Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

زعماء غرب أفريقيا يبحثون انقلاب غينيا وتعيين عسكريين للحكم

هددوا بفرض عقوبات بعد إطاحة الرئيس ألفا كوندي الذي كان يقضي فترة رئاسة ثالثة مثيرة للجد

وعد قائد الانقلاب مامادي دومبويا بحكومة وحدة وطنية انتقالية في غينيا (أ ف ب)

قالت وسائل إعلام غينية إن العسكريين الذين استولوا على الحكم في غينيا مطلع الأسبوع عززوا سلطتهم بتعيين عسكريين حكاماً للأقاليم.

وهدد زعماء دول غرب أفريقيا بفرض عقوبات بعد إطاحة الرئيس ألفا كوندي، الذي كان يقضي فترة رئاسة ثالثة مثيرة للجدل بعد فوزه بالانتخابات أول مرة في عام 2010، وسيجتمعون يوم الخميس 9 سبتمبر (أيلول) لبحث الوضع.

اجتماع الأربعاء

لكن متحدثة باسم المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "إيكواس" قال اليوم الثلاثاء، إن رؤساء دول غرب أفريقيا سيعقدون قمة عبر الإنترنت غداً الأربعاء لبحث الانقلاب في غينيا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووعد قائد الانقلاب مامادي دومبويا، وهو ضابط سابق في الفيلق الأجنبي الفرنسي، بحكومة وحدة وطنية انتقالية "وعهد جديد قائم على الحكم الرشيد والتنمية الاقتصادية". لكنه لم يشرح تحديداً ما يرمي إليه، كما لم يحدد إطاراً زمنياً لذلك.

الانقلاب الثالث

والانقلاب الذي وقع يوم الأحد 5 سبتمبر، والذي تم خلاله اعتقال كوندي وسياسيين كبار آخرين أو مُنعوا من السفر إلى الخارج، هو الثالث منذ أبريل (نيسان) في دول غرب ووسط أفريقيا، ما يثير المخاوف من الانزلاق مجدداً إلى الحكم العسكري في منطقة قطعت خطوات واسعة نحو الديمقراطية القائمة على تعدد الأحزاب منذ التسعينيات.

وذكر موقع "إنكويزيتيه.نت" إن سادو كايتا حاكم إقليم كانكان في شرق البلاد وصف تعيين جنرال بدلاً منه أمس الاثنين بأنه لحظة "فرح وتأنيب ضمير".

المزيد من دوليات