السعودية تقر "الإقامة المتميزة" رسميا... و3 أشهر للانتهاء من لائحتها

"الملاءة المالية" أهم الشروط للحصول عليها... والنظام غرضه استثماري ولا يخول لحاملها الحصول على الجنسية

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لدى ترؤسه جلسة مجلس الوزراء (واس)

قرر مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، الموافقة على نظام الإقامة المميزة وإنشاء مركز لتنظيم وإدارة كل ما يتعلق بهذه الإقامة  على أن يستكمل المركز إعداد اللائحة التنفيذية للنظام خلال 90 يوماً لتحديد شروط وإجراءات التقدم لحصول غير السعودي، سواء كان مقيماً داخل السعودية أو قادما من الخارج، على إقامة مميزة تتضمن المزايا التي حددها النظام لمدة سنة قابلة للتجديد أو لمدة غير محددة.

وأشارت مصادر لـ"إندبندنت عربية" إلى أن الشروط التي يجب استيفاؤها للحصول على الإقامة المميزة هي "الملاءة المادية" للمتقدم، ووجود جواز سفر ساري المفعول، وأن لا يقل عمره عن 21 عاما، وأن يكون حاصلا على إقامة نظامية في السعودية وأن يكون سجله الجنائي نظيفا، وأن يتقدم بتقرير بسلامته الصحية. 

ويستطيع المتقدم بطلبها من مركز الإقامة المتميزة من داخل السعودية، بعد استكمال المتطلبات الواردة في النظام للنظر في الموافقة على منح المتقدم الإقامة المميزة، وبعد موافقة رئيس المركز على المتقدم خلال 30 يوماً بعد إبلاغه بصدور الموافقة وسداد المقابل المالي الذي تحدده اللائحة. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقد نصّ النظام على أن الإقامة المميزة لا تخول لحاملها الحق في الحصول على الجنسية السعودية، وإذا انتهت الإقامة أو ألغيت لا تنتقل إلى أسرته إلا من كان مستوفيا للشروط، وأن هذه الإقامة لا تعني حصول صاحبها على الجنسية، ولا تمنح مباشرة إلى المواليد الأجانب في السعودية.

وحذف مجلس الشورى أحد مواد النظام في تعريف استحقاق غير السعودي الذي يقيم في البلاد منذ فترة طويلة ولا يحمل جواز سفر من أي بلد، وله امتداد أسري في السعودية، وأرجعت أسباب حذفها لكون هذه الفئة غير مستهدفة من هذا المشروع، وأن هذا النظام لا يعالج مشاكل الإقامة وإنما الغرض منه استثماري. 

هذا وقد يتمتع حامل الإقامة المميزة بعدد من الحقوق وعليه عدد من الواجبات، أهمها إلغاء نظام "الكفيل"، كما أن منها الإقامة في السعودية مع أسرته وتأشيرات زيارة للأقارب واستقدام العمالة المنزلية بحسب احتياجاته وحرية الخروج من المملكة والعودة إليها ذاتياً، كما أن له الانتفاع بالعقارات الواقعة في مدينتي مكة والمدينة لمدة لا تتجاوز 99 سنة.

كما أن له العمل في منشآت القطاع الخاص فيما عدا المهن والأعمال التي يحظر على غير السعودي الاشتغال بها، ودون إخلال بالرسوم المقررة على غير السعودي، ولحامل الإقامة المميزة مزاولة الأعمال التجارية وفقاً لنظام الاستثمار الأجنبي وله امتلاك العقارات للأغراض السكنية والتجارية والصناعية فيما عدا مدينتي مكة والمدينة  والمناطق الحدودية وفقاً لما تحدده اللائحة.

ويأتي نظام "الإقامة المميزة" ليتماشى مع ما كان قد أعلنه ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، عن مشروع  "جرين كارد"، في عام 2016، والذي سيمكن العرب والمسلمين من العيش طويلاً في السعودية، وأنه سيكون رافداً من روافد الاستثمار في السعودية، وأنه سيطبق خلال الخمس سنوات المقبلة.

المزيد من اقتصاد