Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وزير دفاع النظام السوري يقوم بزيارة نادرة إلى الأردن

المناقشات تركزت على الوضع في درعا والقضايا الحدودية وتهريب المخدرات في المنطقة

معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن (رويترز)

ذكر مسؤولون أن وزير دفاع النظام السوري زار الأردن، يوم الأحد، لبحث الاستقرار على حدودهما المشتركة، في أول زيارة من نوعها منذ اندلاع الصراع السوري قبل عشر سنوات.

ويأتي الاجتماع بعدما استعادت قوات النظام السوري هذا الشهر السيطرة على مدينة درعا وذلك في إطار اتفاق توسطت فيه روسيا وحال دون هجوم عسكري شامل على المدينة.

وقال الجيش الأردني إن قائده اللواء يوسف الحنيطي التقى بوزير دفاع النظام السوري علي أيوب بشأن الوضع في درعا ولبحث قضايا مثل مكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات في المنطقة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت درعا مركز احتجاجات اندلعت في 2011 ضد حكم بشار الأسد. وحوّل تحرك النظام لسحق التظاهرات الأوضاع إلى حرب شاملة.

وظل الأردن على مدى سنوات مسانداً للمعارضة الرئيسية المدعومة من الغرب والتي سيطرت على جنوب سوريا إلى أن استعادت قوات النظام السوري المنطقة عام 2018 خلال حملة عسكرية تلقت فيها دعماً من سلاح الجو الروسي وفصائل مسلحة مدعومة من إيران.

وسلم الآلاف من المعارضين أسلحتهم بموجب اتفاقات استسلام توسطت فيها موسكو.

ولا تزال عمّان قلقة من وجود قوات مدعومة من إيران على حدودها.

واتهم مسؤولون أردنيون جماعة "حزب الله" اللبنانية بالوقوف وراء تهريب المخدرات في المنطقة. ونفت الجماعة ضلوعها في أي شبكة تهريب من هذا القبيل.
 

المزيد من الأخبار