من القمة إلى القاع... حصاد المدربين الأجانب المطاح بهم بالدوري السعودي

إقالة 11 مديراً فنياً في الموسم الحالي... و5 أندية ترفع شعار "لا للتغيير"

ماريوس سوموديكا المدير الفني للشباب السعودي خلال التدريبات قبل مواجهة التعاون بالدوري مايو 2019 (الصفحة الرسمية لنادي الشباب السعودي)

بهدف تحسين النتائج أو المنافسة أو حصد اللقب تلجأ أغلب الفرق في الدوريات حول العالم إلى تغيير مدربيها، وهو ما كان واضحاً في منافسات الموسم الحالي 2018- 2019 من بطولة الدوري السعودي، دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، إذ تشهد البطولة إثارةً في جدول الترتيب، خصوصاً بين الفرق التي تسعى إلى التتويج باللقب، أو الأخرى التي تحاول الهروب من شبح الهبوط.

الإثارة في جدول ترتيب الفرق قابلتها إثارة أخرى في تعيين وإقالة المدربين، إذ شهدت البطولة تغييراً واسعاً في مجالس الإدارات، وبلغ إجمالي الأندية التي غيرت مدربيها الأجانب 11 نادياً، جاء على رأسها النصر (متصدّر جدول الترتيب)، والهلال (الوصيف)، والأهلي (صاحب المركز الخامس)، والاتحاد (صاحب المركز العاشر)، وهي الأندية الأكثر جماهيرية بالدوري السعودي، وفي المقابل احتفظت 5 أندية بمدربيها، ولم تسعَ إلى التغيير.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الدوري السعودي شهد زيادة في عدد الفرق المشاركة بالبطولة، إذ ارتفع عددها من 14 فريقاً إلى 16 فريقاً، وهو ما زاد عدد المباريات إلى 30 بدلاً من 26.

نستعرض في التقرير التالي الأندية التي غيَّرت مدربيها، والأخرى التي احتفظت بالمدربين، وموقف كل منها داخل البطولة.

النصر

بدأ النصر موسمه تحت قيادة الأوروغوياني دانييل كارينيو، ثم عُين البرتغالي هيلدر كريستوفا، وبعده البرتغالي أيضاً روي فيتوريا، الذي يقوده إلى تصدّر بطولة الدوري.

الهلال

استهل الهلال موسمه تحت قيادة البرتغالي جورجي جيسوس، قبل أن يتولى الكرواتي زوران ماميتش، ليقيله مجلس الإدارة بعد الهزيمة بخماسية، ويُعين بدلاً منه البرازيلي بريكيلس شاموسكا على سبيل الإعارة من نادي الفيصلي حتى نهاية الموسم.

الأهلي

قاد الأرجنتيني بابلو جويدي الأهلي منذ بداية الموسم، قبل أن تتم إقالته، ويُعين السعودي يوسف عنبر لتدريب الفريق، حتى تولى الأوروغوياني خورخي فوساتي المهمة قبل أن تتم إقالته، ويستكمل يوسف عنبر المسيرة.

 

نادي الاتحاد

بعد الجولة الثانية من بطولة الدوري أُقيل المدير الأرجنتيني رامون دياز، وحلّ بدلاً منه السعودي بندر باصريح، ثم عُين الكرواتي سلافين بيليتش مديراً فنياً، قبل إقالته عقب الهزيمة أمام الهلال بثنائية نظيفة، وتعيين التشيلي خوسيه سييرا.

الوحدة

بدأ الوحدة موسمه تحت قيادة البرازيلي فابيو كاريلي، قبل أن يرحل، ليخلفه المصري أحمد حسام "ميدو"، الذي رحل أيضاً إثر أزمة مع أحد جماهير ناديه، وجاء بعده الأرجنتيني خوان براون، الذي يقود الفريق حتى الآن.

الفيصلي

البلجيكي مريشيا ريدينك، قاد الفيصلي في بداية الدوري، قبل أن يخلفه البرازيلي بريكليس شاموسكا، الذي انتقل إلى تدريب الهلال على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، وعُين بدلاً منه السعودي الحميدي العتيبي ليستمر مع الفريق.

الاتفاق

بدأ الاتفاق مشواره في الموسم الحالي تحت قيادة الأوروغوياني ليوناردو راموس، قبل أن يتعاقد مع الإسباني سيرخيو بيرناس، الذي أقيل عقب الهزيمة من اتحاد جدة بثنائية نظيفة، ليحل بدلاً منه البرتغالي هيلدر كريستوفاو.

الفيحاء

تحت قيادة الأرجنتيني جوستافو كوستاس بدأ الفيحاء موسمه، وأقيل، وعين السعودي محمد العرياني مؤقتا، حتى تم التعاقد مع الصربي سلافوليوب موسلين الذي أقيل أيضاً، وحلّ بدلا منه الجزائري نور الدين بن زكري.

القادسية

بدأ القادسية بطولة الدوري تحت قيادة الصربي ألكسندر ستانوفيتش، الذي فاز بأفضل مدرب بالجولة الثانية من الدوري، قبل أن تتم إقالته وتعيين البلغاري إيفايلو بيتيفا بدلاً منه، ثم عُين بدلاً منه السعودي بندر باصريح، قبل أن تتم إقالته هو الآخر، ويتم تعيين التونسي ناصيف البياوي لآخر الموسم.

الباطن

يحتل الباطن المركز قبل الأخير برصيد 25 نقطة بفارق نقطتين عن القادسية، واستهل الفريق موسمه تحت قيادة مديره الفني البلجيكي فرانكي فيركاوترين، وأقيل، وحلّ بدلاً منه السعودي يوسف الغدير، قبل أن يعتذر، ويحلّ مكانه الروماني سيبيريا.

أُحد

يتذيل نادي أُحد جدول الدوري بـ18 نقطة، وبدأ موسمه تحت قيادة الباراغوياني فرانسيسكو آرسي، قبل أن تتم إقالته، ويتم تعيين مساعده كلاديو بصورة مؤقتة، حتى تم تعيين البرتغالي باولو ألفيس، الذي تمت إقالته سريعاً، وحلّ بدلاً منه التونسي عمار السويح.

أندية ترفض التغيير

وعلى الوجه المقابل، لم تلجأ بعض الفرق بالدوري إلى حيلة تغيير المدربين، وهي "الشباب"، الذي يحتل المركز الثالث، حيث بدأ وسيُنهي الموسم تحت قيادة مدربه الروماني ماريوس سوموديكا، و"التعاون"، صاحب المركز الرابع، تحت قيادة مدربه البرتغالي بيدرو إيمانويل، و"الفتح"، ثامن الدوري تحت قيادة مدربه التونسي فتحي الجبال، و"الرائد"، صاحب المركز التاسع، الذي بدأ تحت قيادة مدربه البلجيكي بيسنيك هاسي، وأخيراً "الحزم"، صاحب المركز الـ12، الذي يفضل البقاء على مدربه الروماني دانيال إيسايلا.

المزيد من رياضة