Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عزل رئيس وزراء بريطانيا ووزير ماليتها بعد مخالطة مصاب بوباء كورونا

كوريا الجنوبية تعيد جنودها من سفينة موبوءة في الشرق الأوسط

بعدما احتك بشخص مصاب بـ "كوفيد-19"، سيخضع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للعزل، لكن فقط خارج أوقات العمل، إذ يشارك في برنامج تجريبي، وفق ما أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية.

وقال متحدث باسم "داونينغ ستريت" إن جونسون ووزير المال ريشي سوناك "تلقيا اتصالاً من جهاز الصحة العامة على إثر احتكاكهما بشخص مصاب بكوفيد".

وأعلن وزير الصحة ساجد جاويد، السبت، 17 يوليو (تموز)، أنه مصاب بالوباء.

عزل كامل؟

لكن جونسون وسوناك سيتجنبان عزلاً كاملاً لأنهما "سيشاركان في برنامج تجريبي للفحوصات اليومية لكشف الإصابات" سيسمح "لهما بمواصلة العمل من داونينغ ستريت"، وأوضح المتحدث أنهما "لن يقوما سوى بإدارة مسائل حكومية أساسية خلال هذه الفترة".

وتشهد المملكة المتحدة، إحدى الدول الأكثر تضرراً في أوروبا جراء "كوفيد-19" مع أكثر من 128600 وفاة، ارتفاعاً في عدد الإصابات منذ أسابيع وتجاوزت الحصيلة اليومية، السبت، 54 ألف إصابة جديدة.

احتواء انتشار الوباء

وتحاول الدول الأوروبية حيث يتوقع تفشي فيروس كورونا بقوة في الأسابيع المقبلة، احتواء انتشاره مع تشديد شروط الدخول إلى فرنسا والمملكة المتحدة.

وفرضت فرنسا اعتباراً من منتصف ليل السبت، على المسافرين غير المطعمين القادمين من "المملكة المتحدة، وإسبانيا، والبرتغال، وقبرص، واليونان، وهولندا"، إبراز فحوص لكشف الإصابة لا تزيد مدتها على 24 ساعة. حتى الآن كان يتم القبول بفحوص صالحة لمدة 72 ساعة، باستثناء أولئك القادمين من المملكة المتحدة الذين عليهم تقديم نتائج مسحة سلبية لا تزيد على 48 ساعة.

وفي وقت ترتفع الحالات بشكل كبير تحت تأثير المتحورة "دلتا"، وسعت فرنسا قائمة البلدان "الحمراء" إلى بلدان جديدة هي "تونس، وموزمبيق، وكوبا، وإندونيسيا".

حظر تجوال في اليونان

وفرضت اليونان، السبت، حظر تجوال بين الساعة الأولى والسادسة صباحاً وقيوداً أخرى في جزيرة ميكونوس السياحية المعروفة بسهراتها الصاخبة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وهي تسير على خطى منطقة كتالونيا الإسبانية السياحية، التي أعادت، الجمعة، فرض حظر التجوال في الأوقات نفسها لمدة أسبوع، في معظم مدنها بما في ذلك برشلونة، ما يطال ثمانية ملايين شخص.

ومع المتحورة دلتا وتخفيف الإجراءات لموسم الصيف، تخشى الحكومات تفشياً جديداً للوباء الذي أودى بأربعة ملايين شخص حول العالم.

تتوقع الوكالة الأوروبية المكلفة الأمراض ارتفاعاً كبيراً في عدد حالات "كوفيد-19" في الأسابيع المقبلة مع ما يقارب خمسة أضعاف عدد الحالات الجديدة بحلول الأول من أغسطس (آب). ومع ذلك، يتوقع أن تزداد حالات الاستشفاء والوفيات بسرعة أقل، وفقاً للمركز الأوروبي لمراقبة الأمراض والوقاية منها بفضل حملة التطعيم.

أوروبا تسبق أميركا في معدل الملقحين

وفي الولايات المتحدة التي كانت في المراكز المتقدمة لجهة التطعيم، تعثرت حملة التلقيح مع فشل إقناع الأكثر تردداً، ولم يتحقق الهدف المتمثل في حصول 70 في المئة من البالغين على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح بحلول 4 يوليو في العيد الوطني.

واتهم فيفيك مورثي، كبير الأطباء في الولايات المتحدة، الجمعة، "مجموعات التكنولوجيا التي سمحت بنشر معلومات مضللة بتلويث بيئتنا"، مطالباً إياها بالتحرك "بسرعة وباستمرار ضد أكبر ناشري" المعلومات المضللة.

وتصاعدت حدة اللهجة بين الرئيس الأميركي جو بايدن و"فيسبوك" متهماً الموقع بـ"قتل الناس".

