Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ذهاب برانسون إلى الفضاء: نبوءة أخرى لمسلسل "سيمبسون"؟

قد يكون الأمر مجرد سخرية من تأخر مشاريع الملياردير البريطاني آنذاك

هذا لا يقدم تفسيراً للعدد الكبير من التنبؤات الأخرى لمسلسل عائلة سمبسون (رويترز)

يبدو أن مسلسل "عائلة سمبسون" The Simpsons قد تنبأ بأحداث مستقبلية مرات عدة على مدى مواسمه الاثنين والثلاثين، بدءاً من التهكم على رئاسة دونالد ترمب قبل 16 عاماً من انتخابه، وصولاً إلى تخيل تفشي فيروس كورونا الذي أعقبته موجة من الدبابير القاتلة في عام 1993، مما يجعل معجبي السلسلة يتساءلون باستمرار عما إذا كان كتّاب العمل قادرين على استخدام آلة للزمن.

الآن، تعاود السلسلة التي تعرض لزمن طويل الكرّة مرة أخرى - أو بالأحرى، تتماشى الأحداث الواقعية مع ما ورد في سياق الحبكة الدرامية للمسلسل، إذ يبدو أن مسلسل عائلة سمبسون تنبأ بسفر السير ريتشارد برانسون إلى الفضاء.

وكان برانسون قد انطلق إلى الفضاء الخارجي في وقت سابق من هذا الأسبوع، عبر مشروع السياحة الفضائية الذي يحمل عنوان "فيرجن غالاكتيك". سافر رجل الأعمال الشهير مع ثلاثة موظفين من شركة "فيرجن غالاكتيك"، سابقاً زميله جيف بيزوس الملياردير المتحمس للفضاء، لينجح في الوصول إلى الفضاء في رحلة تستغرق تسعة أيام فقط. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت نسخة كرتونية من برانسون قد ظهرت في ثلاث حلقات من المسلسل، رغم أن الملياردير قدم بالفعل أداءً صوتياً لأحدث تصوير له في الموسم السادس والعشرين. إذ لعب في الحلقة التي عرضت عام 2015، دور جار السيد بيرنز، الذي يُرسل كلاب الاستطلاع الجديدة الخاصة به في جولة حول الكوكب على متن رحلة لـ"فيرجن غالاكتيك".

في حين أن هذه النبوءة مثيرة للاهتمام بالفعل، فإن كتّاب السيناريو ربما كانوا على دراية بالفعل بتطلعات برانسون الفضائية بحلول الوقت الذي كتبوا فيه الحلقة "المتنبئة". يذكر أن برانسون أسس شركة "فيرجن غالاكتيك" في عام 2004، وكشف عن الطائرة النفاثة التي تحمل الاسم نفسه في يوليو (تموز) عام 2008. ووفقاً لـ"بي بي سي"، توقع أن تكون رحلته الأولى في غضون "18 شهراً"، بالإضافة إلى إنشاء "فندق في الفضاء" وإطلاق "سفن فضاء صغيرة تدور حول القمر" خلال عشرين سنة. إلى الآن، تأخرت توقعاته لنحو عقد من الزمن، لذلك ربما يمكننا أن نتطلع إلى ارتياد الفندق الفضائي في عام 2040.

وبالتالي، يؤسفنا القول إنه بحلول الوقت الذي كان فيه كتّاب عائلة سمبسون يعدون هذه الحلقة التي بثت لأول مرة في عام 2014، وفق موقع ريديت، كانوا مثلهم مثل بقية العالم على دراية برحلة برانسون الوشيكة إلى الفضاء. لذلك، فإنهم ببساطة كانوا يتهكمون على الرحلة، ولم يتنبأوا بالمستقبل بالضرورة. 

لكن لا يزال هذا لا يقدم تفسيراً للعدد الكبير من التنبؤات الأخرى لمسلسل عائلة سمبسون، على أية حال، ما زال الوقت مبكراً للاستخفاف بأي نظريات يطرحها مبتكر العمل مات غرونينغ للسفر عبر الزمن.

© The Independent

المزيد من منوعات