Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الغنوشي يعلن حل المكتب التنفيذي لـ"النهضة" وسعيد يمدد تعليق البرلمان

الحركة أكدت مواصلة تكليف لجنة إدارة الأزمة السياسية من أجل المساهمة في إخراج البلاد من الوضع الاستثنائي الذي تعيشه

دعا الغنوشي أعضاء المكتب إلى تنفيذ مهامهم حتى تشكيل المكتب الجديد (رويترز)

أعلنت حركة "النهضة" في تونس، الاثنين، إن رئيسها، راشد الغنوشي، أعفى كل أعضاء المكتب التنفيذي، في خطوة تهدف على الأرجح لتهدئة الغضب الواسع داخل الحركة من أداء القيادة في الأزمة السياسية بالبلاد.

وقالت الحركة في بيان على حسابها الرسمي على "فيسبوك"، إن هذا القرار "يأتي تفاعلاً مع ما استقر عليه من توجه عام لإعادة هيكلة المكتب التنفيذي".

وأكدت الحركة أن إعادة تشكيل المكتب التنفيذي ستكون "بما يستجيب لمقتضيات المرحلة ويحقق النجاعة المطلوبة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ودعا الغنوشي أعضاء المكتب إلى تنفيذ مهامهم حتى تشكيل المكتب الجديد، كما تقدم لهم بـ"الشكر على ما بذلوه خلال الفترة الماضية".

وأكد، "مواصلة تكليف لجنة إدارة الأزمة السياسية برئاسة محمد القوماني من أجل المساهمة في إخراج البلاد من الوضع الاستثنائي الذي تعيشه".

تمديد تعليق البرلمان

من جانبها، قالت الرئاسة التونسية، إن الرئيس قيس سعيد أصدر أمراً رئاسياً يقضي بتمديد تعليق عمل مجلس النواب ورفع الحصانة عن النواب حتى إشعار آخر.

وقال سعيد الثلاثاء خلال لقائه وزير التجارة محمد بوسعيد إن "البرلمان خطر على الدولة". واضاف أن "المؤسسات السياسية الموجودة، بالشكل الذي تعمل به، هي خطر جاثم على الدولة"، وذلك لتبرير الاجراءات غير المسبوقة التي اتخذها.

وأشارت الرئاسة في بيان إلى أن سعيّد "سيتوجّه في الأيام المقبلة ببيان إلى الشعب التونسي" من دون أن تورد أي تفاصيل إضافية.

وكان الرئيس التونسي أعلن في 25 يوليو (تموز) الماضي، تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي، في ظل تدهور شديد للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية في تونس.

وعبرت حركة "النهضة" الثلاثاء عن قلقها مما وصفته بـ "الغموض المحيط بمستقبل البلاد".

المزيد من الأخبار