ولم يتأخر رد مجموعة مارك زوكربيرغ التي قالت في بيان لاذع، إنه من خلال نقل معلومات السلطات حول اللقاحات فقد ساعدت في "إنقاذ الأرواح. نقطة على السطر".

في المقابل، أعلن مسؤولون أوروبيون، السبت، أن الاتحاد الأوروبي تجاوز الولايات المتحدة لناحية معدل السكان الذين تلقوا جرعة لقاح واحدة على الأقل ضد فيروس كورونا، في حين أن القارة العجوز كانت قد سجلت على مدى أشهر تأخيراً في هذا المجال مقارنة بمناطق أخرى.

وكتب وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون على "تويتر" أن "الاتحاد الأوروبي لقح، اليوم، جزءاً أكبر من سكانه بالجرعة الأولى مقارنة بالولايات المتحدة (55.5 في المئة/ 55.4 في المئة)".

وأضاف "سنكمل ونسرع!"، ناشراً إحصاءات موقع "عالمنا في البيانات".

كانت استراتيجية التلقيح الأوروبية التي بدأت ببطء مقارنة بالمملكة المتحدة والولايات المتحدة بسبب نقص الإمدادات الكافية، موضع انتقادات وجدل خلال الأشهر الأولى من العام. وطالت الانتقادات المفوّضية الأوروبية التي كانت مسؤولة عن تنسيق طلبيات اللقاحات للدول الأعضاء الـ27.

سفينة موبوءة

في كوريا الجنوبية، قالت وزارة الدفاع، إنها ستعيد جميع الجنود الموجودين على متن سفينة تشارك في دورية لمكافحة القرصنة في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن فريق إحلال سيقود الباخرة عائداً إلى البلاد بعد ثبوت إصابة عشرات الجنود بفيروس كورونا.

وذكرت الوزارة أن طائرتي نقل ستقلعان إلى الشرق الأوسط في وقت لاحق، الأحد، مؤكدة أن 61 جندياً آخر على متن السفينة أصيبوا بالفيروس بعد تقارير إعلامية ذكرت أن ستة أصيبوا بالعدوى.

وتكافح كوريا الجنوبية، التي كانت نموذجاً في كبح الفيروس في السابق، ارتفاعاً قياسياً في عدد الإصابات بالعدوى مع انتشار سلالة "دلتا" في أنحاء البلاد، وسجلت كوريا الجنوبية 1454 إصابة، السبت، ليصل العدد الإجمالي في البلاد إلى 177951، بينما يبلغ عدد الوفيات 2057.

868 وفاة

وقالت وزارة الصحة البرازيلية إنها سجلت 868 وفاة و34339 إصابة جديدة، السبت، ويبلغ إجمالي الإصابات في البرازيل حالياً 19 مليوناً و342448، بينما وصل عدد الوفيات إلى 541266.

225 وفاة و12631 إصابة

في المكسيك، ذكرت وزارة الصحة أنها سجلت 225 وفاة و12631 إصابة جديدة، السبت، ووصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 236240 بينما سجلت البلاد مليونين و654699 إصابة في المجمل منذ ظهور الوباء.

وارتفع عدد الإصابات اليومي في الأيام السبعة الماضية إلى مستويات لم تشهدها البلاد منذ فبراير (شباط)، وأشارت بيانات حكومية منفصلة إلى أن العدد الفعلي للوفيات بالفيروس قد يكون أكبر من الأرقام المعلنة بواقع 60 في المئة على الأقل.

25018 إصابة جديدة و764 وفاة

وسجلت روسيا، الأحد، 25018 إصابة جديدة منها 4357 في موسكو، ما يرفع مجمل الإصابات على مستوى البلاد إلى خمسة ملايين و958133 منذ بدء الجائحة.

وأعلن فريق العمل المعني بمكافحة فيروس كورونا أيضاً تسجيل 764 وفاة مرتبطة بالفيروس خلال 24 ساعة، ما رفع مجمل الوفيات إلى 148419.

منتخب جنوب أفريقيا

وأكدت جنوب أفريقيا ظهور ثلاث إصابات في منتخبها الأولمبي لكرة القدم الذي يستعد للمشاركة في الدورة الصيفية في العاصمة اليابانية طوكيو، من بينهم اللاعبان تابيسو مونياني وكاموهيلو ماهلاتسي، كما جاءت نتيجة فحص محلل الفيديو ماريو ماشا إيجابية لدى الوصول إلى طوكيو.

وسيبدأ المنتخب الأولمبي لجنوب أفريقيا منافسته في الدورة بمواجهة منتخب الدولة المضيفة، الخميس المقبل.

المزيد من صحة