Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"سقاية الحيوانات" عمل تطوعي ينشط صيفاً في السعودية

تنتهي المبادرة منتصف سبتمبر حيث تشهد البلاد ذروة درجة الحرارة

أطلق "أبا الورود" وهو فريق تطوعي الذي تأسس عام 2018 حملة لسقاية الطيور والحيوانات، وهي أحد برامج وأنشطة الفريق التطوعية التي تعمل تحت مظلة لجنة التنمية الأهلية الاجتماعية بمركز أبا الورود التي تقع في مدينة القصيم السعودية، وتضم قرابة نحو 111 عضواً حتى الآن.

 

وانطلقت الحملة المعنية كإحدى المبادرات التي تهدف إلى عمل تطوعي مستدام، وتهيئة مجال خدمة الحيوانات والطيور وحمايتها من الموت عطشاً، بشراكة مثمرة مع وزارة الموارد البشرية من خلال المنصة التطوعية الإلكترونية، لحث الأفراد على الرحمة بالحيوان والمشاركة المجتمعية تحت مظلة واحدة.

حملة أغسطس

من جهته، ذكر قائد الفريق حمود الغانم أن "مشاهد الطيور والحيوانات التي تموت من شدة العطش تحت شمس الصيف الحارقة كانت السبب الأساس لانطلاق حملة السقاية التي لا تجد ما يسكن عطشها خارج المدن، بسبب حرارة الشمس وما تسببه من جفاف للمياه".

وتمكنت السعودية من تحقيق التوازن البيئي وحماية الطيور المهاجرة من خلال مجموعة من البرامج والقوانين المنظمة لصيد تلك الطيور، لا سيما الصقور وما يرتبط بها من هواية تراثية متوارثة جيلاً بعد جيل.

 

وأضاف قائد الحملة أن المبادرة التي تنتهي منتصف الشهر الحالي أغسطس (آب) "إذ بدأت عام 2019 ضمن حدود مدينة القصيم وبمشاركة 111 عضواً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبيّن أن طرح المبادرة المجتمعية على منصة وزارة الموارد البشرية التطوعية قبل نحو أسبوع من الآن "عزز مكانتها من خلال فرضها على نطاق واسع في مناطق البلاد المترامية الأطراف، بعد أن أصبح لها بعد تطوعي شخصي وآخر عملي مستقبلي، من خلال الحصول على شهادة تطوعية موثقة وداعمة لمجالات العمل، بعد متابعة جهود المتطوع ورفعها للمنصة بشكل دوري، بشروط السقاية الموفرة للمياه، وعناية اختيار مكانها بحيث تكون خارج المدن بعيداً من الأماكن السكنية".

توسع المبادرة

وانضم إلى الحملة منذ إطلاقها 11 متطوعاً من مناطق متفرقة من السعودية، مضيفاً "انتشرت الحملة أخيراً في الرياض وحائل والشرقية ونجران، ويشترط الحصول على شهادة تطوعية بمتابعة المتطوعين للسقاية، ورفع الجهود على المنصة بشكل دوري إلى نهاية فصل الصيف لإتمام عدد الساعات المشروطة للحصول على الشهادة، والاستفادة منها في مجال بيئة العمل".

 

ويبلغ عمر الفريق الذي انطلقت منه الحملة عامين ونصف العام بحسب تقريره، وتابع أيضاً أنه "في 2019 استفاد من البرامج والأنشطة 18 ألف مستفيد، و24 ألفاً في العام 2020، وذلك نتيجة البرامج الفكرية والاجتماعية والثقافية، وبرامج إنقاذ إضافة إلى التشجير".

وأردف الغانم، "نتوقع أن يتجاوز عدد المستفيدين هذا العام الـ25 ألف مستفيد، وإضافة إلى ذلك قدم المركز أكثر من 15 برنامجاً تطوعياً خلال جائحة كورونا والحجر، وجميع تلك البرامج يمولها الفريق أو القائم بالمهمة.

وتأسس فريق أبا الورود ليكون حاضناً للعمل التطوعي بمحافظة الأسياح بمدينة القصيم، ويهدف إلى العمل في مجالات الإنقاذ والمساعدة والتنمية الاجتماعية والبيئية.

نقاط موبوءة 

إلا أن هذه الممارسة لا تخلو من مشاكل، إذ حذرت الجهات الرسمية من وضع الأطعمة والمشروبات بهدف إطعام الطيور والحيوانات الضالة في الأماكن العامة دون ضوابط، لما يمكن أن تتسبب به في خلق بؤر لتكاثر الآفات، وتزيد أعداد الحيوانات الضالة كالكلاب والقطط، وتساعد على توفير بيئة حاضنة لنواقل الأمراض كالذباب والبعوض والقوارض.

 

وهو ما دفع الفريق إلى تجنب المناطق المأهولة والسكنية، ويضيف قائد الفريق التطوعي "لا نضع شيئاً داخل المدن والقرى نهائياً تجنباً لتكاثر القوارض والكلاب الضالة والحمائم المؤذية، فنحن نستهدف الأودية والمناطق البرية التي لا يتواجد فيها ماء وتتعرض الطيور والحيوانات البرية فيها للموت بسبب العطش".

المزيد من هوايات وغرائب