Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأسهم الأوروبية تسجل أطول موجة مكاسب منذ يونيو

معنويات قوية للمستثمرين بفضل موسم نتائج قوي والبنوك وشركات التعدين تقود الصعود

تتجه الأسهم الأوروبية صوب تسجيل أطول موجة مكاسب في شهرين (أ ف ب)

سجّلت الأسهم الأوروبية، الأربعاء، مستويات قياسية مرتفعة، لتتجه صوب تسجيل أطول موجة مكاسب في شهرين، مع تعزيز صعود أسهم البنوك وشركات التعدين معنويات المستثمرين المرتفعة بالفعل بفضل موسم نتائج قوي خلال الربع الثاني من العام الحالي.

ومع ارتفاعات اليوم، توسع الأسهم الأوروبية مكاسبها للجلسة الثامنة على التوالي وسط معنويات قوية، تسيطر على المستثمرين بفضل موسم الإفصاح عن نتائج الأعمال خلال الربع الثاني من العام الحالي.

موجة مكاسب

وزاد مؤشر "داو جونز ستوكس 600" الأوروبي، الذي يقيس أداء أنشط 600 شركة بالمنطقة، نحو 0.27 في المئة حتى الساعة 13:45 بتوقيت غرينتش، مسجلاً أعلى مستوياته على الإطلاق عند 473.58 نقطة، بعد أن أنهى تداولات الثلاثاء مرتفعاً 0.35 في المئة، في سابع مكسب يومي على التوالي.

وارتفع مؤشر الأسهم الأوروبية "ستوكس 600" (يوروستوكس 600)، في التعاملات الصباحية 0.2 في المئة، ليوسع مكاسبه للجلسة الثامنة على التوالي، مسجلاً مستوى قياسياً جديداً، مع وجود معظم البورصات والقطاعات الرئيسة بأوروبا في المنطقة الإيجابية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويستعد "ستوكس 600"، الذي يعكس تطور أسعار أسهم 600 شركة كبيرة ومتوسطة وصغيرة، تمثل نحو 90 في المئة من قيمة سوق الأسهم في 17 دولة أوروبية، لاستعادة ذروته التي سجلها في منتصف يونيو (حزيران) الماضي.

وصعد مؤشر منطقة اليورو، الذي يضم 50 شركة قيادية، 0.35 في المئة، إلى 4202 نقطة. وارتفع "فوتسي 100"، الذي يقيس أداء الأسهم البريطانية في بورصة لندن، بمقدار 40 نقطة، بما نسبته 0.56 في المئة قرب مستوى 7200 نقطة، ليصل إلى 7199 نقطة.

وقفز "داكس" الألماني في بورصة فرانكفورت بأكثر من 15 نقطة تعادل 0.1 في المئة إلى 15786 نقطة. وزاد مؤشر البورصة الفرنسية "كاك 40" بمقدار 21 نقطة، بما نسبته 0.3 في المئة، ليصل إلى 6841 نقطة.

وشهدت الأسهم الإيطالية أداء قوياً، حيث زاد مؤشر بورصة ميلانو 40 ارتفاعاً بنسبة 0.71 في المئة إلى 26388 نقطة. وسجلت أسهم شركات التعدين أكبر مكسب، مرتفعة 0.7 في المئة، بينما دعمت عائدات السندات الحكومية المستقرة أسهم البنوك.

الرعاية الصحية في الصدارة

وجاء قطاع الرعاية الصحية، أيضاً في صدارة قائمة القطاعات الرابحة في أوروبا، مع ارتفاع بأكثر من 0.5 في المئة، بفضل إعلان كبرى شركات القطاع نتائج أعمال أفضل من التوقعات.

وعلى مستوى أسهم الشركات، كسب سهم بنك "إيه. بي. إن امرو" الهولندي 3.2 في المئة، بعد أن قال إنه سيستأنف سداد توزيعات نقدية بفضل التعافي الاقتصادي الذي أسهم في زيادة صافي الربح بما يفوق التوقعات.

وصعد سهم شركة الأمن الإلكتروني البريطانية "أفاست" 3.2 في المئة، بعدما وافقت منافستها الأميركية نورتون لايف لوك على شراء الشركة، بما يصل إلى 8.6 مليار دولار.

ونزل سهم فيستاس، أكبر شركة مصنعة لتوربينات الرياح في العالم، 4.7 في المئة عقب خفض توقعاتها للعام الحالي، بعدما جاءت أرباح التشغيل للربع الثاني من هذا العام أقل من التوقعات نتيجة تعطل سلاسل توريد وتكلفة أعلى.

وتواصل كبرى البنوك والشركات الأوروبية الإفصاح عن نتائج أرباح قوية خلال الربع الثاني من هذا العام تتجاوز تقديرات المحللين، ما يعكس القدرة الكبيرة على تجاوز الأضرار الناجمة عن جائحة كورونا.

المزيد من أسهم وبورصة