Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نيوزيلندا توافق على عودة مواطنة على صلة بـ "داعش"

تم احتجازها وطفليها في تركيا أثناء محاولة دخولها مع اللاجئين من سوريا

تم ضبطها وسط المهاجرين السوريين أثناء محاولتها دخول تركيا  (أ ف ب)

قالت رئيسة الوزراء النيوزلندية جاسيندا أرديرن، اليوم الإثنين، إنها وافقت على طلب من السلطات التركية بقبول عودة مواطنة متهمة بصلتها بتنظيم "داعش" مع طفليها الصغيرين.

وكان الثلاثة موجودين في مركز لاحتجاز المهاجرين في تركيا بعد أن تم اعتقالهم في وقت سابق من هذا العام وهم يحاولون دخول تركيا من سوريا، وطلبت السلطات التركية من نيوزيلندا استعادة الأسرة.

وقالت أرديرن في بيان بعد اجتماع لمجلس الوزراء في ولنغتون، "لم تتخذ نيوزيلندا هذه الخطوة باستخفاف. لقد أخذنا في الحسبان مسؤولياتنا الدولية إضافة إلى تفاصيل هذه الحال بالذات، بما في ذلك حقيقة وجود أطفال في هذا الأمر".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت المرأة تحمل الجنسيتين النيوزيلندية والأسترالية. وانتقلت عائلتها إلى أستراليا عندما كان عمرها ست سنوات، ونشأت هناك قبل أن تذهب إلى سوريا في عام 2014 بجواز سفر أسترالي، ولكن الحكومة الأسترالية أسقطت جنسيتها ورفضت التراجع عن هذا القرار على الرغم من دعوات نيوزيلندا.

وقالت أرديرن في وقت سابق من هذا العام، إن قرار أستراليا كان خطأ وإنها تخلت عن مسؤولياتها من خلال إلغاء جنسية المرأة "من جانب واحد.

المزيد من الأخبار