Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

16 ألف تصريح عمل إضافي داخل إسرائيل للفلسطينيين

ستجري زيادة حصتهم في مجال الفندقة بـ 1000 عامل إضافي بالتنسيق مع وزارة السياحة

يسعى عدد كبير من الفلسطينيين في الضفة الغربية للحصول على تصاريح عمل داخل إسرائيل (أ ف ب)

أكدت وحدة تنسيق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية (كوغات)، الأربعاء، عزم الدولة العبرية زيادة عدد تصاريح العمل التي تعطيها للفلسطينيين للعمل لديها في مجالي البناء والفنادق بواقع 16 ألف تصريح.

وأشارت كوغات، التي تتبع وزارة الدفاع الإسرائيلية، في بيان، إلى "نية إسرائيل زيادة حصة وعدد العمال الفلسطينيين من سكان يهودا والسامرة (المصطلح التوراتي للضفة الغربية المحتلة) بـ 15 ألف عامل في قطاع البناء".

وبحسب البيان ستتم "زيادة حصة العمال الفلسطينيين في مجال الفندقة في إسرائيل بـ 1000 عامل إضافي بالتنسيق مع وزارة السياحة".

ويأتي القرار الإسرائيلي في أعقاب محادثة أجراها وزير الدفاع بيني غانتس مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ما أكد البيان.

وقال مسؤول أمني إسرائيلي، فضّل عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية، إنه مع هذه الزيادة سيرتفع عدد الفلسطينيين الحاصلين على تصاريح عمل في إسرائيل إلى 106 آلاف عامل، إضافة إلى 30 ألف عامل فلسطيني آخر يعملون في مستوطنات الضفة الغربية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن المتوقع أن تصادق الحكومة الإسرائيلية على القرار الأسبوع المقبل.

وأضاف المسؤول الأمني "نريد تطبيقه في أسرع وقت ممكن، إنه في مصلحة الطرفين".

ونوّه البيان إلى "خطوات إضافية لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين إسرائيل والسلطة" الفلسطينية.

وقال منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية غسان عليان إلى أن "هذه الخطوة ستعزز الاقتصاد الإسرائيلي واقتصاد السلطة الفلسطينية، وستُسهم كثيراً في الاستقرار الأمني في مناطق يهودا والسامرة".

ويسعى عدد كبير من الفلسطينيين في الضفة الغربية للحصول على تصاريح عمل داخل إسرائيل، بسبب ارتفاع معدلات الأجور، وإن كانوا لا يتساوون فيها أو في غيرها من الميزات مع الإسرائيليين على ما يقولون.

ولم تشمل تصاريح العمل سكان قطاع غزة، حيث يعيش مليونا شخص تحت حصار إسرائيلي مشدد منذ نحو 14 عاماً، على ما أكد المسؤول الأمني.

وكانت إسرائيل قد سمحت قبل انتشار فيروس كورونا لسبعة آلاف عامل من سكان قطاع غزة بالعمل لديها قبل أن تجمد تلك التصاريح بسبب تفشي الوباء.

المزيد من الأخبار