Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف وصلت أرباح ثلاث شركات إلى 5 مليارات دولار أسبوعيا؟

منحى النمو ما زال مستمرا بعد وباء كورونا

أعلنت شركات "أبل" و"مايكروسوفت" و"ألفابت" المالكة لـ"غوغل" عن أرباح بواقع ما يصل إلى خمسة مليارات دولار أسبوعيا في الأشهر الثلاثة من أبريل حتى يونيو (أ ف ب)

حققت أكبر ثلاث شركات تكنولوجيا في الولايات المتحدة عائدات وأرباحاً غير مسبوقة في الربع الثاني من العام تجاوزت توقعات السوق، وأثبتت أن موجة استفادة شركات التكنولوجيا من عام الوباء لم تكن مؤقتة بل مستمرة. وأعلنت شركات "أبل" و"مايكروسوفت" و"ألفابت" (التي تملك غوغل)، الثلاثاء 27 يوليو (تموز)، عن أرباح بواقع ما يصل إلى خمسة مليارات دولار أسبوعياً في الأشهر الثلاثة من أول أبريل (نيسان) حتى نهاية يونيو (حزيران).

وبلغ إجمالي الأرباح للشركات الثلاث ما بعد حسم الضرائب 56.8 مليار دولار. وكانت توقعات السوق أن شركات التكنولوجيا الكبرى التي استفادت بقوة من الطلب في عام الوباء، نتيجة الإقبال الهائل على استخدام التكنولوجيا، ستشهد تراجعاً مع صعود الشركات الأخرى التي تضررت من الوباء، لكن بيانات الإفصاح المالي للربع الثاني تثبت أن الطلب على منتجات التكنولوجيا، سواء من الأفراد أو الشركات والأعمال، يظل قوياً في فترة التعافي الاقتصادي أيضاً.

أرباح شركات التكنولوجيا

ومقارنة بالعام الماضي، تضاعفت أرباح شركات التكنولوجيا الكبرى تقريباً، وجاءت أعلى بنسبة 30 في المئة من توقعات "وول ستريت"، وإجمالاً، حققت الشركات الثلاث عائدات مبيعات في الربع الثاني بنحو 189.4 مليار دولار، بزيادة بنسبة 39 في المئة عن عائدات الربع الثاني من العام الماضي 2020، وبأكثر من 15 مليار دولار أعلى من توقعات "وول ستريت".

وتنتظر الأسواق إفصاح شركة "فيسبوك" عن بياناتها المالية للربع الثاني، الأربعاء، بينما تعلن شركة "أمازون" عن بياناتها المالية، الخميس، ويتوقع أن تحذو حذو الشركات الثلاث التي أفصحت، الثلاثاء. وتأتي تلك العائدات من المبيعات والأرباح الهائلة لشركات التكنولوجيا الكبرى في الوقت الذي تسعى فيه الحكومات إلى تشديد الإجراءات وقواعد تنظيم أعمالها بما يحد من تغوّلها ويحمي حرية المنافسة مع الشركات الأصغر والناشئة.

خدمات وإعلانات

ويرجع الأداء الجيد لشركات التكنولوجية الكبرى لنمو الطلب على خدماتها الأساسية، وكذلك الزيادة الهائلة في عائدات الإعلانات مع توجه المعلنين إلى حيث يذهب الجمهور: الإعلان الرقمي. فعلى سبيل المثال، قالت "أبل" إن ارتفاع العائدات والأرباح يأتي أساساً من الزيادة في مبيعات أجهزة الهاتف الموبايل "آيفون"، التي ارتفعت في الربع الثاني بنسبة 50 في المئة. أما "مايكروسوفت"، فقد ارتفعت مبيعات منصة "أزور" للحوسبة السحابية بنسبة 50 في المئة في الأشهر الثلاثة الماضية، وبالنسبة لـ"غوغل"، فقد زادت مبيعات الإعلانات الرقمية بنسبة 69 في المئة مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

