Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"المينيماليزم"... حركة فنية تعتمد فلسفة الإيجاز

انتشرت في المعمار والموسيقى ووسائل الإعلام وارتبطت بعبارة "الأقل هو الأكثر"

للون الأبيض الكلمة الفصل في تفاصيل هذا الطراز  (موقع بيكسل)

بدأت المينيماليزم كحركة فنية في الفنون الغربية المرئية والموسيقى ووسائل الإعلام بعد الحرب العالمية الثانية، وظهرت بقوة في الفنون البصرية الأميركية في الستينيات وأوائل السبعينيات، وفسر البعض ظهورها على أنه رد فعل على كل من التعبيرية التجريدية والحداثة، ورأى آخرون فيها رد فعل قوياً على فوضى الحياة الحضرية، وذهب فريق ثالث إلى أنها تمرد على الطرز المتكلفة كالباروكية والكلاسيكية التي تزدحم بالعناصر والتفاصيل والأكسسوارات. يطبق هذا المفهوم اليوم على كل شيء، من أنماط الحياة والموسيقى والموضة والفنون بأنواعها والهندسة المعمارية والتصميم الداخلي.

فلسفة الإيجاز

ارتبطت حركة المينيماليزم بعبارة "الأقل هو الأكثر"، المقتبسة عن المعمار الألماني "لودفيغ ميس فان دي روه"، حيث يشير هذا المصطلح إلى أي شيء يتم تخصيصه وتجريده من أساسياته، فكلما قلت الأشياء غير الضرورية زادت المساحة والشعور بالحرية والاسترخاء، بالتالي زادت الخيارات وأصبحت الحياة أكثر خفة وراحة وسهولة على الصعيدين المادي والنفسي.

تعرف حركة المينيماليزم بمفهومها العام بتجريد الأشياء واختزالها إلى أبسط شكل ممكن، باستخدام أقل كمية من العناصر والألوان، استناداً إلى التبسيط وإقصاء التفاصيل المعقدة، أما في التصميم الداخلي فيصف هذا المصطلح اتجاهاً يقلل فيه الموضوع إلى العناصر الضرورية فقط، الأمر الذي يساعد في التخلص من الازدحام وفوضى العناصر، بالتالي القضاء على الفوضى الذهنية وخلق شعور بالهدوء البصري.

تكثيف البساطة

يعتمد هذا الأسلوب في التصميم على طريقة مركبة بعض الشيء في الوصول إلى الحد الأقصى من البساطة، فالمفتاح هنا هو كيف يمكن القيام بتكثيف بصري للبساطة ضمن مساحة ما، وهو من الناحية العملية أمر ليس بهذه السهولة، فالوصول إلى مظهر بسيط في مساحة دافئة ورحبة ومناسبة للعيش، يتطلب قدراً كبيراً من التخطيط والتفكير لعرض أقل عدد من العناصر والاكتفاء بالضروري فقط، أو بعض الأشياء المفضلة، وتقليص قطع الأثاث إلى الكمالية التي تشمل مجموعة عناصر منسقة بطريقة تحقق أقصى تأثير ممكن وبألوان محايدة مع قطع فنية بسيطة معلقة والقليل جداً من الأكسسوار، وتعديل ما يعرض على الرفوف والطاولات واعتماد تقنية التخزين لما يتبقى بعيداً عن الأنظار.

المساحات الفارغة

التصميم الداخلي المعتمد على أسلوب المينيماليزم مشابه جداً للتصميم الداخلي الحديث، حيث يتضمن استخدام الأساسيات لإنشاء مساحة غير مزدحمة بالعناصر وتتميز بالبساطة والخطوط الواضحة والظلال أحادية اللون، ففي هذا الأسلوب التصميمي تلعب كل من المساحة والإضاءة والعناصر دوراً متساوي الأهمية، وتعد المساحة الفارغة إحدى العناصر المهمة في ديكور المينيماليزم، حيث تتفاعل مع بقية العناصر لتحدد المظهر العام للتصميم.

والقضية هنا تختصر بكيفية الوصول إلى معادلة جميلة يُحقق فيها شرطا الضرورة والكمالية، بتقليل العناصر وتبسيط التصميم الداخلي، والاستفادة القصوى من الموجود وإقصاء غير الضروري، مع تفاصيل قليلة غير معقدة تندمج بانسجام في التصميم العام، وهذا كل شيء.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الأبيض الطاغي

غالباً ما يكون للون الأبيض الكلمة الفصل في تفاصيل هذا الطراز، لما يعكسه من رحابة واتساع تتسق مع فلسفة الحد الأدنى وتعزز تطبيقه، يشاركه هذا الحضور القوي كل من الأسود والرمادي، حيث تعد الألوان البسيطة والأحادية والظلال الطبيعية الفاتحة والناعمة وألوان الباستيل نموذجية لمساحات هذا الطراز.

وعلى الرغم من أنه من الممكن إضافة ألوان أكثر إشراقاً، فإن الالتزام بلون واحد أو اثنين من الألوان المحايدة يعد أفضل خيار للمحافظة على الهدوء والبساطة التي ينشدها هذا الأسلوب، لأن الألوان المشرقة تقوم بإشغال البصر بشكل أكبر.

وهنا يفضل تحسين المظهر العام باختيار مجموعة من الخامات التي تعطي بُعداً مختلفاً وتلفت النظر إلى المساحة ككل، والسماح بمرور أكبر كمية ممكنة من الضوء، وفي هذه الحالة تكون النوافذ المكشوفة أو استخدام الستائر الشفافة أو ذات الخامات الرقيقة خياراً مثالياً، فترك الضوء يتدفق ويضيء كل شيء في طريقه، سيضيف بشكل كبير إلى أسلوب المينيماليزم، والهدف الوصول إلى إنشاء مساحات جيدة التهوية مشرقة وأنيقة.

التفاصيل البسيطة العصرية

إذا كان انتهاج البساطة مطلباً واضحاً في حيثيات هذا الطراز، إلا أن اختيار عناصر وتصميمات عالية الجودة أمر لا نقاش فيه في هذا الأسلوب، فالقاعدة هنا الأفضل وليس الأكثر، أقل قدر من العناصر المشتتة للانتباه والقليل من العناصر الأساسية ذات الجودة العالية، حيث يُركز في أثاث وأكسسوارات الطراز على الوظيفة وقوة التطبيق العملي.

ولأن لكل قطعة دوراً مهماً في خلق الشعور العام في المساحة، كان من الأساس الاستثمار في قطع ذات قيمة وجودة عالية وفي الوقت نفسه ذات مظهر بسيط يخدم فلسفة هذا الأسلوب في التصميم، ويقدم في الوقت ذاته صورة جميلة وديمومة على مدى الزمن.

كما ينصب التركيز على نقاء وبساطة الشكل والتشكيل والتأكيد على الطبيعة الأساسية لكل عنصر، فالأثاث في المنزل المصمم بأسلوب المينيماليزم يتميز بشكل رئيس بخطوط قوية ومنحنيات واضحة ونظيفة ومحددة، إضافة إلى أن الأسطح المستوية الملساء والجدران المكشوفة تعد ضرورية لإنشاء هذا النوع من المساحات البسيطة.

المزيد من ديكور وحدائق