Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ألمانيا ترشح الإثيوبي غيبريسوس لولاية ثانية على رأس "الصحة العالمية"

لم يعلن هذا الدبلوماسي رسمياً بعد خوضه السباق لا سيما أن أديس أبابا لم تسمِه

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس (أ ف ب)

رشحت ألمانيا الإثيوبي تيدروس أدهانوم غيبريسوس لولاية ثانية كمدير عام لمنظمة الصحة العالمية، وفق ما أعلنت وزارة الصحة، الأربعاء 22 سبتمبر (أيلول) الحالي.

ومع ضمان تسمية ألمانيا، يبدو وزير الصحة الإثيوبي السابق البالغ 56 سنة، الشخص الوحيد الذي يخوض السباق قبل يوم من انتهاء مهلة تقديم الترشيحات الخميس.

وقال ناطق باسم وزارة الصحة الألمانية، "برلين ترشّح غيبريسوس لولاية جديدة"، الذي صار عام 2017 أول أفريقي يرأس هذه الوكالة النافذة التابعة للأمم المتحدة، التي تحارب على خط المواجهة منذ بداية جائحة "كوفيد-19".

ترشيح معقد

ولم يعلن هذا الدبلوماسي رسمياً بعد عن ترشحه لولاية ثانية مدتها خمسة أعوام، لكن مصادر دبلوماسية ذكرت أنه مرشح.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبما أن عليه الحصول على دعم الكثير من أعضاء منظمة الصحة العالمية، فقد أصبح ترشحه معقداً منذ سحبت إثيوبيا دعمها له بسبب الصراع في مسقط رأسه تيغراي.

وعادةً ما يُعيّن المرشحون لرئاسة منظمة الصحية العالمية من قبل بلدانهم الأصلية، لكن هذا الأمر ليس شرطاً.

وتوقع معظم المراقبين أن الدعم الرسمي سيأتي من دول أفريقية، ما جعل إعلان ألمانيا يبدو مفاجئاً.

وأثار غيبريسوس غضب الحكومة الإثيوبية بعد استخدامه منبر منظمة الصحة العالمية مراراً لإدانة الحملة القمعية في منطقته الأصلية.

آلية الاختيار

وأمام الدول الأعضاء في المنظمة مهلة حتى السادسة من مساء الخميس (الرابعة بعد الظهر بتوقيت غرينيتش)، لتسمية المرشحين لمنصب المدير العام، لكن لن تُعلن الأسماء رسمياً حتى أوائل نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وإذا كان هناك أكثر من مرشح واحد، تنظم عملية اختيار أولى في يناير (كانون الثاني) 2022 للتوصل إلى قائمة قصيرة تضم خمسة مرشحين كحد أقصى. وتصوّت الدول الأعضاء لاختيار الرئيس المقبل لمنظمة الصحة العالمية في اقتراع سري خلال جمعية الصحة العالمية في مايو (أيار) المقبل.

المزيد من صحة