Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"سي أن أن" تصرف 3 موظفين خرقوا سياسة القناة الصحية

رفعت المحطة شعار "لا تسامح" مع العاملين الذين جاؤوا إلى مكاتبهم من دون أن يكونوا مطعمين ضد كورونا

تتبع "سي أن أن" سياسة تقوم على عدم التسامح إطلاقاً في التهاون مع كورونا (رويترز)

أبلغت شبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية، الخميس، العاملين فيها أن ثلاثة موظفين صُرفوا من العمل، لخرقهم السياسة الصحية للقناة، بعد أن حضروا إلى مكاتبهم من دون أن يكونوا مطعمين ضد كورونا، بحسب وسائل إعلام أميركية.

وفي مذكرة داخلية بالبريد الإلكتروني إلى الموظفين سربت إلى وسائل إعلامية محلية، أوضح رئيس "سي أن أن"، جيف زاكر، أن القناة علمت بمجيء ثلاثة من موظفيها إلى مكتب عملهم الأسبوع الماضي وهم غير ملقحين. وقال إن الثلاثة "صُرفوا" من العمل.

وأوضح في مقتطفات من المذكرة التي نشرها مراسل "سي أن أن"، أوليفر دارسي، على "تويتر"، "اسمحوا لي أن أكون واضحاً: لدينا سياسة تقوم على عدم التسامح إطلاقاً في هذا الصدد".

ولم تحدد المذكرة أسماء الموظفين المفصولين أو الوظائف التي يشغلونها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم ترد "سي أن أن" على الفور على سؤال وكالة الصحافة الفرنسية في هذا الموضوع.

وكانت القناة قد اعتمدت نظاماً قائماً على الثقة يتطلب تلقيح الموظفين من دون الحاجة إلى تقديمهم دليلاً على ذلك، لكن هذا الأمر قد يتغير في المستقبل، وفق زاكر.

وقال زاكر، في المذكرة، إن اللقاح إلزامي لأي شخص يعمل في الميدان، أو يكون على احتكاك بموظفين آخرين، أو يداوم حضورياً في مكاتب "سي أن أن".

وفي مايو (أيار)، قضت الحكومة الفيدرالية الأميركية بجواز مطالبة أصحاب العمل الموظفين الذين يحضرون إلى مكاتبهم بأن يكونوا مطعمين ضد كورونا.

وقالت شركات تكنولوجيا عملاقة بينها "فيسبوك" و"غوغل" و"مايكروسوفت"، إن موظفيها يمكن أن يحصلوا على اللقاح قبل العودة إلى العمل حضورياً. كما أعلن زاكر أن عودة موظفي "سي أن أن" إلى مكاتب العمل، المقررة في 7 سبتمبر (أيلول)، ستُرجأ إلى موعد لاحق في أكتوبر (تشرين الأول).

في الوقت الراهن، يعمل نحو ثلث أفراد أطقم التحرير للقناة في الولايات المتحدة حضورياً على أساس طوعي، وفق زاكر.

المزيد من الأخبار