Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل 18 على الأقل في شغب داخل سجنين في الإكوادور

شهدا في فبراير الماضي اشتباكات بين عصابات متناحرة تتنافس على السيطرة

يراقب 38 ألف سجين في الإكوادور 1500 حارس فقط (أ ف ب)

أدت أعمال شغب اندلعت في سجنين في الإكوادور إلى مقتل 18 شخصاً على الأقل وإصابة العشرات بجروح، بينهم عناصر من الشرطة، في حصيلة جديدة أعلنتها إدارة السجون ليل الأربعاء الخميس.

وكانت حصيلة أولية أفادت عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 20 آخرين بجروح.

وذكرت السلطات في بيان أن قوات النخبة في الشرطة "استعادت السيطرة" على السجنين.

اندلعت أعمال الشغب في سجن بمقاطعة غواياس (جنوب غرب) حيث قتل ثمانية سجناء وجرح عنصران من الشرطة، وفي سجن آخر في مقاطعة كوتوباكسي بجبال الأنديس، حيث أصيب قرابة 20 شخصاً، بحسب ما أعلنت إدارة السجون على "تويتر".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان السجنان قد شهدا أعمال شغب في فبراير (شباط) عندما وقعت اشتباكات بين عصابات متناحرة تتنافس للسيطرة على السجون الرئيسة في البلاد، ما أوقع 79 قتيلاً من السجناء في يوم واحد.

وفي الإكوادور حوالى 60 سجناً تتسع لـ29 ألف شخص. لكنها تضم عدداً من السجناء يفوق طاقتها بنسبة 30 في المئة ويبلغ 38 ألف سجين يراقبهم 1500 حارس بينما يحتاج ذلك إلى أربعة آلاف لتأمين سيطرة فعالة عليها.

وحاولت الحكومة العام الماضي احتواء العنف في السجون بإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر حتى تتمكن من نشر جنود في إطار تعزيزات.

المزيد من دوليات