في العالم من النجاة حتى الآن من حرائق الغابات التي اندلعت في كاليفورنيا، إذ كشفت صور جديدة التقطتها الأقمار الاصطناعية عن اقتراب ألسنة النيران من أشجار معمرة في الغابة.

وتم التقاط الصور خلال عطلة نهاية الأسبوع المنصرم عبر أقمار "كوبرنيكوس سانتينال-2" Copernicus Sentinel-2 الاصطناعية التي ترصد اندلاع حرائق الغابات حول العالم.

وأظهرت الأقمار الاصطناعية الحريق الذي سُمي بـ"كاي أن بي كومبليكس" KNP Complex يقترب من موقع "الجنرال شيرمان" General Sherman وهي شجرة سيكويا ضخمة عمرها أكثر من 2500 عام وتُعتبر أكبر شجرة ذات جذع واحد في العالم. ويبلغ ارتفاع "الجنرال شيرمان" 275 قدماً أي أنها أصغر من تمثال الحرية بعشرين قدماً وحسب.

واندلع حريق KNP Complex خلال الأسبوع المنصرم في حديقة سيكويا الوطنية ومنتزه كينغز كانيون الوطني اللذين يأويان أكثر من 2000 شجرة سيكويا ضخمة. وابتلع الحريق أكثر من 20 ألف فدان في وقت لم يتم احتواء النيران بعد.

وعمد عمال المنتزه خلال الأسبوع الماضي إلى تغليف قاعدة شجرة "الجنرال شيرمان" وأشجار أخرى ببطانيات من رقائق الألومينيوم المقاوم للحريق، وأزالوا النباتات المحيطة بها في محاولة لإنقاذها من ألسنة النيران التي امتدت في أرجاء المنطقة.

كما تم وضع مرشات للمياه على الأرض المحيطة بالأشجار في حين أفاد مسؤولو الإطفاء بأنهم يعملون بشكل متواصل لإبقاء المنطقة رطبة.

يُشار إلى أن حريق KNP اندلع جراء البرق في 9 سبتمبر (أيلول) الجاري وسُمي بعد اندماج حريقين آخرين هما بارادايز Paradise وكولوني Colony.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبحسب خدمة المنتزهات الوطنية NPS، تباطأت سرعة الحريق خلال عطلة نهاية الأسبوع. وفي حين أن ألسنة اللهب تمكنت من بلوغ قسم صغير من غابة سيكويا الضخمة، بقيت شجرة "الجنرال شيرمان" بمأمن عن النيران.

وأفادت خدمة المنتزهات الوطنية بأن الطرف الجنوبي من الحريق هو الأعنف، وتعمل طواقم الإطفاء على حماية البيوت الصغيرة التابعة للمجتمعات المحلية في المنطقة. ويوم الأحد، تم رفع علم أحمر للتحذير من احتمال استعار النيران، فيما أبقت السلطات على تحذير السكان بالإجلاء.

وتم إقفال حديقة السيكويا الوطنية أمام الزوار، بيد أن أبواب منتزه كينغز كانيون الوطني بقيت مفتوحة لاستقبال الزوار مع تحذير خدمة المنتزهات الوطنية من نوعية الهواء التي تنطوي على مخاطر في تلك المنطقة.

ويُعتبر موسم حرائق الغابات في كاليفورنيا ثاني أسوأ موسم في التاريخ الحديث بعد اندلاع حرائق غير مسبوقة العام الماضي بلغ عددها 9600 حريق قضت على أكثر من 4 ملايين فدان من الأراضي.

واندلع ما يفوق 7000 حريق غابات في كاليفورنيا هذا العام ونتج من تدمير ما يقارب 1.9 مليون فدان. واستعرت النيران بفعل ارتفاع درجات الحرارة واستمرار موجة الجفاف جراء الأزمة المناخية.

وسجلت الولايات المتحدة رقماً قياسياً بلغ 68 يوماً في مستوى التأهب الوطني 5، وهو أعلى مستوى من المخاطر والاستعداد للحرائق بحسب ما أفاد المركز الوطني الأميركي المشترك لمكافحة الحرائق US National Interagency Fire Centre . ويُعتبر هذا المستوى الأعلى في التحذير من نشاط نيران حرائق الغابات الذي يترافق مع إمكانية إرهاق موارد إطفاء الحرائق الوطنية. ويتواجد حالياً على الأرض 80 في المئة على الأقل من طواقم مكافحة النيران الوطنية لمحاولة إخماد النيران.

تجدر الإشارة إلى أن عام 2021 شهد احتراق أكثر من 3.2 مليون فدان بغالبيتها في الولايات الغربية، ولا يزال 73 حريقاً كبيراً مستعراً في 12 ولاية بما فيها كاليفورنيا وإيداهو ومونتانا.

© The Independent

المزيد من بيئة وجيولوجيا