Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بداية تاريخية لمجموعات دوري أبطال أوروبا

سباستيان هيلير يعتلي صدارة الهدافين وصلاح يكسر سلسلته المميزة وفشل ثلاثي باريس سان جيرمان المرعب

خاض ليونيل ميسي مباراته الأولى في دوري أبطال أوروبا مع ناديه الجديد باريس سان جيرمان الفرنسي (أ ف ب)

اختتمت، الأربعاء، 15 سبتمبر (أيلول)، مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، في الموسم الحالي 2021-2022، بإقامة 16 مباراة، شهدت تسجيل 44 هدفاً بمعدل 2.75 هدف لكل مباراة.

وعادت الجماهير بكثافة لحضور مباريات أنديتها في دوري الأبطال، مما رفع إجمالي الحضور الجماهيري خلال الجولة الأولى إلى 445 ألف مشجع، بمتوسط يزيد على 27 ألف مشجع لكل مباراة.

وجاءت بداية الجولة مثيرة، بمواجهة إشبيلية الإسباني مع ضيفه ريد بول سالزبورغ النمساوي على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، التي انتهت بالتعادل 1-1، وشهدت حدثاً تاريخياً باحتساب أربع ركلات جزاء في شوط واحد، حين أهدر كريم عضيمي ركلة جزاء للفريق النمساوي في الدقيقة 13، ثم تحصل سالزبورغ على ركلة أخرى سجلها لوكا سوسيتش في الدقيقة 21، قبل أن يهدر اللاعب نفسه ركلة الجزاء الثالثة لفريقه في الدقيقة 36. وقبل نهاية الشوط، احتسب الحكم ركلة جزاء لأصحاب الأرض سجلها إيفان راكيتيتش في الدقيقة 42.

واستمرت إقامة مباريات اليوم الأول، بسقوط العملاق مانشستر يونايتد الإنجليزي بنتيجة 2-1 أمام مضيفه يونغ بويز السويسري، في المشاركة الأولى للأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو مع يونايتد بدوري أبطال أوروبا، بعد عودته إلى "الشياطين الحُمر". وعلى الرغم من تألقه وتسجيله هدف التقدم في الدقيقة 13، تمكّن أصحاب الأرض من مباغتة فريق المدرب أولي غونار سولسكاير لخطف النقاط الكاملة.

وفي العاصمة الإنجليزية لندن، تمكّن حامل لقب البطولة تشيلسي من السير خطوة ناجحة في طريق الدفاع عن لقبه، بالفوز بهدف روميلو لوكاكو على زينيت سانت بطرسبرغ الروسي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحقق يوفنتوس الإيطالي فوزاً ثميناً خارج قواعده على مالمو السويدي بنتيجة 3-0، في وقت تعادل فياريال الإسباني مع أتالانتا الإيطالي بهدفين لكل منهما، وتعادل ليل الفرنسي مع فولفسبورغ الألماني سلبياً، ودينامو كييف الأوكراني مع بنفيكا البرتغالي بالنتيجة ذاتها.

وفي أهم مباريات اليوم الأول، تكرر سقوط برشلونة الإسباني أمام ضيفه بايرن ميونيخ الألماني بثلاثية من دون رد، شهدت تسجيل الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدفين، إضافة إلى هدف التقدم الذي أحرزه توماس مولر.

وفي اليوم الثاني من المنافسات، استمر تألق المهاجم النرويجي الشاب إيرلينغ براوت هالاند، الذي سجل هدفاً ليقود بوروسيا دورتموند الألماني للفوز على بشكتاش التركي 2-1. وفاز شيريف تيراسبول المولدوفي 2-0 على شاختار الأوكراني، وتعادل أتلتيكو مدريد الإسباني سلبياً مع بورتو البرتغالي، واكتسح أياكس أمستردام الهولندي مضيفه سبورتنغ لشبونة البرتغالي بخماسية مقابل هدف، من بينها رباعية للمتألق سباستيان هيلير الذي ارتقى إلى صدارة هدافي النسخة الحالية للبطولة، متفوقاً على كريستوفر نكونكو، لاعب لايبزيغ الألماني الذي سجل ثلاثية فريقه في شباك مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي رد بستة أهداف، ليفوز 6-3.

وخلال مواجهة صعبة بين بطل الدوري الإيطالي إنتر ميلان وضيفه ريال مدريد الإسباني، خطف الشاب رودريغو هدف فوز النادي الملكي في الدقيقة 89 ليخرج فريقه فائزاً.

وفي مواجهة كلاسيكية أخرى بين ليفربول والعملاق العائد للبطولة ميلان الإيطالي، تمكّن الفريق الإنجليزي من الفوز بنتيجة 3-2، في مباراة شهدت إهدار الدولي المصري محمد صلاح ركلة جزاء للمرة الأولى منذ 2017 لتنكسر سلسلته المميزة، التي بدأها عقب فشله في تسجيل ركلة ضد هيدرسفيلد في الدوري الإنجليزي.

وفجّر كلوب بروج البلجيكي مفاجأة مدوية بالتعادل 1-1 مع باريس سان جيرمان الفرنسي في أول مباراة تجمع الثلاثي المرعب ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا وكيليان مبابي في دوري أبطال أوروبا، لتنفجر حالة من الغضب العارم في وجه الجهاز الفني للنادي الباريسي الذي يقوده الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو.

وأسفرت مباريات الجولة الأولى عن اعتلاء سيتي صدارة الأكثر تهديفاً برصيد ستة أهداف، بينما كان ليفربول الأكثر تهديداً لمرمى منافسه بـ23 تسديدة، وتصدّر شاختار قائمة الأكثر استحواذاً على الكرة بنسبة 68 في المئة على الرغم من خسارته بهدفين من دون رد وخلقه 21 محاولة تسجيل باءت جميعها بالفشل.

وغرّد أنتوني، لاعب أياكس أمستردام وحيداً في قمة الأكثر صناعة للأهداف بثلاث تمريرات حاسمة، متفوقاً على كريستيانو لاعب شيريف الذي صنع هدفين.

وتحوّل الحارس المغربي الدولي ياسين بونو، نجم إشبيلية إلى حائط صد بمواجهته لسبع فرص تهديفية، متفوقاً على المتألق مايك ماينان حارس ميلان، الذي أحبط ركلة جزاء صلاح ووصل إلى ست تصديات ناجحة في جولة واحدة.

المزيد من رياضة