Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

امرأة تقفز من جرف خطير تصيب مستخدمي "تيك توك" بالقلق

 اتضح لاحقاً أن الحقيقة مغايرة لما ظهر في الفيديو الذي انتشر مثل النار في الهشيم بين المستخدمين

لحظة قفز مونيكا سان لويس عن الهاوية (تيك توك)

تركت إحدى مستخدمات "تيك توك" بقية متابعي المنصة الاجتماعية مصابين بالذعر بعدما صورت نفسها وهي تقفز من جرف شديد الانحدار كما يبدو.

وصورت السيدة التي يحمل حسابها على "تيك توك" اسم مونيكا سان لويس  (@monicasanluiss) تلك القفزة المثيرة بغرض المزاح، وأطلقت عليها عنوان "عندما يريد أصدقاؤك الحديث عما وقع الليلة الماضية".

يظهر المقطع السيدة وهي تلقي نظرة خاطفة على الكاميرا، وتردد كلمات أغنية من ألبوم "طاقة شمسية" Solar Power الجديد للمغنية النيوزلندية لورد، قبل أن تقفز من الجرف المغطى بالعشب.

وكتبت معلقة على المقطع، "لا تسمح لي حال القلق التي تصيبني عندما أشرب الكحول بالخوض في حديث كهذا [اعذروني]".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكتب أحد المستخدمين، "يا إلهي جعلتني تلك القفزة أشعر بالغثيان، أين السيدة؟"

بينما قال آخر، "شعوري بالقلق لا يتحمل قيامك بالقفز من على الجرف ... أعلم بشكل بديهي أنك هبطت على شيء ما، ولكن أين؟"

وطالب شخص ثالث بإلحاح، "أريد الكشف عن المكان الذي قفزت إليه".

وبعد قرابة شهر تقريباً استسلمت مونيكا أخيراً وأطلعت المتابعين على "كواليس تصوير المقطع" الذي عرض خدعتها الجريئة.

تظهر السيدة في الفيديو اللاحق وهي تقفز مرة أخرى من الجرف المطل على المحيط الشاسع في هاواي، لكنها تبدو هذه المرة مبتسمة وهي تلوح للكاميرا من حافة قريبة مخبأة تحت الجرف مباشرة، ومع ذلك لم يكن الفيديو التوضيحي مطمئناً بشكل خاص للمشاهدين، إذ قال كثيرون إن احتمال الانزلاق بعد تلك القفزة المنخفضة والوقوع والموت كبير جداً على كل حال، وكتب أحدهم، " قدرتي على التوازن ضعيفة جداً لدرجة أنني سأسقط من الحافة"، وقال آخر "لا أثق بقدرتي على القيام بذلك".

وكتب شخص ثالث من الواضح أنه فكر في الأمر كثيراً، "كنت سأهبط هبوطاً غريباً، ثم ألوي كاحلي وأسقط إلى الجهة اليسرى، وحينها كنت سأتدحرج على الجرف بعد ذلك".

حاولت مونيكا إقناعهم بأن الحافة الثانية "أكبر بكثير على أرض الواقع".

شكراً للتوضيح [يا مونيكا]، لكننا على كل حال نفضل ترك لقطات المخاطرة للمجازفين المحترفين!

© The Independent

المزيد من منوعات