مع إعلان نتائج الربع الثاني المالية، قال ساتيا ناديلا رئيس "مايكروسوفت" إن الأداء القوي للشركة يؤكد أن الارتفاع الكبير في الإنفاق على التكنولوجيا حول العالم لم يكن موجة مؤقتة لكنه ارتفاع مستمر، حيث تسعى الشركات والأعمال للتحول الرقمي، وأضاف، "يبلغ الإنفاق على التكنولوجيا ما نسبته خمسة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي (أي نحو خمسة تريليونات دولار) وسيتضاعف هذا الإنفاق وبوتيرة متسارعة".

ولم تتأثر المبيعات والأرباح بمشاكل سلاسل التوريد التي تعقد توفر الرقائق الإلكترونية وأشباه الموصلات، التي تعتمد عليها صناعات التكنولوجيا والشبكات، كما تغلبت شركة "أبل" على تراجع مبيعات أجهزة "أيباد" وأجهزة الكمبيوتر "ماك"، وقال تيم كوك رئيس "أبل" عند إعلان النتائج المالية للربع الثاني، إنه لو تمكنت الشركة من تلبية كل الطلب على منتجاتها لجاءت نتائجها المالية أفضل بكثير، وعلى الرغم من توقع كوك استمرار الطلب الجيد في الربع الثالث من العام فإنه حذر من أن العائدات والأرباح قد لا تكون بهذا المستوى الذي شهده الربع الثاني.

أرقام وتوقعات

بلغت عائدات شركة "أبل" من مبيعاتها في الربع الثاني 81.4 مليار دولار، مقابل توقعات السوق بعائدات مبيعات عند 73.3 مليار دولار، ووصلت عائدات مبيعات أجهزة "آيفون" وحدها إلى 39.57 مليار دولار، مقابل توقعات السوق بنحو 34 مليار دولار، أما خدمات "أبل" فبلغت عائدات مبيعاتها للربع الثاني 17.49 مليار دولار مقابل توقعات السوق بمبيعات خدمات عند 16.28 مليار دولار. وبلغ صافي دخل الشركة 21.7 مليار دولار، مقابل توقعات السوق بصافي دخل 16.6 مليار دولار في الربع الثاني، وهكذا جاء العائد على سهم "أبل" عند 1.31 دولار، بينما كانت توقعات السوق بعائد على السهم عند 1.01 دولار.

ووصلت عائدات شركة "مايكروسوفت" إلى 46.2 مليار دولار، بينما توقعت الأسواق عائدات مبيعات عند 44.24 مليار دولار للربع الثاني. وبلغت العائدات من مبيعات الخدمات السحابية وحدها 19.5 مليار دولار مقابل توقعات السوق بمبيعات بنحو 18.7 مليار دولار، ووصل صافي دخل الشركة في الربع الثاني إلى 16.5 مليار دولار، وكانت الأسواق تتوقع دخلاً صافياً لـ"مايكروسوفت" عند 14.53 مليار دولار، وهكذا بلغ العائد على سهم الشركة 2.17 دولار مقابل توقعات السوق بعائد على السهم عند 1.92 دولار.

أما مجموعة "ألفابت" المالكة لـ"غوغل" فحققت عائدات عند 61.88 مليار دولار للربع الثاني، حيث كانت الأسواق تتوقع عائدات مبيعات عند 56.16 مليار دولار. وشكلت عائدات مبيعات الإعلانات القدر الأكبر من عائدات الشركة إذ بلغت 50.4 مليار دولار في الربع الأول، بينما توقعت الأسواق عائدات مبيعات إعلانات عند 45.07 مليار دولار، وبلغ صافي دخل المجموعة 18.53 مليار دولار، مقابل توقعات السوق بصافي دخل عند 13.07 مليار دولار في الربع الثاني، وهكذا بلغ العائد على سهم "ألفابت" 27.26 دولار، وكانت السوق تتوقع عائداً على السهم عند 19.34 دولار.